كيف أجعل أبنائي مصدر سعادتي ؟
129
الإستشارة:


سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر..
عنوان الاستشارة :كيف أجعل أبنائي مصدر سعادتي ؟

اسم المسترشد:ريم
نص الاستشارة :
متزوجة ولدي والحمد لله 5 أطفال 3 اناث2ذكور الكبير 8والصغيره1 سنة مرت بحياتنا الزوجيه مشاكل كثيره لدرجهاشعران حياتي كمركب في بحر هائج حصل طلاق 2خلال 9 سنوات زواج والآن لم يتبق سوي طلقه واحده

والحياه وضغوطها تخلي الواحد بينفجر في الثاني بصراحة حاولت مع أطفالي كذا أسلوب مختلف للتربيه وكذا عقاب وكذا ثواب لكن مافي فائدة

أخي إنهم فوضويين ومشاكل ع طول سؤالي وسوتله وبصراحه أنا تعبت احس نفسيتي تعبانه لا يحترموني ولا يسمعون الكلام ولا أي شي غير العناد الاستفزاز الصراخ المضاربه الشكاوي وأنا مني قادره ماعندي شغاله كله فوق رأسي مراكزه والصغار وشغل البيت وطلباتهم لدرجه اي تعليق يضايقني

وهذا كله مو عاجل احد زي زوجي وأنا خايفه اخسرهم تاني ساعدوني بصراحة أنا طول الوقت في زعيق وعصبيه وأحاول أكون رايقه بس لازم يطلعوني عن طوري إذا مو هم ابوهم . ساعدوني علاقتي مع زوجي سيئه بأجلس لوحدي أحيانا ولا يكلمني ولا يسأل ليش

مشاركة الاستشارة
نيسـان 13, 2020, 09:09:55 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد :

أسأل الله تعالى لك الصحة والعافية، وأن يجعل الخير والبركة في ذريتك، وأن يجعلهم قرة عينٍ لك ولزوجك الكريم .

أيتها الفاضلة الكريمة ؛ التعامل مع الأبناء يجب أن يكون من خلال التيقُّن التام والاعتراف مع النفس أن هذه الذريّة نعمة عظيمة من نعم الله عليك، وكم من الناس قد حُرموا منها، استذكار هذه النعمة العظيمة وتجسيدها في فكرك ووجدانك يجعلك تتحمّلين الكثير من صعوبات التربية بالنسبة للأولاد والبنات .

وخير وسيلة للتربية ليس التوجيه الكلامي فقط، إنما التوجيه عن طريق بناء قدوة، وذلك من خلال أعمالك أنت، أظهري دائمًا الصبر أمامهم، أظهري دائمًا الاهتمام بهم، وأظهري أنك مطلعة وعلى علم، وذلك من خلال أن تكوني حريصة على القراءة وقراءة الكتب الجيدة، تكوني قدوة في قصة .

أيتها الأخت الكريمة ؛ الجانب الآخر يجب أن تهتمي به، وهو حسن إدارة الوقت، هذا ينعكس عليك وعلى أبنائك إنعكاسا إيجابيا .

نظمي وقتك، النوم الليلي المبكر بقدر المستطاع، الاستيقاظ المبكر، وبداية اليوم بعد صلاة الفجر، أعمال المنزل، وأشياء كثيرة يمكن أن يقوم بها الإنسان في هذا الوقت من اليوم، والبكور فيه خير كثير وبركة كثيرة، ولا بد أن تهتمي بممارسة أي نوع من الرياضة، رياضة المشي على وجه الخصوص،  فالرياضة مهمّة جدًّا وممتازة جدًّا، وعلَّمي أولادك وبناتك أن تكون لديكم جلسات أسرية كما هو الحال على مائدة الطعام، جلسات على تدارس القرآن، حسب ما يناسب سنهم مرة أو مرتين أو ثلاث خلال الأسبوع، هذا فيه خير كثير، ويبني مودة تربوية عظيمة بينك وبين بناتك وأبنائك .

إذًا الذي نريده منك هو التفكير الإيجابي والأفعال الإيجابية أمام أبنائك، وأن تأخذي قسطًا من الراحة، وأن تهتمي بصحتك الجسدية، قومي بالفحوصات الدورية، هذا كله فيه خير كثير بالنسبة لك .

أعتقد أن هذه هي الأسس التي تُراد منك ومِنَّا، وهي معلومة لديك، لكن وددت أن أؤكد عليها، أنت لست  سيئة ولكن تفتقدين وجود المعين لك .تفتقدين زوجك وتشعرين بتقصيرك تجاهة والعكس كذلك. 

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد .

مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات