هل ما امر به نضج؟
102
الإستشارة:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اولا انا طالبة ثانوي تحديدا ثاني ثانوي عمر 15 سنة كنت انسانة طموحة بشكل كبير لا يمر يوم الا و انا احلم بالمستقبل و انه مشرق و انني بحقق احلامي , طبعا احلامي مو مبالغة منها البعثة وغيرها , كنت فعلا استمتع في كل شيء في حياتي , بس من الترم الاخير لصف الاول ثانوي تغيرت بشكل كبير تدرجيا .

لا استطيع قول ما حصل بالضبط بس منها بديت اتغير فعلا فعلا هذاك اليوم لم استطيع الا رؤية اللون الاسود في مستقبلي , مرت 3 ايام رجعت لطبيعتي او لاكون اكثر دقة احسست بانني يجب علي فعلها , بعدها بدأت الاختبارات النهائية و كان علي اختبار لغة انجليزية لم احل بشكل صحيح او ادق اعتقدت هذا رجعت للبيت و فيني ضيقة لم استطيع ان اريها لاحد لاني احسست اني سأكون مجرد غبية في اعينهم و انني ابالغ لا اعلم ماذا جرى لي ولكن وجدت انني اجرح نفسي للمعلومية انا ضد هذا شيء ولكن فعلتها بدون احساس مني .

انتهت الاختبارات النهائية و بدأت الاجازة الصيفية مع خوف شديد من نسبتي خوف جددددا شديد كنت انام لساعات طويلة لاني خائفة اني اعرفها و الحمدلله كانت فوق الممتاز , مر شهر رمضان و لا اذكر منه شيء لان هذه الاجازة الصيفية كانت مشوشه بالنسبة لي لما مررت فيه.

بدأ شهر شوال و الذي اذكره منه انه بداية تغيري الفعلي في البداية كانت عندي رغبة كبيرة باخذ ترم صيفي اهلي سافروا للرياض *واحده من الاسباب التي ارغب بسببها الانضمام لصيفي لاني لا اريد ان اذهب للرياض لاني كنت اعلم ان ذهابي سيكون ضيقة لي * , لم استطيع الاستمرار بسبب المواصلات و كان الم بالنسبة لي حتى جميع اهلي لاحظوا ضيقة بشكل مو طبيعي اصبح يومي من بعدها فقط في العاب الالكترونية ربما رغبة مني لانسى الالم الموجود في قلبي بعدها سافرت مع اهلي الرياض و ك المتوقع انها كانت اسواء ايام حياتي لا اقول انني معنفة او يكرهوني ولكن لا يعلمون ما في داخلي امي و ابي كل يوم يتخاصمون ولكن كنت غير مهتمه , الى ان الوضع بدأ يكون اكثر حدة ذهبت و حاولت ايقاف الوضع بانني اتصلت لكي ابلغ, ولتني لم افعلها سمعت كلام حطمني كليا لم اخرج من الغرفة لمدة 5 ايام اعتذروا مني كان يجب علي قبول الاعتذار لان كل الامور تم حلها و لكن من بعدها لازمني احساس جددددددددا مؤلم  وقتها صديقتي كانت تشكي لي مشاكل عائلتها اما انا لم يكن لي الجراءة ابدا في حياتي الكاملة اني اشكي لاحد لاني اعلم اني ما افعله قد يكون مجرد دراما و سيزيد همي بسبب ندمي اني اشكي .

رجعنا لمكان سكننا بعدها عشت اسوأ ايام حياتي الم في قلبي ملل من كل شيء خوف دائم ان صديقاتي قد يتركون الاهتمام الذي جمعنا لان حصلت قبلها و انقطعت علاقتي مع صديقاتي القدماء بسبب هذي المشكلة كرهت العلاقات الاجتماعية متعععععبة بطريقة غير طبيعية خوف دائم من الخجرة او برود العلاقة عدم الاستمتاع معا مجرد غلطة تدمرها حتى و ان لم تدمرها لن ترجع العلاقة كما كانت لم استطيع تحملها في ذيك الفترة اتجاهل رسائل صديقاتي احاول اني اشغل نفسي بشيء لم اجد لان سرعان ما امل منها اصبحت عصبية من الممكن ما يظهر فيني لاني احبسها ولكن فعليا كل شيء ينرفزني و يعصبني مجرد كلام شخص اتنرفز منه .

بدأت المدرسة و فيني اماني بصنع ذكريات مع صديقاتي ولكن لم استطيع لكوني احاول تجنبهم لاني قررت اني سأجعل جميع علاقاتي سطحية رؤيتهم يضحكون و يستمتعون مع الاخرين ولكن معي لا هو الذي جعلني افعل هذا لان اعلم ان عشرتي مملة لكوني لا اعلم من انا كل شيء احسه مصطنع عندي احاول تقمس شخصيات  بدون وعي مني كل فترة تتغير شخصياتي لا اعرف من انا كل لحظة تتغير احاسيسي كمثال و انا اكتب هذي الاستشارة مرات احس انني بخير و انني ابالغ و مرات احس انني قد يكون فيني شيء , اعيش كل يوم شخصيتين واحدة سعيد و الاخرى لا كلها بداخلي و لن يظهر امام الناس لحظة اكون احب شيء هذا بشكل كبير بعدها بساعة او دقائق يتغير احساسي الم جسدي كصداع و الم مفاصل و نفسي ضيقة و حزن بدون سبب و اجتماعي انني اخاف من ان اترك .

يومي اقضيه في غرفتي لا اخرج منها الا طلب من امي لكونها لاحظت هذا الشيء اشتقت لشخصيتي الاولى لم اعد اتحمل كرهت كل شيء احبه كل اهتمام لا احلام لدي لا حماس للمستقبل عزلة احاول اني اجد شغف بان اقنع نغسي انني اريد هذا الشيء و لكن سرعان ما يموت بداخلي كأن داخلي ثقب اسود يبتلع كل الاحاسيس , اركز على الاجابيات ولكن لا زال هذا الاحساس بداخلي اعطيته اعذار بانه مجرد نضج و انني ابالغ و الان ان في قتال مع نفسي في ترك احد هتماماتي التي احبها كثيرا ولكن لم يصبح ممتع بالنسبة لي الان و هذا يؤلمني حقا و اصبحت اشعر بان كل شيء يصحل لي بسبب انني لا استطيع ترك هذا الاهتمام  , اصبحت ارى نفسي انسانة فاشلة بدون هدف سيئة متصنعة .

اعتذر على كلامي غير المفهوم و المشوش ولكن هذا يوضح الصراع الذي يحصل بداخلي لم اعد افهم نفسي

مشاركة الاستشارة
كانون الأول 10, 2019, 07:00:52 مسائاً
الرد على الإستشارة:

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
عزيزتي ؛
خلقنا الله عز وجل في هذه الحياة من أجل العيش بكرامة وسعادة.. وجميل أنك قضيت أيام ممتعة ووضعتِ لك أهداف ورسالة وواضح ماشاءالله من خلال حديثك أنك طموحة وشغوفة بالعلم والمعرفة أهنئك على هذه الخصال الحميدة .. أنت كما أنت ولكن قد تمرين بظروف معينة قد تكون صحية أو غيرها بإمكاننا أن نطلق عليها عثرات الحياة لأنها لا تسير على وتيرة واحدة .. نصيحتِي لك أولا : التوكل على الله سبحانه وتعالى وملازمة الدعاء في جوف الليل بأن يعينك ويشرح صدرك ويوفقك ، وحاولي قراءة ماتيسر من القرآن الكريم فهو علاج  للضيق والكرب وبمشيئة الله سترين تغيير ملحوظ في سلوكك وفي تفكيرك وسيتبدل حالك إلى الأحسن فقط أحسني الظن بالله وانظري إلى الحياه بالجانب المشرق .
ثانيا : أنصحك بمراجعة الطبيب وعمل التحاليل الخاصة ب " فايتمين د " ، قد يكون منخفض وهو الذي مسبب لك التشويش والضيق. وآخراً / ضعي التفاؤل نصب عينك والسعاده أمامك وستجدينها إن شاءالله .
أسأل الله لك التوفيق والنجاح .

مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات