نفسية
140
الإستشارة:

انا عمري 21 تزوجت وعمري 19 حملت الحمل الأول 2019 وتعلقت بالحمل مره لكن اجهضت بثلاثة اشهر وتجاوزت الصدمة بسرعه والان حملت 2020 ونفس الحمل الأول لم يكتمل لكن اجهضت بالمنزل وجاني نزيف وبعد ثلاثه أسابيع طلق والم سويت عملية كلها الان بشهر رمضان حصلت لي والان اعصابي شادة جدا اعصب كثير وانام كثير والحمدلله ماكنت أعيش مشاكل زوجيه اما الان فانا اضغط على زوجي كثير اعصب منه كثير واتنرفز بكثرة واغلب الوقت بس زعلانة ما اهرج ولا اضحك معا واعاتبه اذا ماكلمني وراسلني وانا بمنزل اهلي كثير واعاتب والدته أيضا عشان تتصل وتكلمني وفجاءه ابكي وانام ومارتاح بنومي أحيانا كوابيس مع العلم ارا اذكاري واصلي قبل النوم ماعرف اش فيني بالضبط لكن تعبت مره واحس الي صارلي نتايجه نفسيا قاعده تظهر عليا الان وماعرف اش الحل

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

أهلا ومرحبا بكِ في موقع المستشار .

من الطبيعي جدا أن تصاب المرأة بعد الولادة أو الإجهاض بالاكتئاب نتيجة التغيرات السريعة في الهرمونات لديها' ما ينتج عنه تقلبات مزاجية حادة تحتاج معها للحصول على الدعم المعنوي ممن حولها لتخطي هذه المرحلة بسلام ، وفي حال عدم الشعور بالتحسن مع مرور الأيام أو ازدياد حدة الأعراض فيجب التوجه فورا لعيادة الطبيب النفسي للحصول على التشخيص والعلاج المناسب ولا عيب في ذلك ، فقد يصاب الإنسان باالإنفلونزا أو الزكام نتيجة تغيرات في الطقس أو التقاط عدوى من شخص آخر فيزور الطبيب ليحصل على العلاج ليتحسن ، وكذلك الاكتئاب الذي أصابك نتيجة ظروف قاسية مررتي بها وقد تحتاجين معها لتناول العلاج مؤقتا لتتشافين وتعودين لكامل عافيتك بإذن الله.

أما كثرة عتابك لزوجك ووالدته فهي حيلة دفاعية لاشعورية يقوم بها عقلك لتخفيف الألم النفسي عن طريق إيجاد شخص للومه على ما حدث وتبرئة الذات من ذلك. (توقفي عن ذلك حالا) .

وفي الواقع لا يمكن لأحد أن يتحمل نتيجة ما حدث ، فهي مجموعة عوامل ( في الغالب وراثية ) ' أدت إلى تكرار ذلك الإجهاض _وبإذن الله تعالى_ مع المرة المقبلة ستنجحين في ولادة طفلك الأول بعد التوكل على الله ومتابعة الحمل مع الطبيب المختص منذ البداية لتجنب الأسباب البيولوجية أو البيئية التي تسببت في إفشال أول تجربتين .

وبالله التوفيق .

مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات