استشارة أسرية
91
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا متزوج وعندي أطفال لم بتجاوزا اربع سنوات واسافر خارج بلدي للعمل والمدة تطول الي سنة او سنة ونصف
والمشكلة ان زوجتي ترفض أن تجلس في شقتي وتحب ان تجلس في بيت ابيها وأهلها يريدون ذلك وانا ارفض هذا الأمر علما بأن (شقتي في الدور الثاني في بيت ابي والدور الثالث يسكن أخي ومتزوج وعنده اطفال) المكان أمن تماما لها لكنها تقول أنها تخاف في الليل من المبيت لوحدها داخل الشقة
وأنا أصر علي رأيي لأن هذا من حقي وطاعة الزوج واجبة ولا طاعة لأهلها في ذلك من وجهة نظري والموضوع معقد تنازلت وقلت لها علي الاقل نصف الاسبوع في الشقة ونصف الاسبوع عند اهلك .
وسبب اخر اني لا اعرف ان اكلمها هناك علي راحتي لوجود اختها في غرفه واحده معها

هل عندكم نصيحة بارك الله فيكم .

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .... وبعد ك
بداية أشكر لك ثقتك بإخوانك في موقع المستشار ... وأسأل الله أن يفرج همك ويصلح ذريتك ويسخر لك زوجتك ويسخرك لها .
بداية .... أعجبني حرصك على زوجتك وأولادك ... وإن هدفك الأساس تحقيق الطمأنينة لهم ... ولي عدة وقفات مع استشارتك :

- بما إنك بعيد عن أسرتك وزوجتك ... ننظر بداية إلى المصالح والمفاسد من اتخاذ القرار ... لأنه ليس الهدف فقط بقاء الزوجة والأولاد هنا أو هناك وإنما الهدف ( تحقيق الطمأنيتة والأمن والسعادة والصبر والهدوء للأولاد والزوجة ) ، لذا من يحدد هذه الأشياء ( حصلت أو لم تحصل ) هما الاثنين ( أنت والزوجة ) .

فالسؤال هنا للزوج أولا :
س / ماذا تستفيد من بقاء الزوجة في البيت ؟ وماذا تخسر ( المشكلة )  إذا ذهبت لبيت أهلها ؟
س / هل المشكلة بسبب جلوسها في بيت أهلها نستطيع تجاوزه وحله ؟ أو صعب علينا ويسبب قلق لك ؟
س / هل المشكلة بسبب أسرتي أو أسرتها ؟ وهل أستطيع تجاوزها ؟

والسؤال للزوجة :
س / لماذا لا تريدين بيت زوجك ؟ ما الأسباب ؟ ولماذا راحتك أكثر في بيت أهلك ؟
س / هل تراعين زوجك وأولاده وأسرته وأنت في بيت أهلك ؟
س / هل المشكلة كبيرة جدا في نظرك عند تقسيم الأسبوع بين البيتين ؟ ولماذا ؟

- نحتاج بعد دراسة السلبيات والايجابيات ... اتخاذ قرار  يصلح للجميع وليس فيه تنقيص لأحد .
- فإن كان أخف الضررين عليك وعلى زوجتك بأن تبقى في بيت أهلها ... وخاصة إنها تتسلى وتتناسى غربتك عنها وهي في بيت أهلها ، فهذا أفضل .

أما إذا كان جلوسها في بيت أهلها يسبب قلق وصداع لك ( هنا لابد من ذكر الأسباب ) ، وتكون الأسباب مقنعة وليست فقط ( عناد ، أو بسبب كلام فلان أو فلانة ، أو مشكلة بينك وبين أسرتها ) . فلابد من الحل .

- بعد اتخاذ القرار الذي فيه مصلحة الجميع ( وأخف الضررين ) ، يكون الحوار بالهدوء والإقناع ، ويمكن إرسال ( الأخت أو زوجة صديق لإقناعها بالفكرة ) .

- لا تتشدد بقرارك خاصة وأنك بعيد وأنت محتاج للهدوء والكلمة الطيبة والدعوة الصالحة والعاطفة والحب منها ، حتى تشتاق إليك وتشتاق إليها .

- العناد وأنت بعيد ( يجعلك في توتر وتفكير وقلق ... ولا يجعلك تتأقلم مع العمل الذي أنت فيه ) .

- الدعاء الصالح لها ولأسرتك وزوجتك وأولادك بكل خير .

- لا تحاول حل المشكلة معها وأنت متوتر وقلق ( خاصة أنك بعيد ) أخشى أن تدخل في الشك والوسوسة والقهر ... فأنت غني عن ذلك .

- تذكر إن المهم هو ( صحتك وسلامتك وإنجاز عملك بهدوء وراحة ) .... والأهم كذلك ( سلامتهم وأمنهم وسعادتهم وإشغال وقتهم بالنافع  ) لأن هي من تشعر بالسعادة هناك وليس أنت .

- قد تكون هناك أسباب ( لا تريد إخبارك بها موجودة في بيت أهلك ) وهي لا تريد أن  تفسد الود والحب بينك وبينها وبين أسرتك ... فتقول الابتعاد أفضل من أجل تجنب المشاكل .

بارك الله لك في نفسك وزوجك ويلغك صلاح ذريتك ... وصلى الله على سيدنا محمد .

مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات