مخاوف
39
الإستشارة:

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

انا شاب ابلغ من العمر 37 سنه متزوج و لدي ابنتان ز اعمل في مجال البيع الذي يحتاج الجرأه و التكلم الا بعد ظروف صعبه واجهتها و بعد موت ابي اصبحت صامتا كثيرا حتي مزاحي مزاح لاجل استمرار اليوم او الموقف .من صغري وانا اخاف المواجهه و عندما اواجه و ارد بالمثل ترتعش اوصالي و اتعرق و اصبح في حاله عصبيه خلال الموقف و بعده .حتي في القاء اي شيء في اجتماع ما او تقديم بريزنتيشن يحدث لي هذا . اصبحت اتجنب الرد للحد الذي جعل لساني يعجز هو الاخر عن الرد . اصبحت في حاله حزن و تعب و عدم ثقه بالنفس و تدخل الوساوس الي عقلي باني مستضضعف و انكل المحيطين بي يتربصون بي و حتي المتربص لا استطيع مواجهته. قرات ان الزيروكسات مفيد لحالتي فاخذته لمده شهر وتوقفت. لا اعرف ماذا افعل

مشاركة الاستشارة
يناير 09, 2020, 10:04:01 صباحاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ المستشير العزيز .. السلام عليكم ورحمة الله .
أخي العزيز ؛ من أخطر ما يمكن عمله في الجانب النفسي هو تناول علاج طبي دون استشارة طبيب مختص وليس عالم بالطب النفسي مع احترامي لكل الأطباء من تخصصات مختلفة ، لأن هذه الأدوية طريقة تناولها والجرعات وكيفية زيادتها أو نقصانها والتعامل معها وحتى الانقطاع عنها بعض الأحيان يترك آثار سلبية صعبة ، لذا أرجو منك أن لا تقوم بتحديد الدواء نوعه والجرعات بدون الطبيب المختص.. والآن نعود لحالتك التي شرحتها هنا باختصار جميل وواضح ويمكن لنا وبفضل الله القول نعم لديك حالة من حالات الرهاب الاجتماعي التي واضحة أعراضها من خلال كلامك وما يصيبك من تعرق وتلعثم وعدم القدرة على العمل في الجماعة .
هناك علاج يمكن لك أنت أولا القيام به ، وأيضا إن كان هناك إمكانية لأخصائي في العلاج السلوكي المعرفي  CBT فيساعدك على ذلك ، ولكن عليك الآن القيام بالآتي :
أولا : عليك التحدث مع نفسك مباشرة والقول إن لدي حالة مرضية يمكن التغلب عليها ، إذا قويت ثقتك بنفسك وبما لديك من إمكانيات فسوف تسهل عليك ، فهي حالة لست مستعصية مطلقا ولكنها قابلة للتغيير إن شاء الله .
ثانيا  : ضع لنفسك هدفا على شكل سلم ( درج ) ، وأعلاه هو أن تتغلب على هذه الحالة ، وإنك الآن في أول السلم وكيف يمكن لك الارتقاء بالسلم لتحقيق الهدف .
ثالثا : حاول التدريب على الإلقاء من خلال حضور أشخاص تثق بهم وبأعداد صغيرة  ، وابدأ من شخص واحد أو اثنين  ثم اعمل على زيادة العدد إلى ثلاثة أو أربعة وتدرب على إلقاء شيء بسيط أمامهم بفترة زمنية بسيطة جدا لا تتعدى دقائق معدودة ،
وحاول أن تتدرب مسبقا على ما ستقدمه بنفسك فقط من خلال تسجيل ما تود قوله ومن ثم مراجعته ومعرفة أين نقاط القوة والضعف وكيف يمكنك التغلب على الضعف وتقوية الإيجابي ، ومن ثم ابدأ بالعرض كما شرحت لك .
رابعا : تجنب النظر الطويل في أعين المتلقين وركز أكثر فيما عندك وما تعرضه من عمل ونظرك يكون على عملك ، وحاول أن لا تقف في نفس المكان طول الوقت بل التحرك يمينا ويسارا بهدوء وببطيء حتى تتسرب الطاقة الانفعالية لديك .
وقبل أي عرض أو مقابلة اجلس مع نفسك دقيقة أو اثنين للاسترخاء والهدوء والتنفس العميق والهاديء من البطن (المعدة) وليس من الصدر وقل لنفسك الأمر طبيعي وأنا قادر على تجاوز هذه الحالة .
حاول قبل أي تقديم أو عرض التعرف على الموجودين من خلال السلام عليهم أو استقبالهم والابتسامة في وجوههم لكي تتخلص من مشاعر عدم معرفة الآخرين ، ولا تهتم بحكمهم أو تفسر نظراتهم مطلقا بل فقط أن تركز على ما تقدمه أنت فقط .
واعرف إنها صعبة وطويلة ولكنها خطوات كما قلت لك ارسمها على السلم وارتقي به كل مرة تنجز خطوة وستكون بإذن الله بأفضل حال ، أو أن تراجع أخصائي نفسي للمساعدة إذا لم تتحسن أو شعرت بصعوبة ذلك .
وفقك الله .

مقال المشرف

إجازتنا إلى أين؟

تطل علينا الإجازة، بكل ما فيها من فراغ البال، وهدأة الأعصاب، والتطلع إلى الفسحة، ولكنها أيضا فرصة ثم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات