حياتي معه بلا ستر !!
92
الإستشارة:

هذه الاستشارة من المسترشدة(الاسم: مريوم, العمر:23-29, البلد:السعودية - الجنوبية, المستوى التعليمي: ثانوي, المهنه: ربة منزل, عدد أفراد الأسرة   :7 , الترتيب بين الأبناء   : الاول)

السلام عليكم.أنا متزوجة ولي سنة وخمسة اشهر ولدي بنت حياتي مع زوجي اصبحت حياة عادية لا اشعر فيها بطعم الحب والشعور بمكانتي كزوجة لها رايها ومشورتها

زوجي رجل يتحدث كثيرا عني بين اهله واهلي بكلام غير لائق وهذا شيء يؤذيني وكلما طلب شيء منه قال بانه ليس لديه مال كافي يريدني ان ادفع انا من مالي علما باني لست موظفة وزوجي لا يملك سيارة ولا يريد ان نركب الليموزين ايضا بسبب المال

واخواني هم يقومون بتوصيلي الى اي مكان ومع ذلك لا يقدرهم واطلب من اخواني مساعدة زوجي في ديونة ويساعدوه ولكن لا شكر ولا كلمة طيبة وكلما حصل بيننا خلاف يذهب ويخبر والدته بكل شيء حدث بيننا حتى اصبحت حياتي معه بدون ستر وهو اساس الزواج

حتى اصبحوا يكرهونني وعندما ارفع صوتي عليه يقوم بضربي تعبت منه ومن اسلوبه معي وولدته تتدخل في كل شيء حتى رضاعتي لابنتي , دخلت علي امه واخواته في الليل الساعه الثانية صباحا يصرخون علي بسبب ولدهم (زوجي) الذي قام بتوصيل ماجرى بيننا من شجار

وفي ذلك الوقت لم اعرف ماذا افعل والى اين اذهب وقد قام بطردي من المنزل ولكن لم اخرج حتى طلع الصباح وذهب لاهلي في وقت الظهر وكلما حدث شجار يقول لي اتركي بنتي فوالدتي سوف تقوم بتربيتها

وكان يكرر بان والدته سوف تربيها وهذه الكلمة تجرحني كثيرا, كرهته لا كلمة طيبة ولا تقدير ولا مصروف وضرب وكذب تعبت حتى اني تمنيت الطلاق ارجو منكم المشورة ولكم مني الشكر..

مشاركة الاستشارة
كانون الثاني 04, 2020, 05:14:57 صباحاً
الرد على الإستشارة:

أشكر ثقتك في موقع المستشار ، وأسال الله العظيم أن تسفيدي مما سوف يذكر .
أولا عزيزتي : مما تبين لي إن شخصية زوجك اعتمادية وضعيفة نوعا ما .
ثانيا : لابد من تقوية علاقتك بوالدته وكسبها لصالحك ، فإذا كسبتها كسبتِ زوجك ، وكذلك معاملتها بالحسنى والاحترام  وطلب المشورة منها تقديرا لها ,ومدحها والثناء على رأيها .
ثالثا : لا تدخلي أهلك في ديون زوجك  وأموركما المالية , واستخدمي الطلب بأسلوب لبق  وبأنوثة دون أمر أو نظرات حادة .
رابعا : حاولي إيجاد عمل ولو من المنزل حتى تكتفي ذاتيا .
خامسا : لابد من الحوار الهادئ بحب وحنان مع زوجك بحفظ أسراركما وبقاءها داخل المنزل ,.ورسم حدود لحياتكما خاصة .
ولا ننسى الدعاء واللجوء إلى الله أن يصلح الحال ويسهل لكما الخير أينما كان .
تمنياتي لك بحياة سعيدة .

.

مقال المشرف

العيد وكسرة الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات