استشارة نفسية
22
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
استشارة نفسية

بيانات الاستشارة:
الاسم: ام عمر
تاريخ الميلاد:١٤٠٦/٨/٢٢
الجنس:انثى
البلد: ابها
معلومات إضافية:لا يوجد
الترتيب بين الأبناء :٦
عدد أفراد الأسرة :١٥
مستوى الدخل : جيد
هل حصلت على استشارة :لا
الحالة الاجتماعية :متزوجه
نص الإستشارة :
السلام عليكم
انا اعاني من اضطرابات و تقلب في المزاج و ضيقه و تفكير شديد في الانتحار و الخلاص من هذه الحياه
كل مشاكلي النفسيه منذ تزوجت
انا فتاه تزوجت في عمر صغير عمر ١٥ سنه بداية صدمتي النفسيه هي تشكيك زوجي في عذريتي و الذهاب بي لكذا دكتوره للتأكد من طهارتي وتحقيق معي في كيف متى كانت العلاقه ومع من  و ضغط نفسي كبير مع العلم ان الاطباءاخبروه اني سليمه و الغشاء مطاطي ولا يمكن ان يفض مع اول جماع مشاكلي مع زوجي لا تتوقف ع كل كبيره و صغيره يحاسبني و اشعر دائماً بالذنب انجبت مولودي الثاني وكان لون بشرته مختلف عن اخيه الاول كان دائماً يلمح لي انه ليس ابنه وانه مختلف في الشكل واللون وانه سيجري تحليل DNA للتأكد من انه ولده ام لا و يشغط علي و يحقق منهو والد الطفل و يشك في اني اخونه و يراقب تصرفاتي و يباغتني فجأه ليرى اذا كنت اخونه مع غيره تحدث مشاكل ع اتفه الاسباب طلقني الطلقه الاولى و راجعني حملت بمولودي الثالث و لقيت في حملي من التعب النفسي والجسدي مالله به عليم و مرت الايام و اكتشفت علاقاته مع البنات اتصالات و رسائل و كان يبحث عن اي زله لكي يخلو له الجو جاءت امه واخوانه للعيش معنا و بدأ بالشك بوجود علاقه لي مع اخيه تعبت كثيراً من معاملته لي و اهانتة
ستقول لماذا لم اغضب وادافع عن نفسي و لماذا لم اتركه لان صغر سني و جهلي و حبي و تعلقي به جعلتني لا اعرف كيف اتصرف و والله انه اتهمني و قذفني واني بريئه من تهمه
استمرت الايام وهو يسيء معاملتي صدمات اخرى لا اطيل و اذكرها لي من زواجي ١٨ سنه و لي من الابناء ٧ اشعر بالوحده و الغربه اعتزلت المجتمع و ليس لي رغبه في اي شي فقدت الشغف و اللهفه للاشياء لم يعد للطعام اي طعم عندي لا شي يفرحني ولا يسعدني رغبتي في الموت شديده و انهاء هذي الاوجاع شهيتي قلت وجع في معدتي ينغص عيشتي
مع العلم ان زوجي يدعي حبي و اني راس ماله وان وان بس والله اني لم اجد فعل لهذا الحب
انا في عذاب نفسي لا يعلمه الله و ما زلت عالقه في الماضي و لم استطيع النسيان و كل موقف او زعل بينا يقلب اوجاع الماضي
اعاني من هوس نتف الشعر لي قرابة ١٦ عام ع هذا الحال و نسيان شديد
اذا عندكم لي حل او علاج لاني لا استطيع الذهاب للعيادات النفسيه لبعد المسافه فانا في منطقه ريفيه بعيده عن المدينه

مشاركة الاستشارة
ديسمبر 04, 2019, 08:14:40 صباحاً
الرد على الإستشارة:

اولا اسال الله ان يفرج همك وييسر امرك ويزيل كربتك انه ولي ذلك والقادر عليه
اختي الفاضلة انتي تعانين من انعكاس معاملة زوجك عليك من خلال شخصيته "المرضية " التي تشك وقد صبرتي كثيرا على هذا الامر طيلة هذا الوقت في مسالة صعبة جدا خصوصا وان فيها قذف وهذا امر لا يرضي الله ومخالف لما اقرت به شريعتنا في العلاقة بين الزوجين
سيجازيك الله على صبرك عليك بالدعاء والدعاء والدعاء في هدايته كثيرا وان تكثير من ذكر لا حول ولا قوة الا بالله لم تذكري في الرسالة اعمار ابناءك فقد يكونوا لك سندا في هدايته وفي استدرار  حبه لهم في عطفه عليه شريطة ان لا تبيني لهم اي شي مما يدور في التعامل وفي توجيه القذف نحو بل يجب عليك ان تراعي وتنتبهي الى ابعاجهم عن هذا المحيط الذي قد يؤثر عليهم مستقبلا رغم صمتهم .
حاولي الجلوس معه في وقت راحته وابلغيه بما تتأثرين به من تعامله وعليك ايضا ان لم ينفع ذلك ان تحدثي احد اهلك ليحدث احدا من اهله لحل هذه المشكلة لانه لا بد لها من ان تحل لان استمرار التشكيك والقذف امر صعب عليك ويؤثر على نفسيتك
وحاولي التمسك بالصبر وايضا قراءة اية (وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ ۚ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ ...) والاستمرار على الاذكار  من تسبيح  وحوقلة واستغفار بنية الفرح وهدايته وخلاصك من تعامله وحاولي نصحه من حين واخر وارسلي اليه فيديوهات تخص عقوبات القذف والاسس السلوكية في التعامل مع الزوجة والابناء
وباذن الله ان ترى الفرج ودائما توكلي على الله وثقي ان فرجه قادم لا محالة
اسال الله لك التوفيق والفرج

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات