انا مراهقة مكتئبة
174
الإستشارة:

السلام عليكم .. انا فتاة واصبحت مراهقه عن قريب ومشكلتي انه انا اصبحت تعيسه ولا افرح كثيراً واشعر بضيق بصدري وابين للكل انني بخير واصبحت امي عصبية كثيراً لدرجة انها تكلمني بطريقة غير مريحة وتصرخ علي احياناً بدون سبب .. وابي نفس الشيء واصبحوا يستفزوني لدرجة انهم استهزأوا بحلمي ولم يعد لدي امل وقد استشرت اشخاص لديهم خبرة في هذه الاشياء من قبل وقالوا ان لدي اكتئاب واصبحت افكر بأنني بلا فائده ويجب علي ان انتحر ولكن ديني يمنعني من هذا .. اصبحت انام كثيراً وابكي طوال الليل وشاعر بالتعب والارهاق ولم يعد لي طاقة لكي امارس نشاطاتي اليوميه .. مع العلم انني لم اخذ اي دواء لنفسيتي لأنني اعلم انه لن ينفع

اتمنى حقاً ان تقدموا الي نصيحة لأنني حقاً اعاني

مع تحياتي اشكركم على جهودكم

مشاركة الاستشارة
سبتمبر 03, 2019, 09:01:40 صباحاً
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه بداية اكتئاب ، وعليك أن تتداركِي الوقت حتى لا تدخلي في اكتئاب متوسط ومن ثم اكتئاب شديد وتدخلي في مسائل علاجية وعقاقير ومراجعة الطبيب النفسي .
الأمر الآن تحت السيطرة وأنتِ من تستطيعين مساعدة نفسك في مواجهة هذا الإحباط في بداياته ، لذا عليك بالتالي :
_الاستعانة بالصبر ، وأن يكون لديك قوة في مواجهة الأمور ، مع أهمية أن لا تستسلمي للقلق أو الخوف من المستقبل . _ابتعدي عن الاستغراق في ساعات النوم الطويلة ، وعليك بالمداومة على قراءة ورد يومي من القرآن مع الأذكار الصباحية والمسائية ، والإكثار من " لا حول ولا قوة إلا بالله " .
_مع أهمية أن تشغلي وقت فراغك بأي نشاط ولو كان تطوعي ولو استطعتِ أن تلتحقِي بأي عمل فهذا سبيل جيد للخروج من أزمتك .
_عليك تغيير البرنامج اليومي .
_عليك أيضا أن لا تلتفتِ  لسلوكيات قد تسبب لك الإحباط  .
_عليك أن تشرحي وضعك بهدوء لوالديك وأن تبيني لهما وضعك ، وإنك قد تدخلي في متاعب مستقبلية فيما لو استمر الحال حتى تخف عليك ضغوط القلق والإحباط .
_عليك تغيير نفسك ودوافعك من الداخل .
_ابني لك أهداف وأهمها أن تواجهي الظروف  الحالية وأن تتغلبي على التعب الحالي وهذا أهم إنجاز لك في الحياة .
_استعيني بورقة وقلم وسجلي نقاط الضعف ، وأيضا مواقع التعب والمؤثرات ومزقيها  ، وصممي على إن تمزيقك لهذه الورقة يعني تغلبك على كل المؤثرات .
_مارسي الأنشطة حتى مع الأقارب أو الصديقات بما يعود عليهن بالنفع .
_ابني شخصية جديدة لك عنوانها الطموح، واكتبي أحلامك وحلولك لمواجهة الأزمة التي تمرين بها بخط عريض ، واحتفظي بالورقة وكرريها صباح كل يوم وقبل النوم ، واستعبني بالله وتوكلي عليه وستكوني بألف خير .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات