ما واجبي تجاه ابن زوجي ؟
203
الإستشارة:

هذه الاستشارة من المسترشدة(الاسم: إيمان, العمر:23-29,البلد:السعودية - الغربية,المستوى التعليمي: جامعي, المهنه: عاطل عن العمل)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة في الـ26 مطلقة بدون أطفال تقدم لي شاب في الـ33 مطلق ولديه طفل في الـ 8 من عمره لم أتعرف عليه بعد .. لكن المعلومات العامة التي وصلتني والمتعلقة بالسن والوظيفة والأهل ناسبتي ..

لكنني أخشى من المشاكل والمسؤوليات التي من الممكن أن تواجهني كزوجة أب أريد منكم إخباري بمسؤولياتي تجاه الإبن على أضيق نطاق لأنني بصراحة لا أنوي القيام بدور الأم فأمه على قيد الحياة وهو يراها بانتظام على حد علمي ..

وفي نفس الوقت لا أريدأن أظلمه أو أظلم نفسي بتحمل مسؤوليته خاصة إذا لم أنسجم معه .أسأل الله أن يزرع محبته في قلبي في حال تم القبول والزواج

مشاركة الاستشارة
تشرين الأول 18, 2019, 11:36:42 صباحاً
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته... حياك الله أختي أسأل الله لك السعادة والرضى.
قبل الإقدام على هذه الخطوة لابد أن تعرفي أمور جدا مهمه لتساعدك على النجاح في هذا الزواج  .                                                           أولا : لابد ياأختي أن تكوني مقتنعه بالزواج  برجل لديه أطفال ١٠٠% لأنها مسؤولية كبيرة لابد أن تضعي في اعتبارك إنك سوف تعيشين معهم كل العمر .
ثانيا : إذا كنت مقتنعه تماما ضعي أمام عينيك إنهم سواء أطفال أو مراهقين أو كبار والدهم مسؤول عنهم ولن يتخلى عنهم مهما كان .
ثالثا : الأولاد يستحقون حياة بدون مشاكل خاصة ، إذا كانوا أطفال يتمنون الحياة الهادئة والكريمة لذلك لابد أن تتمتع زوجة الأب بصدر رحب يتسع لمشاكلهم ويعوضهم فقد الأم ، وتكون أم بديلة لهم .
رابعا : لابد على زوجة الأب أن تحاول أن تعتبر هؤلاء الأولاد لها وتنسى إنها زوجة أب .
خامسا: أن تحافظ عليهم من الخروج خارج المنزل ( الشارع ) لأن فيه خطورة كبيره عليهم ،فلابد أن تكون مربية معلمة لأبناء زوجها وحسنة الأخلاق والألفاظ معهم ، هذا الأمر يتطلب الجدية والتقوى ومراعاة الله في حضور وغياب الزوج .
سادسا : النصيحة وقت الوقوع في خطأ : يجب أن تكوني أما ناصحة لأبناء زوجك وخاصة إذا كانوا مازلوا صغار في السن ، ولا تهملي مشاكلهم مهما صغر حجمها ، فينشأ الطفل على ما تزرعه بداخله عائلته ، فيجب أن تحرص الزوجة على استخدام أساليب حسنة لكسب ود الأبناء .
وأخيرا : يكون هؤلاء الأبناء ضحية للوالدين ، فيجب أن تحرص الزوجة أن تصبح رقيقة معهم وحنونة حتى لا تزيد مأساتهم ، ولا تحاولي إبعادهم عن أبيهم ، ومع الوقت سيعتاد الأولاد على وجودك في حياتهم ، فيجب الصبر والتصرف معهم بحسن نية وعدم إعطاء الأمور أكبر من حجمها الطبيعي .
إذا كنت قادرة على القيام والاستمرار والثبات بالنقاط السابقة توكلي على الله ، وأسأل الله لك الأجر والثواب في الدنيا والآخرة والسعادة الدائمة، ، أما إذا كنت لا تستطيعين عليك التفكير مليا ، ولا تنسي صلاة الاستخارة ومواصفات الزوج إذا كانت جيده ضعي كل هذه الأمور في الحسبان .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات