زوجتي تحب صديقتها
442
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر..
عنوان الاستشارة :زوجتي تحب صديقتها
اسم المسترشد: علي عبدالله

نص الاستشارة :
زوجتي تحب صديقتها كثيرا ومن كثر ماتحبها تحصل لها في جسمها حاجات لاتعرف تفسيره مثل انقباضات في المناطق التناسلية بحيث تقول لي أنا الزوج مثل هالامور لاتحصل معي أنا الزوج .ماتفسيرها..... طبعا طرحت علي هالموضوع أنا الزوج فما أدري ماتفسير هذه الحالة الغريبة فنرجو حل هذا الإشكال .وهل تحصل مثل هالحال بين الأصدقاء ام هذه حالة نادرة فما تفسيره .

تاريخ ميلاد الزوجة 9/7/ 1417
تاريخ ميلاد الزوج 5/15/ 1408
الاستشارة /لزوجتي
لم يحصل استشارة سابقة
عدد الأفراد/ انا وزوجتي وبنت عمرها 2 سنة و8شهور
البلد/ السعودية
الدخل متوسط

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

أهلا ومرحبا بك في موقع المستشار .

في الغالب هي علاقة صداقة عادية وتربطهم مواقف وذكريات جميلة تجعل من ارتباطهم مع بعض قويا ، ولعل الزوجة بالغت في وصف الانقباضات التي تحس بها وربطها بصديقتها .

هل هي مستمرة أم حدثت لمرة واحدة أو اثنتين ؟
متى بدأت وكم استمرت ؟
وكيفية حدوثها ، هل بمجرد تخيل الصديقة أم عندما تقابلها أو تتحدث معها عبر الهاتف ؟
تساؤلات كثيرة تحتاج إلى الإجابة عليها لمعرفة طبيعة ما يحدث .

إذا كان الأمر غير مؤثر ولا يعيق مسار حياتها فمن الأفضل أن لا يتم التركيز عليه والحديث عنه بل تجاهله وربما سيزول من تلقاء نفسه .

أما في حال كان مؤذيا ويعيق ممارسة حياتها الطبيعية أو تشعر بأنها غير مسيطرة على مشاعرها تجاه صديقتها وأن علاقتهما قد تسير بهما إلى طريق غير جيد فمن الأفضل أن تكتب الزوجة بنفسها عبر الموقع وتشرح بشيء من التفصيل طبيعة علاقتها بهذه الصديقة ، وماهي الأعراض التي تنتابها وكل المعلومات المطلوبة لتشخيص حالتها بشكل أفضل .

أو يمكنها الاتصال بمركز الاستشارات الهاتفية على الرقم ٩٢٠٠٠٠٩٠٠ .

ملاحظة هامة/ يجب أن تتواصل الزوجة بنفسها في حال رغبت ولا يٌنصح بتاتا كتابة استشارة أخرى أو الاتصال من قبل الزوج لمعرفة أمر عن زوجته وكل ذلك في مصلحة الجميع ، ولكي يتم تقديم الخدمة بشكل متميز ومفيد ، فتواصل الشخص نفسه أفضل ويسهل من جمع المعلومات وإعطاء النصائح الصحيحة .

مقال المشرف

صاحب اللون الفاقع

سألت نفسي في خلوة من خلواتها: هل بالفعل أنا منتج؟ أو على الأقل أسعى لأكون كذلك؟

هل لدي مؤ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات