تراكمات ..
202
الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم


انا متزوجه من سنتين ونصف .. لدي طفل عمره ٩ شهور ..

شعور التراكمات والضغوط لايفارقني ضغوط الحياة الالتزامات بمهام البيت والطفل وايضا الزوج اصبحت *همي*

التراكمات سببها انني لا اتحدث في وقت الموقف بل اجعله في نفسي ابكي كثيراً بسبب تلك المواقف
شيء منها لا اقوله لزوجي  * ك الوقت الذي اكون فيه متفرغه زوجي لا يعطيني كل اهتمامه .. هذا يجعلني اصاب بأحباط بأنه لايهتم لامري ،  ويصعب علي طلب الاهتمام
احيانا  يخرج من المنزل ١٢ ساعه و حين أبدى بعتابه يكون الرد انه كان فالسابق يفعل هذا الشي ولم اكن احاسبه رغم ان الظروف تختلف الان لانني اصبحت طوال الوقت لوحدي .. هذا الشي يشعرني انه لايشتاق الي

ايضا التراكمات منها انني عرفت بوجود فتاه يكلمها من سنه .. رغم انه حلف لي بالقران ان ليس بينه وبينها حب او غرام .. وانا اصدقه لكن الجرح باق وعدم الثقه باق ايضا

_ كثرة انتقادات زوجي تحبطني جددداً .. في امور المنزل و التي تخص طفلنا .. رغم صحتها الا انها لاتكون في وقتها ابدا .. لا يرى انها في غير وقتها ودائما منتقد في كل يوم .. ذلك يشعرني ب انني غير منجزه وانني مهما تعبت لا يُشعَر بي

_ ايضا فالسابق قد اخذ مني مبلغ كبير ١٣ الف ريال سعودي .. و وعدني انني حين احتاج سوف يعطيني منه حال احتجت و ان المبلغ سوف يقوم ببناء حديقه .. بعد ذلك صرف كل المبلغ لنفسه ولم يعطيني منه شيء .. احبطت كثيرا لاستغلاله لي

وعدني بأن نسافر عندما طلبت منه ذلك بعد ولادتي، ولم يفعل ولم يكترث .. الامر الذي يجعلني افكر ان لاقيمة لما اريده

تطول التراكمات و تشعرني بالاحباط دائما حينما اتكلم معه لا يفهم ما اريده تماما .. اصبحت حساسه جداً رغم انني لست كذلك .. اتوقع منه الاسوأ دائما رغم انه لطيف جداً ويحبني
هل احتاج دكتور نفسي ؟ هل احتاج كتب اقرأها لجهلي في مواضيع ما ، اشعر بأنني متعبه من نفسي التي تراكم وتعود لتشحن ألمي بين الحين والاخر ..

مشاركة الاستشارة
آذار 15, 2020, 07:25:06 صباحاً
الرد على الإستشارة:

أهلاً وسهلاً بكِ يا أختي الكريمة وأشكرك على طلب الاستشارة وحرصك الطيب في إصلاح نفسك وأسرتك.
ما تعانين منهُ يا أختي الكريمة هو نوع من الضغوطات النفسية وحالة من الكبت النفسي والذي هو نتيجة لمجموعة من التراكمات الحياتية التي تمرين بها دون تنفيسٍ لها وبشكل طبيعي؛ مما جعلك في حالة من التوتر النفسي وأيضاً الإحباط في المقام الأول.

نصيحتي لكِ بأن تجتهدي في إخراج تلك الضغوطات النفسية من خلال ممارسة نشاط بدني كرياضة المشي مثلاً ولمدة لا تقل عن ساعة ثلاث مرات أسبوعياً.. هذا جانب. ومن جانب آخر... أقترح عليك تفريغ تلك المكبوتات النفسية إما بالبوح بها أمام زوجكِ! أو من مع شخص مقرب لكِ؛ صديقة، أخت، والديك الكريمين...إلخ وإن تعذر كل ذلك... قومي بكتابة كل تلك الضغوطات النفسية والتراكمات في ورقة وتأمليها برهة... ثم قومي بتصنيفها حسب الأهمية واجتهدي في حل مشكلة واحدة نفسية تواجهينها وتؤرقك حقيقة كل أسبوع! نعم كل أسبوع حلِ مشكلة واحدة؛ إما باجتهادك بوضع الحلول المناسبة لها ويكون ذلك كتابة أو من خلال شخص تثقين فيه وفي علمه.. ما بينتهُ لك آنفاً هو نوعٌ من العلاج السلوكي المعرفي وهو من العلاجات النفسي الفعالة بإذن الله تعالى..

المشكلة هي مشكلتكِ أنتِ لا سواك! خذي زمام مسؤوليتها بنفسك.. ومتى صلحت أصلح الله تعالى ما هو حولك بما فيهم علاقتك مع زوجك.... نحن جميعاً نمر بمشاكل وتحديات طوال الوقت... وفي العادة معظم الناس يمرّ بضغوط نفسية قوية لا يستطيعون ملاحظتها بسبب الانشغال في أمور الحياة المختلفة، وعلامات الضغط النفسي متمثلة في فقدان القدرة على التركيز والإحباط وأيضاً الكبت!! وسرعة الغضب غير المبرر، والاستثارة لأسباب بسيطة، والشعور بالتعب والإجهاد أكثر من المعتاد، مع عدم الانتظام في النوم وقلة عدد ساعاته اليومية.

 إذا عجزتِ عن الالتزام بالخطوات السابقة، عندئذ يفضّل استشارة طبيب أخصّائي للمساعدة في علاج وتخطّي هذه الضغوطات بإذن الله تعالى..
هذا وبالله التوفيق والسداد.

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المر...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات