وضوع الزواج يؤرقني
93
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا أنثى أبلغ من العمر ٣٢ سنة محاضرة بالجامعة ولله الحمد وأكمل دراستي العليا..
مشكلتي أنني بلغت هذا العمر ولم يتقدم لي خاطب واحد لا أعلم ما السبب مع ان اختي التي تكبرني والتي تصغرني يتقدم لهن خطاب اما انا فلا
مع اني اهتم بشكلي الخارجي ولدي علاقات طيبة مع الناس واذهب للمناسبات والجامعات أكثر من  اخواتي الباقيات.. ومع ذلك لم يطرق بابنا احد بخصوصي انا.. أصبح هذا الموضوع يؤرقني كثيرا فجميع زميلاتي تزوجن وأنجبن وعندما اجتمع بهن واسمعهن يتحدثن عن أبنائهن وازواجهن ينتابني الألم كثيرا.. لست حسودية ولا أريد أن كون حسودية لكن نفسي تتوق للزواج والأمومة وشهوتي أصبحت عارمة ولا أريد أن أذهب الحرام.. قدمت مرة في موقع عن طريق العفاف ومع ذلك لا يتواصل معي احد وان تواصل يكون غير سعودي او عندما يعلم أني من عرق اسمر ينسحب حتي من غير أن يعتذر  أو يبرر.. الهذه الدرجة نحن أصحاب العرق الأسمر منبذون لا أبنائنا من نفس الواننا يريدوننا ولا من الجنسيات الأخرى.. وقدمت عن طريق خطابة من غير علم أهلي لأنهم يرفضون هذا الجانب وانا استحي أيضا أن أخبرهم بذلك.. بدأت احس بالاكتئاب  والابتعاد عن زميلاتي من أجل هذا الموضوع...
أشيروا علي ماذا أفعل.. لاتطلب مني إشغال نفسي فأنا ادرس دكتوراة الان ولا يوجد انشغال أكثر من ذلك ومع هذا يشغل الموضوع عقلي كثيرا.. واشتركت في نادي من أجل التغيير لكني كرهت النادي كل ماتحدثت مع وحدة وجدتها متزوجة وحديثها عن أبنائها وزوجها فتركته.. اشغلت نفسي بحفظ القرآن وتطوير ذاتي لكن لا فائدة..

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستاذة :
عندما خلق الله الخلق خلقه لغاية وهي عبادته ، وجعل بقية الأشياء تبع لهذه الغاية ، ومن هذا المنطلق يجب علينا أن نفهم الحياة كما أراد الله .
أستاذة :
جعل الله في هذا الكون آيات وقواعد لا تتغير .
منها :
-واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك و ما أخطئك لم يكن ليصيبك .
-واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشيء ما كتبه الله لك لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك .
-من الأمور التي حرص عليها النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين لهم بإحسان ، حسن الظن بالله وهو الرجاء أن يكون العبد إيجابي في كل شيء ويتخلص من الأفكار السلبية .
-الرضا عن الله أمرفي غاية الأهمية وهو الرضا بالقضاء والقدر .
-التمييز على أساس اللون هذا غير صحيح ، والدليل إن أخواتك تزوجن .
-البلاء سنة كونية يختبر الله العبد لكي يرجع إليه ويتعلق به .
-لقد بين لنا النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين لهم بإحسان
العلاج للتخلص من سعار الشهوة بقوله - كما في الحديث عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ : قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ ﷺ : ( يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ؛ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ). مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
-التفاؤل أمر  محمود  ومطلوب ، وكان يُعجب النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين لهم بإحسان ، فمن المهم أن تكوني متفائلة .
-السعادة ليست متعلقة بأشخاص بل هي شعور داخلي والذي يملك إسعادك هو أنتِ .
-تأملي هذه المقولة  :"كن جميلا ترى الوجود جميلا "  .
-تذكري أنك تملكين من وسائل السعادة ما لم يملكها غيرك ، ستجدينها حولك وفي داخلك إذا تأملت نفسك وواقعك .
من المهم أن نتعلم كيف نحب أنفسنا بالطريقة الصحيحة .
أختم / بالحرص على الدعاء .
و صلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

فرقتنا التقنية

كله حسرة وألم، يتلهب جمرا وقهرا، وهو يحكي مأساته: ما الذي حدث لها، أكثر من عشرين عاما وهي ترعى حقوق ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات