احساس غريب لا اعرف وصفة شبية بالخوف
38
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...

عنوان الاستشارة :
احساس غريب لا اعرف وصفة شبية بالخوف

بيانات المسترشد :
الاسم : احمد اسماعيل
تاريخ الميلاد : 3-9-1999
البلد : مصر ، القاهرة
الترتيب بين الابناء : الابن البكر (الاول - الاكبر )
عدد افراد الاسرة : 6
مستوى الدخل : متوسط
هل حصلت على استشارة : لم احصل على اى استشارة
الحالة الاجتماعية : اعزب

نص الإستشارة :
سني : 20 سنة
طالب ف الكلية ف الفرقة الثالثة


نبذة عن مراحل حياتي ، عن علاقتي بأسرتي.. انا الابن البكر.. طفولتى كانت مش لطيفة.. كنت بتعرض دايمان من الابوين للضرب الدائم و السب و التحكم و التهديد و المقارنة مع اى شخص كنت دائما ف نظرهم فاشل لا استحق الحياة ف كنت أحاول ان اتجنبهم بقدر ما أملك و ان لا اجتمع بهم.. كنت اشعر دائما بالذنب من وجودى على الحياة و ان لا احد متقبلنى و شعرت على مدار طفولتى و حتى نهاية الثانوية اني في حلم و سوف استيقظ منه ! ، في داخلى كنت اشعر بأستمرار انى داخل صندوق زجاجى محبوس لا اقدر على الخروج هذة المشاعر الأن لم تعد تأتيني إلا كل فترة
مكنش عندى اصدقاء ف طفولتى بردو بسبب ان كنت بلبس نضارة ف كانو بيتنمرو عليا ف المدرسة من الابتدائية مروراً بالاعدادية و ف الثانوية التنمر خف شوية..

بالنسبة لحياتى الأن ف انا اعيش بشقة جنب شقه اسرتي لوحدى مش بنزل الشارع ولا اعرف اى حد فيه على الرغم من انى متربي ف المنطقه دى ! معظم وقتى يا بذاكر يا بقراء عن فلسفة ، ادب ، تاريخ إلخ.. محصلتي الثقافية تفوق كثيرا من في نفس سني..
ملحوظة.. عندما اتوقف عن القراءة او عن عمل اى شئ مفيد.. اتعرض لنوبة اكتأب شديدة
حالياً
- اشعر دائماً و بشكل مستمر بأحساس غريب لا اعرف وصفة شبية بالخوف ، ربما ( لا أمان) ممزوج بأحساس بالضعف و العجز الجسماني على الرغم من انى مش عندى اى امراض او اى شئ بالعكس تماماً ولا شكلى بيحتوى على اى  تشوهات او اى شئ بالعكس معظم الناس بيمدحو شكلى ، الاحساس دا بيذيد جدا عندما اذهب الى الكلية بالأضافه لتقلبات ف المعدة ، اعتقدت انه رهاب اجتماعي إلخ.. و لكن انا بكون صدقات بسهولة و مع ذالك ليس لدى اصدقاء مقربين لأن ليس لدى الرغبة بتكوين صداقات و بتفاعل ف المحاضرات مع الدكترا بالأسأله إلخ..
اسف على الأطاله.. ارجو المساعدة ، لك كل حبي و تحياتي

مشاركة الاستشارة
ديسمبر 04, 2019, 06:01:05 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم 
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه
و بعد:
أخي الحبيب: أهلا وسهلا بك، وأسأل الله بمنه وكرمه أن يفرج همك ويجعل في ما ننصح به العلاج الشافي بإذن الله .
أيها الابن الكريم أحمد :
وهبك الله ميزات ونعم احمد الله عليها، وثق بنفسك، ولا تجعل اليأس يحطمك ويدمر حياتك؛ فأنت قارئ نهم، ومثقف واضح من خلال كلماتك، ووهبك الله شكلا طيبا مقبولا ممدوحا عليه من الآخرين .
تجاوزك كل ما وقع في الماضي، واستمرارك في الدراسة يدل على جلدك وقدرتك على تحمل الصعاب فلا تضعف ، والناجحين والمبدعين غالبهم بل كلهم خرجوا من رحم المعاناة ممن حولهم، وأصبحوا شامة في المجتمع بل والعالم فكن منهم.
ابتعد عن العزلة؛ فهي موت بطيء، وابحث لك عن صحبة تعينك على مصاعب الحياة وتخفف من خوفك ورهابك.
استمر في القراءة والاطلاع، واختر كتب تخرجك مما أنت فيه لا كتب تزيدك عزلة وإحجاماً .
الأسرة والأهل والأحباب والأقارب هم زينة الدنيا؛ فزرهم بين الفينة والأخرى، ورد إساءتهم بالحسنى وأبشر بكل خير.

علاقتك مع الله لا تهملها؛ فهو الذي بيده السعادة والشقاء، وهو وحده القادر أن يملأ قلبك نورا وسعادة وراحة وأمناً، فافتح للقرآن قلبك، وذكر الله بلسم للجراح، وأذكار الصباح والمساء دواء ناجع لكل الأوجاع بإذن الله .
وفقك الله ودفع عنا وعنك كل بلاء .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات