تنبيه! إذا أردت تقييم المقال، تأكد من تسجيل الدخول أولاً. بالضغط هنا
مشكلة العدوانية عند الأطفال
173

مفهوم العدوانية هو تصرف سلبي يصدر من الطفل تجاه الاخرين ويظهر على صورة عنف جسدي أو لغوي أو بشكل إيماءات وتعابير غير مقبولة من قبل الاخرين .

وقد ينتج عن العدوان أذى يصيب إنسانا أو حيوانا، كما ينتج عنه تحطيم للأشياء أو الممتلكات ، ويذكر بعض علماء النفس أن الصبيان في المتوسط أكثر عدوانا من البنات، كما توجد فروق بين الجنسين في طريقة التعبير عن العدوان.

 إذ يميل شكل العدوان عند البنات إلى أخذ الشكل اللفظي بالصراخ ،  في حين يتخذ العدوان عند الصبيان شكل الهجوم الجسمي، ويتجه الهجوم بخاصة نحو الصبيان الآخرين.

ومن أسباب العدوان لدى الأطفال ... عدم اهتمام الوالدين بالطفل والعقاب القاسي على بعض سلوكياته الخاطئة كالضرب والحرمان ، ومنها تقليد الأبوين في بعض سلوكهما ، وأيضا وسائل الإعلام التي لها دورا كبيرا في نشوء مشكلة العدوانية عند الأطفال ، وأخيرا عقدة النقص وقلة الثقة بالنفس .

وأما العلاج فإليك هذه المقترحات :

1-تجنب مشاهدة الطفل التلفاز أو برامج الكارتون التي تحتوي على مشاهدة العنف.

2- تجنب الشجار العائلي بين الزوجين أو ضرب أحدهما الآخر أمام الأطفال.

3- تشجيع الطفل على ممارسة الأنشطة الرياضية التي تساعده في التخلص من حالات القلق والتوتر التي قد تنتابه من وقت لآخر.

4- تخصيص وقت فراغ من الوالدين للعب مع الأطفال، والتحدث معهم حول علاقاتهم مع الأصدقاء ومشاكلهم مع المدرسة أو الواجبات المدرسية.

5-المساواة بين الأخوة في المنزل وعدم التفرقة في المعاملة، فعلى الوالدين ألا يعاملا أحد الأبناء معاملة أقل من غيره، فمثلا إذا اشترى الأب لعبة لابنته الصغيرة يجب أن يشتري مثلها أو ما يوازيها لبقية أولاده، حتى لا يترك الفرصة لتوليد مشاعر عدوانية لديهم.

6- استخدام العقاب المتلائم مع المشكلة فهو من الطرق الفعالة في علاج السلوك العدواني لدى أطفال ما قبل المدرسة، والمقصود بالعقاب هنا منعه من ممارسة الأنشطة الاجتماعية المعززة لديه كمشاهدة التلفاز أو الجلوس أمام الكمبيوتر، مع تجنب العقاب الجسدي .

7-وضع قوانين واضحة للأطفال في البيت و المدرسة بعد شرحها لهم، فالقوانين توضح للطفل السلوك المتوقع منه، مع مراعاة أن تكون تلك القوانين بلغة مفهومة للطفل.

8- تنمية السلوك الموجه نحو المساعدة للآخرين، أو تنمية التعاطف مع الآخرين ، فكلما أظهر الطفل اهتماما أكبر بالآخرين قل أن يلحق الأذى بهم.

9- يجب على الوالدين تفهم دوافع السلوك العدواني وأن يقفا موقف المتفهم الهادئ، فقبل أن يمنعا الأطفال من عمل شيء ما يجب أن يهيئا لهم عملا إيجابيا بدلا من عقابهم وتوجيه الأوامر والنواهي، فمثلا يقول لهم:

” من المفضل أن تفعل هذا… تعال وافعل كذا…” وذلك بدلا من أن يقول:

” لا تفعل هذا… إياك أن تفعل ما فعلت… لا تقرب هذا المكان وإلا سوف أضربك…”.

10-على الوالدين إشعار أولادهما بالحب والحنان، وأن يجلسا معهم، ويتحدثا إليهم ويطلبا منهم أن يخبروهما بما يحدث معهم في المنزل والمدرسة، فوجود الأب والأم إلى جانب أولادهما يشعرهم بالقوة والحماية.

* عدنان سلمان الدريويش
  - المستشار الأسري بجمعية التنمية الأسرية بالأحساء

تقييم المقال
مشاركة المقال11
تعليقات حول الموضوع

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات