استشارة بسيطة
180
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...

عنوان الاستشارة :
استشارة بسيطة

بيانات المسترشد:
الاسم:  ساره
تاريخ الميلاد: 9/1/1418
الجنس: انثى
البلد: السعوديه
معلومات إضافية: جامعيه
الترتيب بين الأبناء : الثانيه
عدد أفراد الأسرة : ٩
مستوى الدخل : ضعيف
هل حصلت على استشارة : لا
الحالة الاجتماعية : عزباء


نص الإستشارة :
السلام عليكم
لا اعرف كيف يجب علي البدئ بالسرد لكن..
امر بظروف كثيره وامور متخبطه واضن ان تعبي النفسي بدء يؤثر بشكل سلبي جداً على صحتي الجسديه فهممت بالبحث عن الاسباب والحلول
بعد قرائتي في الكثير من المواضيع المتعلقه اضن اني وجدت مسمى لما يحدث "القلق" فعلاً لدي كل الاعراض والمسببات من قولون او الآم جسديه لا اصل لها
اتمنى المساعده ، ماذا يجب علي ان افعل!

مشاركة الاستشارة
أكتوبر 14, 2019, 12:36:51 صباحاً
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أختي العزيزة في البداية, نسعد بتواصلك معنا ونشكر ثقتك بنا لمساعتدك في حل مشكلتك , وأسأل الله أن يحفظك ويرعاك ويرزقك الصحة والعافية .
أختي العزيزة :  إن شعورك بالقلق هو أمر إيجابي إذا كان قليلاً لأنه يساعدك على مواجهة ظروف الحياة والاستعداد لها والتكيف معها ، ولكن في حال زيادته  فيمكن أن نعده اضطراباً . لكن أختي الكريمة من خلال  كلامك لم يتضح لي نوع الظروف , وكذلك  لم أعرف ماهي الأمور المختلطة التي تقصدينها  والتي ساهمت في ظهور هذه الأعراض التي ذكرتها. فمعرفة  تلك الظروف والأمور المختلطة ضرورية ؛ لأنها تعد  أسباب هامة  يجب معرفتها حتى نعالج  مشكلتك التي تعانيها ، فمعالجة القلق إذا كنت فعلا تعاني منه تتم بإزالة الأسباب التي أدت إلى ظهوره .
 أختي العزيزة ؛ قولك ( وأظن  أن تعبي النفسي بدء يؤثر بشكل سلبي جداً على صحتي الجسدية – كذلك أظن أني وجدت مسمى لما يحدث " القلق " ).  لاحظت أنك تستخدمي مصطلحات لا تعرفين حجمها وهذا لا يساعدك  في معرفة تشخصيك الصحيح . فالتعب هو شعور عادي موجود لدى العديد من الأشخاص ، فمن الطبيعي شعور الفرد بالتوتر والقلق نتيجة الضغوط التي يمر بها ومرور الإنسان بالضغوط أيضا ً أمر طبيعي نتيجة ما يعترضه يومياً من مشكلات ومشاغل. واعلمي أختي الكريمة أن التعب النفسي هو أشد من التعب الجسدي فإذا كنت تعاني من مرض عضوي  أو في حال كانت لديك مشاكل نفسية أو في حال كنت تشعرين بالضيق الدائم وقت مزاولتك لأي عمل. فأنصحك  بزيارة طبيب نفسي  للاطمئنان على صحتك النفسية .
وكما ذكرتِ أن ( لدي كل الأعراض والمسببات من قولون أو الآلام جسدية لا أصل لها ) فاطمئني بخصوص الأعراض الجسمية التي تعانين منها ,لأنها قد لا تكون موجوده فكل ما تعانيه هو نتيجة التعب والتفكير فقط .
 لذا أنصحك بأن تحاولي التخفيف من الضغوط اليومية . كإعطاء نفسك إجازة وأخذ قسط من الراحة ومحاولة الاسترخاء وممارسة الرياضة .كذلك حاولي الابتعاد عن مصادر التوتر والقلق وأشعري نفسك بالأمان من خلال التخلص من مخاوفك التي تسبب لك القلق إن وجدت, أيضاً مساعدة نفسك على التخلص من الأفكار السلبية وإحلال بدلاً منها أفكار إيجابية. أيضاً حاولي تنظيم وقتك حتى لا تشعري بالضغط والتوتر. ولا تنسي الترويح عن نفسك والتعبير عن ذاتك وانفعالاتك ومشاعرك بالطريقة السليمة والمناسبة. وأخيراً احرصي على المحافظة على الصلاة و الأذكار وقراءة القرآن, والاكثار من الاستغفار والدعاء. أسأل الله أن  يفرج همك وأن يمتعك بالصحة والعافية .


مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات