عدم الاستقرار النفسي و العقلي بسبب ظروف العمل
187
الإستشارة:

السلام عليكم .. يا سيدي حتى لا اطيل عليكم .

بإختصار شديد ، أنا اعمل في القطاع النفطي وعملي ميداني استطيع ان اضع طبيعة عملي تحت مسمى العمل التقني و بنظام الورديات ( الشفتات )

و أنا ميولي وهواياتي بعيدة كل البعد عن هذا النمط اقصد العمل التقني ، و استغرقت مدة 6 سنوات وانا في هذه المهنة .

تدهورت احوالي و و أصبحت حياتي غير مستقرة و ذهبت للعلاج السلوكي المعرفي و كذلك الدوائي من قبل دكتور نفسي . إلا ان ذلك لم يفد كثيرا . فقط القليل تغير .. و العلاج استمر مدة السنتين . بتشخيص الاكتئاب المتوسط .

الآن ، حقيقة ، كرهت العمل . اجد صعوبة في القدوم للعمل . رغم محاولاتي الجادة و الكثيفة في التغلب على هذا الشيء .

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله … وبعد :

أشكرك أولا على ثقتك في موقع المستشار،  وثانيا أحييك على حرصك لاهتمامك بالجانب النفسي من شخصيتك وهذا في حد ذاته دليل على قوتك وحرصك على تحقيق توازنك النفسي .

أولا/  وبخصوص عدم قبولك المهنة التي أنت فيها ، وما عرضته في الاستشارة ، فيمكنك أن توزنها بشكل صحيح وتفكر بشكل عقلانى كالآتى :
1-هل يمكنك تغيير هذه المهنة وتجد وظيفة أخرى مناسبة لك من حيث طبيعتها وراتبها؟
فلو كانت الإجابة/ نعم ، فلا بأس يمكنك تغييرها .
2-أما لو كان يصعب عليك أن تجد وظيفة أخرى حتى ولو أقل في الراتب نسبيا ، فأنصحك أن تتحمل ،و تحاول أن تقنع نفسك وتقنع أفكارك بالمهنة التي أنت فيها . وفى ذلك يكون خيرا لك 

ثانيا: جرب التدريب على المهارات النفسية ، ويمكنك الاستعانة بالإرشادات التالية التى تعينك على التغلب على مشاعرك السلبية تجاه المهنة التي تشغلها :
1-عدل تفكيرك: كيف ؟ ..
راجع ثقتك بالله ، واستغفر الله كثيرا ، فالاستغفار يوثق ذاكرتك وشخصيتك بالله تعالى، ويزيد من حضور تفكيرك ، ويبعدك عن المشاعر السلبية الخاصة بالمهنة .

2-ابحث عن نقاط القوة في شخصيتك وقوها ونمها وزودها .

3-زود ثقتك بنفسك.. كيف؟
كن مقتنعا بنفسك أولا وأن تُعلي من قيمة نفسك، وتؤمن بقدراتك. ولا تقلل من قيمة نفسك .

4-الحديث الإيجابي مع النفس. كيف؟
ذكرَ نفسك دائما بعبارات مثل : " مهنتي الحمد لله جيدة" ، " مهنتي تعطيني راتب جيد" ، "بفضل الله لا أحتاج إلى أحد لأن راتبي جيد الذي أتقاضاه من مهنتي" ، " إني على ما يرام في عملي" ، " أنا بحالة جيدة " ، " أنا أستطيع تجاوز مشكلتي "…إلخ .

5-   درب نفسك على حل المشكلات ، كأن تضع أهدافا لنفسك ، وتضع أكثر من خطة لتنفيذها ، أو اشترك في حل مشكلات أصدقائك ، قدم المساعدة لغيرك من أهلك فهذا يشغل ذهنك عن مجرد التفكير في سلبيات المهنة ..إلخ .

5- كن متسامح مع نفسك،  وحاول أن تخفض الحساسية المبالغ فيها تجاه المهنة ، ونفسك والآخرين .

6-استخدم بطاقات التذكير ، ( قائمة أو "لستة" اكتب فيها راتبك من المهنة، و اكتب فيها إن ليس لك مهنة أخرى غير هذه ، وأكتب فيها إنك حاولت البحث عن مهنة أخرى ، ولم تجد ، واكتب فيها كذلك سأحاول الرضى عن مهنتي ) . 

7-واظب على  التفاؤل والاستبشار .

8- إذا جاءتك أفكار سلبية عن المهنة…اطردها، ثم مارس سلوك التأمل…. وخير ما تتأمل فيه هو قدرة الله في خلق السماوات والأرض .

9- وأخيرا / اعلم أخي الكريم ؛ إن هناك غيرك كثيرون ( ربما لديهم شهادات عليا ) ولم يجدوا وظيفة إلى الآن !

احمد الله واشكر فضله ، وعوّد نفسك على الرضى والصبر .

وإن شاء الله نسمع عنك كل خير .



مقال المشرف

في نفس «حسن» كلمة !

عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات