تنبيه! إذا أردت تقييم المقال، تأكد من تسجيل الدخول أولاً. بالضغط هنا
ماذا أعددت لها ؟
221

روى البخاري ومسلم أن أعرابياً سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال : متى الساعة ؟ 
فأجابه النبي صلى الله عليه وسلم بسؤال لافت .. فقال : ( ماذا أعددت لها ؟ )
و لنا وقفة مع هذا الجزء من الحديث النبوي الشريف ، فما الذي دعا هذا الصحابي الجليل للسؤال عن الساعة ؟؟
أظن والله أعلم أن الغاية من السؤال هو الرغبة بالفوز بالجنة التي ستكون جزاءً للمؤمنين يوم القيامة ، ولكن النبي صلى الله عليه وسلم يلفت انتباه هذا الصحابي الجليل وانتباه الأمة جمعاء أن الأهداف العالية و الطموحات العظيمة لا تنال بالتمني و لا بالتشهي ، و إنما تنال بالإعداد و التخطيط و العمل ( ماذا أعددت لها ) ..

و ما نيل المطالب بالتمني  -- و لكن تؤخذ الدنيا غلاباً

فالكل منا يريد أن يدخل الجنة ، و الكثير منا له أهداف سامية في هذه الحياة ، فماذا أعددنا للوصول لهذه الأهداف .

•   ماذا أعددنا للفوز بالدرجات العالية من الجنة ؟
•   كيف نصل إلى أعلى المناصب الوظيفية ؟
•   ماذا أعددنا لنيل التفوق الدراسي و العلمي ؟
•   هل خططنا لنكون مؤثرين و أعضاء فاعلين في مجتمعنا ؟
•   ماذا أعددنا لتكون أسرتنا مثالية في المجتمع ؟
•   هل هيئنا أبناءنا ليكونوا قادة لأقرانهم في طريق الخير ؟

ماذا أعددنا ... ؟ ، و هل ... ؟ ، و كيف ... ؟ ، أسئلة كثيرة تدور في أذهاننا للوصول إلى غايات عظيمة ، لكن قائدنا المصطفى صلى الله عليه وسلم يعلمنا أن طريق الوصول للأهداف العظيمة يكون بالبدايات و الخطوات الصحيحة ( ماذا أعددت لها ) .. فماذا أعددنا لحياتنا الدنيا و الأخرى ؟

تقييم المقال
مشاركة المقال
تعليقات حول الموضوع

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات