أكثر من (6300) مستفيدة من مشروع نبراس القيم 2 بجم

آب 31, 2020, 03:58:40 مسائاً

احتفلت أندية الرائدة الأسرية النسائية، بالهفوف، والمبرز، والطرف، والعيون ،التابعة لجمعية التنمية الأسرية بالأحساء(أسرية)، الأربعاء المنصرم 7/1/1442هـ، بختام مشروع نبراس القيم الثاني، على برنامج الزووم .

حضر الاحتفال سعادة رئيس مجلس الإدارة الأستاذ عبدالله بن صالح السهيل، وسعادة نائب رئيس مجلس الإدارة، الأستاذ/ يوسف بن محمد الجبيره، وسعادة مدير عام الجمعية ،د/خالد بن سعود الحليبي، ومدراء الإدارات، ورؤساء الأقسام، ومديرات الأندية النسائية الأربعة. 

وبدأ الحفل بآيات عطرة من القرآن الكريم، ثم بكلمة سعادة مدير الجمعية الذي شكر أعضاء مجلس الإدارة على حرصهم على تشجيع هذه الأنشطة المتميزة، كما أثنى على الجهود الكبيرة التي يبذلها فريق العمل النسائي في أندية الرائدة الأسرية الأربعة التابعة للجمعية، وعلى جهود إدارة الشراكات برئاسة الأستاذ فهد بن عبدالعزيز الباش، كما ركز على أهمية بناء القيم الأسرية، المبنية على القيم الإسلامية، والمبادئ الوطنية الراسخة عبر الأجيال المتلاحقة، ليسهم الفتيات في مع وطنهم الغالي لتحقيق رؤيته الوطنية 2030، كما شكر الداعمين من الجهات المانحة، الذين كان لهم الأثر المستمر في دعم مسيرة العطاء في الجمعية.

كما ألقى سعادة نائب رئيس مجلس الإدارة الأستاذ يوسف بن محمد الجبيرة كلمة ثمن فيها ما تقوم به الجمعية من واجب التوعية والتنمية الأسرية في المجتمع، شاكرا إدارة المرأة والطفل برئاسة الأستاذة سميرة المطلق ومديرات الأندية النسائية على ما يقومون به من جهود ملموسة ومتجددة.

وأوضحت المشرفة على المشروع، سعادة مديرة إدارة تنمية المرأة والطفل، أ/ سميرة بنت مجلي المطلق، أن المشروع توعوي تثقيفي تربوي قيمي، متنوع الفقرات والنماذج، مختص في القيم الكريمة لشخصية الفتاة.

 وله أهميّةٌ عُظمى في حياة الفرد والمجتمع تُساهم في بنائه وتكوينه، ويتم إدارته وتقييمه والإشراف عليه عن طريق الإدارة النسائية بالجمعية، وتتم متابعته وتنفيذه على مستوى محافظة الأحساء قاطبةً، عن طريق مراكز التنمية الأسرية الأربعة التي يتبعها، ونفذ خلال الفصل الدراسي الثاني والإجازة الصيفية .

ويهدف المشروع      إلى المساهمة في بناء وترسيخ القيم البناءة في نفوس الفتيات؛ لتكون فتاة صالحة في ذاتها، محبة لدينها، وأسرتها، وولاة أمرها، ووطنها.

 

ودشن المشروع بتاريخ: 15/6/1441هـ إلى 29/11/1441هـ،وبلغ عدد المتطوعات في تنفيذ المشروع     (38) متطوعة، تمثلت مهامهم في التقديم والإلقاء، والتصوير والتوثيق الإعلامي، والتنظيم.

كما بلغ عدد برامج المشروع (49) برنامجًا، منها: (13) نفذ عبر برنامج الزوم.

وذلك بمقرات الأندية النسائية وخارجها للفئات المستهدفة لمدة شهر ونصف، وبعد التوقف بسبب أزمة كورونا، تم بفضل الله الاستمرار في العطاء وذلك بتنفيذ البرامج، عن بعد عبر برنامج الزوم لمدة (4) أِهر، وقد بلغ بفضل الله عدد المستفيدات (6378) مستفيدة.

وتنوعت البرامج المنفذة في المشروع، حيث شملت الأمهات، والمعلمات والمشرفات، والفتيات، والأطفال.

وهي: حلقة نبراس، وتهدف إلى تنمية الشخصية القيادية الإيجابية، وورش نبراس، وتهدف إلى: تدريب الفئة المستهدفة على القيم الأربع، الصداقة، والمبادرة، وبرالوالدين، والعفاف.

كما اشتملت البرامج، على المعارض المتنقلة، وهدفها: إكساب الفتاة المعرفة الإدراكية بأهمية الصداقة، والعفاف، وكذلك برنامج كرنفال نبراس، ويهدف إلى غرس القيم الأخلاقية والذوقيات الذاتية 

والاجتماعية والوطنية ومنها: الصداقة وبر الوالدين.

وبرنامج أمومة، وهدفه: تأهيل الأمهات معرفيًا ومهاريًّا في المجال التربوي لتمكينهن للقيام بدورهن الأسري من خلال تقديم برامج تدريبية تربوية متخصصة.

وقد عبرت المستفيدات عن مشاعرهن تجاه المشروع، فقالت إحدى 

طالبات المدارس: كانت الأركان ممتعة، لقد استمتعت بذلك وأتمنى أن آتي مرة أخرى، ولقد استفدت كثيرًا.

وكتبت أخرى، البرنامج ممتع ولطيف، أحسنتم صنعًا، أنتم نبراس الحياة، أسعد الله قلوبكم ولا أبقى لكم إلا الرحابة والسعة، وأجرى الله على أيديكم نفعًا في كل زمان ومكان.

وعبرت إحدى الأمهات بقولها: كانت الملقية تلقي بإحساسها قبل لسانها فتحرك العقول والقلوب فتنصت لها الأسماع وتتحرك معها القلوب زادها الله من فضله.

وصرحت مديرة إدارة المرأة والطفل الأستاذة سميرة المطلق أن  أبرز المبادرات في المشروع: مبادرة (طفلي واعي) التابعة لحملة مجتمع واعي، ومبادرة (عيدنا بهـجة)، ومسابقة مذكرات كورونا، ومبادرة أفضل فلم توعوي للأطفال، ومبادرة برنامج الذكاء الأسري للأمهات، ونبراس لمجالس الأسر (مجلس أسرة السبيعي، ومجلس أسرة العـيد)، ونبراس رواد التعليم، في المدرسة الابتدائية الأولى بالعيون، والمدرسة المتوسطة الثانية بالعيون، والمدرسة المتوسطة الثالثة بالعيون، ومدرسة المتوسطة الخامسة بالمبرز، والعديد من المدارس على نطاق الهفوف والطرف.

كما شكر سعادة رئيس مجلس إدارة الجمعية، أ/عبدالله بن صالح السهيل رعاة المشروع، السادة الفضلاء مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية، وأوقاف علي بن عبدالعزيز الضويان الخيرية، ومؤسسة الجميح الخيرية، ووقف سعد وعبدالعزيز الموسى الخيرية، ووقف مؤسسة الشيخ فهد بن عبدالله العويضة الخيرية، وإدارة التعليم بمحافظة الأحساء، على دعمهم الكريم للمشروع، داعيًا الله عزوجل لهم بالبركة وحسن التوفيق والسداد، وثنى بالشكر لكل من كان له فيه إسهام. 

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المر...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات