الخوف
263
الإستشارة:

من شهرين والده اعز صديقاتي اتوفت وانا قريبه منهم جدا فجأه تعبت واتوفت ف خلال ١٠ ايام وقرب صديقتي مني كان مخليني متأثره جدا بالظرف اللي حصل وتعبت جدا سعتها وكنت بحط دايما نفسي مكانها وازعل اوي وكنت شايله هم اليوم بتاع العزى ده جدا ومقدرتش ابات معاها الأجواء بالنسبه لي متعبه لاقصى درجه وطبعا كنت حاسه ان ماماتي وحشاني وعايزه أفضل اقعد معاها فضلت تمام بعد الوفاه باسبوع بعدين والده صاحبه ليا تانيه توفت بس مكنتش بنفس التأثر لعدم قربها مني بس والدتي من النوع الحساس واخويا الصغير عصبها مره ف تقولوا مثلا انت هتتعبني ف هتعب زي مامت فلانه عشان تخوفه بس مش اكتر بس ف يوم اخواتي الولاد اتخانقوا خناقه كبيره شويه ووالدتي ساعتها تعبت نفسها كانت بتاخده بصعوبه كده عشان اضايقت وكانت بتسلك بينهم يعني وبعدين قعدت يومها 4 ساعات مش بتتكلم وتقول انا هموت والكلام ده واليوم ده افورت جدا لدرجه انها قالت إنها شافت امها و ابوها الله يرحمهم بس بعد كده قالتلي انها خيلات من دماغها يعني هي كانت مبالغه شويه يومها بس انا يومها تعبت جدا وكنت هموت من اللي هي عملته ده وكنت عماله اعيط واقولها بطلي اللي بتعمليه ده في ايه كنت خايفه اوي تكون مش يتمثل أو هي شايفه حاجه بجد من ساعتها بدأت أزمتي اللي مش عارفه الاقيلها حل مشكلتي من ساعتها بقت اني مبفكرش غير ف السيناريوهات الوحشه ع اللي حواليا مش القريبين بس لا ده انا ممكن دكتور ف الكليه اقعد افكر هو لو مات عياله هيعملوا ايه ، ماما بس لو حالها شويه صداع بترعب اهلي كلهم لو حد تعب شويه بس بخاف جدا عليهم مبقتش بفكر غير ف الموت يا ف المرض بس مش خوف عليا لا على اللي حواليا تعبت جدا دماغي شغاله ٢٤ ساعه انا عمري ما كنت كده بس تقريبا دي اول مره أمر بتجربة الوفاه اوي وابقى جو الجو زياده نفسي ارجع زي الاول واحلى ثقتي ف الله أنه خير ومفكرش ف المرض والموت ولا اخاف منهم . انا من كتر خوفي بقيت بقول يعني لو مكنش في دنيا مكنش هيبقى فيه موت .. انا قريبه من والدتي جدا وانا بنت وحيده فهي كل حاجه ليا ف حياتي. .. بس بجد تعبت نفسيا جدا ونفسي حد يساعدني ويقولي اعمل ايه ..

مشاركة الاستشارة
نوفمبر 05, 2019, 07:48:34 صباحاً
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
‎أهلا وسهلا بك أختي الكريمة .
‎ومرحباُ بك في موقع المستشار .
‎ونشكرك على ثقتك بطرح استشارتك لنا ، سائلين الله أن يوفقنا لمساعدتك .

نحدد المشكلة أنها : " مخاوف من الموت من قريب لك " .

أولاً : استعينٍ بالله .
ثانياً : المشكلة .
الحمد لله إن مشكلتك بسيطة بإذن الله، مشكلتك هي : " قلق وسواس الموت " ، وهذا يصيب أغلب الناس وذلك لأسباب عديدة منها : الضغوط ممن تحبين مثلاً الوالدين أو الأصدقاء أو الأقارب، سبب لك صدمة نفسية أثرت بك وبحياتك، بعض الأشخاص يتقبل الحالة وبعضهم لا يتقبلها، وأنتِ في هذه المشكلة حددتِ أنك متعلقة بصديقتك التي توفى والدها، وهذا تقمص لشخصية صديقتك بشكل مبالغ فيه، الحزن مطلوب ولكن لا يدوم ، ونرضى بقضاء الله وقدره .
" أختي الكريمة  ؛ هذا الخوف والهلع وساوس شيطانية يريد من خلالها تعكير صفوة حياتك، وقد نجح في ذلك، والذي أوصيك به ألا تصغي لتلك الوساوس، وأن تقطعيها فور ورودها ولا تحاوريها، واستعيذي بالله من الشيطان الرجيم، كما أوصيك أن لا تجلسي وحدك؛ فالخلوة مبعث لتلك الوساوس؛ لأن الشيطان ينفرد بك ويكثر من وساوسه." .
هنالك أمر إيجابي محسوس في مشاعرك وهي محبتك الشديدة لذويك وأسرتك ومن حولك وهذا في حد ذاته لابد أن تستغليه كطاقة نفسية إيجابية لحب الحياة .

الأسباب : باعتقادي ومن خلال استشارتك :
-   الأفكار الخاطئة .
-   نقص في فيتامينات بالجسم خاصة فيتامين دال .
-   التعلق المرضي بالشخص القريب ( الصديقة ) .
-   الاضطراب الفزعي .
-   تناول بعض أنواع الأدوية تسبب لك بمثل هذه الوساوس .
-   وساوس شيطانية .

العلاج بإذن الله يعتمد عليك :
-   عمل فحوصات طبية في مستشفى متخصص عن أهم الفيتامينات بالجسم .
-   هل الموت بيد شخص أو بيد الله ؟ إذا طرحتِ هذا السؤال و اقتنعتِ بإجابتك إن الموت بيد الله سيخف عندك التوتر.
-   إذا أتت فكرة الموت على بالك اشغلي تفكيرك بأشياء أخرى مثل : ( كثرة الاستغفار أو التسبيح ) أو بكلمات إيجابية : ( لا لا ..أنتٍ فكرة وسواسية دنيئة لن أناقشك )  مع التكرر.
-   البحث بالقران الكريم عن آيات تشرح الصدر وتطمئن النفس كقوله تعالى : " وَقَالُواْ ٱلْحَمْدُ لِلَّهِ ٱلَّذِىٓ أَذْهَبَ عَنَّا ٱلْحَزَنَ ۖ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ "(فاطر - 34) .
-   يجب أن تناقشي بمثل هذه المواضيع مع أشخاص إيجابيين وعقلانيين سوف يساعدونك على مساندتك .
-   تحتاجين إلى ممارسة تمارين الاسترخاء.( مرفق في أسفل الصفحة ) .
-   كرري مع ذاتك كلمة الموت أو الخوف من الموت مرات كثيرة ثم استبدليها بكلمة الحياة وحب الحياة والدعاء بأن يطيل الله بعمرك وعمر من تحبين .
-   يجب مراجعة مختص نفسي ( سلوكي ) لمتابعة حالتك إذا ازدادت لا قدر الله .
-   كوني متوكلة على الله في كل أمورك فمن توكل على الله كفاه، ومن استعان به أعانه .

*للفائدة* :
تمارين الاسترخاء للتغلب على أعراض القلق و الرهاب ونوبات الهلع وتعلمها مفيد جدا وممارستها بصفة منتظمة يوميا يساعد في التخلص من الشد العضلي ، ويحسن الشعور العام بتمام العافية ، ويقلل من القلق ويتم بأحد هذه الوسائل أو الاثنين معاً :

1- التنفس العميق :
_نبدأ تمارين الاسترخاء بممارسة التنفس العميق بتشغيل عضلة الحجاب الحاجز في عملية التنفس وهذا النوع من التنفس هو الطريقة الطبيعية والصحيحة للتنفس مقارنة بالتنفس السطحي الذي تستعمل فيه عضلات الصدر فقط والذي يعوق التوازن المطلوب بين الأكسجين وثاني أكسيد الكربون ويثبت أعراض القلق وهو نوع التنفس الذي يمارسه من يعانون من القلق .

_في حالة التنفس العميق يتم الشهيق بدفع عضلة الحجاب الحاجز إلي أسفل وتتمدد البطن إلى الأمام وفي حالة الزفير يحدث العكس ترتفع عضلة الحجاب الحاجز إلى أعلي ويرجع البطن إلى الخلف وأثناءه قد لا تتحرك عضلات الصدر أو ربما تتحرك قليلا . 

_في البداية نستلقي على الظهر و نضع اليد اليمني على البطن واليد اليسري على الصدر والتنفس بعمق معقول ، وسنلاحظ اليد اليمني ترتفع إلى أعلى واليد اليسرى قد لا تتحرك أو تتحرك قليلا ، ثم نستمر في تكرار الشهيق والزفير لفترة معقولة حتى ينتظم التنفس ، بعد ذلك نقوم بتخفيض سرعة التنفس بطريقة منظمة وذلك بأن نجعل مسافة بين الزفير والشهيق بالعد من واحد إلى اثنين أو ثلاثة أو أربعة بعد نهاية الزفير حسب تحمل الفرد ونستمر بهذه الطريقة لمدة لا تقل عن 10 دقائق .

_التنفس بهذه الطريقة يجعلك تركزين على تنفسك بجعله إرادياً وتحت السيطرة مما يساعد في تفريغ العقل من أي أفكار خلال هذه العملية .

_ممارسة هذا النوع من التنفس لمدة عشرة دقائق مرتين في اليوم سيساعد في تقوية عضلة الحجاب الحاجز ونتعود عليه ويصير تلقائيا .

2/استرخاء العضلات العميق :-
بداية .. نقوم بشد مجموعة من العضلات لفترة وجيزة ثم التوقف عن الشد فجأة لنسترخي ، للتعرف على أثر الشد والشعور بالاسترخاء .

موجهات عامة لعملية الاسترخاء العميق :
-يجب ممارستها في مكان هادئ ولا يوجد به ما يشتت الانتباه ودرجة الحرارة تكون مناسبة .
-أخذ وضع على السرير يكون فيه كل أجزاء الجسم في وضع مريح .
-خلع الحذاء و  تكون الملابس واسعة .
-تتم الممارسة في وقت محدد في اليوم مثلا بعد الاستيقاظ أو قبل النوم .
-طرد أي فكرة مثيرة للقلق والتركيز على عملية الاسترخاء .
-تتم عملية الاسترخاء خلال فترة لا تقل عن 20 دقيقة يوميا .
-الفكرة هي شد مجموعة من العضلات لمدة 10 ثواني ، ثم جعلها تسترخي فجأة وبسرعة وتركها على هذه الحالة من الاسترخاء لمدة تتراوح بين 15 إلى 20 ثانية وضرورة الوعي بالفرق بين الشد والاسترخاء .
-تبدأ عملية استرخاء العضلات بطريقة منتظمة بدأ من عضلات الرأس والعنق والنزول إلى أسفل تدريجيا حتى القدمين .


أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يفرج همك ، وينفس كربك ويزيل غمك ، ويصبرك على ما أنت فيه ويخفف عنك .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات