الاتزان مطلبي
5
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا متزوجه من ٨ سنوات تقريبا ولدي طفله عمرها ٤ سنوات ..

مبدئيا زوجي شخص اخلاقه عاليه محترم ، كريم ،حنون ويحبني ..ولكن مشكلتي معه بدأت من ٣ سنوات عندما شرع بفتح مشروعه الخاص .. !

١- وقته كله من أجل العمل وأنا أتكلم بلا مبالغة
لاكون أكثر تحديداً ، الامر اشبه بالادمان .. ينام متأخر جداً على جواله يبحث بأمور عمله الى ان يسقط الجوال من يده حدود الساعه ٢صباحاً ، ويستيقظ من أجل العمل الساعه ٧ صباحاً..  ولانراه حتى اليوم التالي ليلا وهكذا ..

 ٢- من بداية دخوله مجال العمل وكنت اعلم من سلوكه ان الموضوع سيكون روتين وتعود وكنت انبهه كثيراً ،، لكن كان يطمني بانها فتره وسيتزن وما اراه الان هو الانغراق اكثر ..

صبرت وتحدثت معه كثيرا ، وفعلت كثيراً ،،. مايزعجني انني اصبحت الوحيده التي تركض وتنبهه ان يكون متزن في علاقته معنا ..

يعرف انه مقصر وينوي انه سيتحسن ، استطعت ان احدد معه مؤخرا  يوم للعائله ولكن يذهب اغلبه ايضاً في مكالمات العمل ،او زياره لمقر العمل، او التحدث بشأن العمل .. !

٣-رغم شبابيتنا، العلاقه الحميمه اصبحت شي نادر بسبب الانشغال الدائم ، وبسبب عودته تعب متأخرا ليلا ، ومتعجل جدا صباحاً ..

٤-ابنته يحبها وتحبه جدا وتعبر دائما انها تشتاق لوجوده معنا ! وهذا مايجعلني اتردد في فكرة الانجاب ، وغير ان اصبحت مسؤولية التربيه كامله على عاتقي وحدي !!

بصراحه هذا الوضع اسميه " نصف حياه زوجيه" ولايناسبني ويصيبني بالبرود التملل  !

مؤمنه ان الحياه قصيره ، وان العمل يزيد ويتعقد ولاينتهي !

وفكرتي في الزواج كانت اساسها المشاركه مع زوج وشريك في ابسط تفاصيل حياتي وحياه ابنائنا ، ولكن الوقت يمضي بي وحدي مع ابنتي دون ذلك !

لا اطلب الكثير ،، مطلبي هو الاتزان فقط ! أريد ان يشعر هو بمسؤوليته اتجاهنا بجديه وحزم مثل مايفعل مع العمل !!

او ان الرضى بهذه الحياه التي لا تناسبني ، واشعر فيها بالنقص هو الحل !!

هل من نصائح تكون له ولي كي تعود مركبتنا الزوجيه لمسارها الصحيح !!

حرر الساعه 2:22 صباحاً وزوجي لم يعد من العمل من صباح اليوم الذي قبله ..

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات