أشعر بالضيق المتواصل
168
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر..
عنوان الاستشارة :أشعر بالضيق المتواصل

نص الاستشارة :

انا ذكر عمري 23 عام اشعر بالضيق المتواصل وكره النفس ومرات كثيره يكون عندي الرغبه في البكاء من غير سبب واحيانا لي اتفه الاسباب شارد الذهن وعندي عدم ثقه في نفسي وعدم فهم مشاعري ورغباتي والخوف من المستقبل المجهول  وضعي الاجتماعي مقبول جدا واظن اني محبوب من عائلتي واصدقائي ادرس في جامعه خريج في هذه السنه ان شاء الله  بس اعاني من توتر وضيق والبكاء المزعج

معلومات إضافية:
الجنس:ذكر
تاريخ الميلاد:1997
البلد:السودان
الترتيب بين الأبناء :الخامس
عدد أفراد الأسرة :6
مستوى الدخل : متوسط
هل حصلت على استشارة :لا
الحالة الاجتماعية: عازب

مشاركة الاستشارة
أيار 21, 2020, 08:55:28 مسائاً
الرد على الإستشارة:

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
عدم رضاك عن حالتك النفسية بسبب الكدر والقلق والرغبة بالبكاء أمر  إيجابي ويدل على استبصارك  ولكن لابد من سؤالك :
- هل تحافظ على صلاتك ؟
- وما ذا عن الأذكار وخاصة الصباح والمساء ؟
- ربما نكون بأمر حزين مثل خبر صادم  كوفاة قريب أو نحوه ؟ لابد من السؤال عن هذا الشعور هل هو من فترة أشهر - سنين ؟
_هل هو متكرر أم يأتي أحيانا ويحدث في غالب الأوقات ؟
_وماهي تأثيراته الاجتماعية ؟
_هل يعيقك من الاجتماع بأهلك وأصحابك ؟ وهل أثر على دراستك ؟
وبالعموم لا يخلوا الإنسان من مكدرات ومنغصات ، وبوده لو كان في حالة أفضل مماهو فيها .
آمل  التواصل مع الموقع في حال وصلتك الإجابة ليكون هناك تغذية راجعة حسب إجاباتك .

مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات