مراهق مهمل في كل شيء
61
الإستشارة:

السلام عليكم
لدي ابن يعتبر الرابع من اخوانه وفوقه ولدين وبنت عند حملي به كنت كاره لانجابي بولد لان والده يكره الاولاد وكانت طول فتره الحمل متعبه جدا وبعد ولادته كان تعبان وبعده تحسنت اموره

وعند اكماله سنه ونصف اصيب من اهل ابوه بحروق من لدرججه الثالثه لكامل الفخذ الايمن والساق وكان اصابته بليغه جدا ومن فضل الله عليه صار يمشي ولكنه عولج بالمستشفى وتنويم لانه اصيب بالتسمم وصارت له فتره علاج طوبله

وبعده احرق من ولدعم له بالوجه وكان بالصف الاول وكذلك اصيب باصبعه الايمن ولطف ربي به انه لم يتم قطع جزء منه ليس اهمال ولكن اصرار من ابوه لاخذه لبيت والدته وهناك تحصل المشاكل

وعالجته نفسي وعنده مايسمى بالبق الكوفي وعولجته من قبل طبيب اعصاب واششعه للمخ والان هو بالاول ثانوي مستواه الدراسي ضعيف جد ولا يريد الدراسه ولا إكمالها مهمل في كل شي وعنودي وغير مبالي

مشاركة الاستشارة
نيسـان 20, 2020, 01:14:14 مسائاً
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم
أختي شكرا لثقتك .
أولادنا كل منهم ميزه الله بشخصية تختلف عن الآخر ' المراهقة مرحلة جدًا حساسه لابد من الاهتمام بها لذلك سأعطيك بعض النصائح التي هي بمثابة مفاتيح لكيفية التعامل مع المراهق
النصائح التي تُعين الوالدين على تخطي هذه المرحلة بنجاح ما يلي :
١- تفهُّم احتياجات المراهق بصورة علميّة، والإحاطة الكاملة بظروف هذه المرحلة وما يعتريها من تغيُّرات، وينعكس ذلك على مساندة المراهق والوقوف إلى جانبه، وليس ضده فيما يصدر عنه من تصرُّفاتٍ قد تبدو غريبة لغيره .
٢- استخدام الحزم في التعامل، والبعد عن القسوة التي قد تظهر في كلام الوالدين أو على ملامح وجوههم. واعتماد أسلوب الحوار بين الوالدين والمراهق العنيد، وتجنب إصدار الأوامر والنواهي؛ فهي تُشعرهُ بعدم تقدير ذاته، وإهانتهِ والاستخفاف بقدراتهِ العقلية.
والبعد عن مناقشة المراهق وقت الغضب؛ فالانفعالات الشديدة تجعل الإنسان يفقد القدرة على إصدار الأحكام المناسبة، أو التفكير بحياديةٍ واتزانٍ، وتجعله غير قابل لاستقبال النصائح من الآخرين.
٣- مصاحبة المراهق والإنصات إليه، وبيان أهميته لدى الوالدين وأنَّ شؤونه واهتماماته هي في المقام الأول لديهم، وأنَّ هدفهم سعادته وراحته.
٤- منح المراهق شيئاً من الخصوصية في هذه المرحلة، وإشعاره بالاستقلالية؛ من خلال إعطائه مصروفه بشكلٍ أسبوعي أو شهري، أو الاعتماد عليه في بعض الأعمال؛ كتكليفه بشراء حاجات ومتطلّبات البيت.
٥- إنَّ من المهم إبعاد المراهق في هذه المرحلة عن القلق والتوتر، فقد أُجريت دراسة على مجموعة من المراهقين، كان الهدف منها بيان العلاقة بين الذكريات السلبية لدى المراهق وشعوره بالقلق تجاه أحداثٍ معينةٍ، وبين الاكتئاب لديهم، وكانت نتائج الدراسة وجود علاقة ارتباطية قوية بين القلق والاكتئاب لدى المراهقين، فالمراهقون الذين كانت لديهم درجاتٍ عاليةٍ في القلق، حصلوا أيضاً على الدرجات العالية في الاكتئاب .
٦- إنَّ إشغال وقت الفراغ لدى المراهق يُعدّ مشكلةً كبيرةً على الوالدين مراعاتها والاهتمام بها؛ فتنظيم وقت الفراغ لإشباع رغبات المراهق وانفعالاتهِ، واستغلال طاقاتهِ المختلفة هو أسلوبٌ ناجحٌ في التعامل مع هذه المرحلة، وبالتالي يُصبح استغلال الوقت وسيلةً للتقدُّم بدلاً من أن يكون الفراغ مشكلة يعاني منها المراهق
أسال الله لكم الصحة وراحة البال .

مقال المشرف

في نفس «حسن» كلمة !

عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات