مريض بالاكتئاب الذهاني
92
الإستشارة:

 السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.انا مريض بالاكتئاب الذهاني
7 سنوات.اتابع حالتي مع طبيب نفسيءبالمغرب اتناول divarius 2habate
madatouh lbaroxitine
 في الفطور و  2 حبة كتيافي quetiapine و  1 حبة  ranozyp olanzapine بالليل. لم
اتحسن جيدا مازلت مريضا.توقفت عن العمل18شهور.ليست لدي رغبة جنسية.مزاجي
مكتئب...لست سعيدا و مقبلا على الحياة كما كنت من قبل.تراودني
احياناافكار الانتحار.لا اتواصل مع اسرتي الصغيرة و لا الكبيرة بشكل
جيد.اصلي غالبا في البيت.انام بالليل دائم التفكير في المرض.لا استطيع
النوم بالنهار.لا امارس اية رياضة.لقد مر بي الاكتئاب الذهاني 3 مرات في
1999 2007 2009. تجاوزته دون دواء.العزيمة و الارادة قوية.كنت احافظ على
الصلاة في المسجد.احبي عملي و مقبل على الحياة.في شهر 9/2011 اصبت بالمرض
كنت اعتقد اني مجنون والناس ينظرون الي .لا امنطق الامور.لم استطع مقاومة
الفكرة و حدث لي انهيار عصبي.ذهبت عند طبيبب امراض عصبية ووصف لي دواء
زولوفت و تمستا مما زاد حدة الاكتئاب.كنت افكر في الانتحار حتى ذهبت عند
طبيب نفسي و شخص حالتي اكتئابا ذهانيا.وذلك في شهر 2/2012.ووصف لي دواء و
الدواء اعلاه اخر دواء استعمله الان.هل مرضي مزمن,وهل اعاني من
اضطراب وجداني ومانوعه.كيف اشفى من الاكتئاب الذهاني اضافة الى الدواء.
جزاك الله خيرا

مشاركة الاستشارة
كانون الأول 29, 2019, 03:58:18 مسائاً
الرد على الإستشارة:

الأخ الكريم ؛ سلام الله عليك ورحمته وبركاته .
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويعافيك .
بداية من رسالتك لابد أن نركز على الإيجابيات التي ذكرتها قبل الإصابة بالمرض وهي :
أولا : موضوع " الخروج للصلاة في المسجد " ، وهذا يدل إن تواصلك الاجتماعي كان طبيعي قبل المرض وحياتك تسير بهدوء ، وهذه لابد أن تضعها في عقلك جيدا لأنه من السهل عليك أن تعود لحالتك الأولي مرة أخرى .
ثانيا : من الإيجابيات أيضا " حب العمل " ، وهذا يعني هو التفاني والاتقان ، أي إن مجالك الوظيفي يمكنك أن تمارسه مرة أخرى بسهولة وهذا يشكل جزء كبير من علاجك اليوم .
ثالثا : توافر الهمة العالية عندك والمتمثلة في الإرادة القوية ستجعل من علاجك أسرع بعد الاستعانة بالله تحديدًا ، وأقصد أن تأخذ خطوات إلى الخلف وتحدد إمكانياتك وتستعيدها مرة أخرى .
أما بالنسبة للمرض فإن مرض اضطراب ثنائي القطب يحتاج إلى فترة في العلاج ، لأنه يحتاج إلى نوعين من العلاج :
الأول : هو العلاج الطبي بالأدوية .
الثاني : علاج معرفي سلوكي عند الاختصاصي النفسي .
وسبب الاستمرار مدة في العلاج بالأدوية هو قلق الطبيب من رجوع الانتكاسة مرة أخرى للمريض .
فلا تقلق من موضوع الأدوية ، ولابد من مشاورة الطبيب فيها دائما .
أخيرا : " مشكلة الانتحار " :
_عليك أن لا تجلس بمفردك .
_عليك الخروج مع الأصدقاء كثيرا .
_كثرة الصلاة والدعاء .
شفاك الله وعافاك .

مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات