تنبيه! إذا أردت تقييم المقال، تأكد من تسجيل الدخول أولاً. بالضغط هنا
شوال.. شهر الخير والبركة
40
فؤاد عبدالله الحمد مقالات تربوية

 شوال هو الشهر العاشر من السنة القمرية أو التقويم الهجري، وفي أول أيام الشهر يحتفل المسلمون بعيد الفطر الذي يأتي نهاية لصوم رمضان.

قيل عن سبب تسميته، إن الإبل كانت تشول بأذنابها، أي ترفعها وقت التسمية، طلبا للإخصاب وقيل: لتشويل ألبان الإبل، أي نقصانها وجفافها.

وفي الجاهلية، كان يطلق على شوال اسم «واغل»، ثم اختير اسم شوال بعد ذلك عليه، بعد أن اجتمعت العربان واختارت اسما لكل شهر من الأشهر الهجرية.

ومن فضائل شهر شوال ومن خيره وبركاته: أنه يرجى فيه الخير والبركة لمن تزوج فيه أو بنى بأهله، فقد ثبت عن أمنا عائشة رضي الله عنها أنها كانت تقول: «تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم في شوال، وأدخلت عليه في شوال، فأي نسائه كانت أحظى عنده مني... «.

ففي هذا الحديث نجد أنه يستحب أن يقع الزواج والبناء والدخول في هذا الزمان المبارك، لأنه الزمان الذي تزوج فيه رسول الله من السيدة عائشة رضي الله عنها.

وعن ثوبان رضي الله عنه، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من صام ستة أيام بعد الفطر كان تمام السنة، من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها».

وفي رواية: «صيام شهر رمضان بعشرة أشهر وصيام ستة أيام بشهرين، فذلك صيام السنة». فمن بركة شهر شوال والخير الذي فيه أنه من صام ستة أيام منه مع صيام رمضان حصل له به أجر وفضل من صام السنة كلها.

ويعتبر الإعجاز العلمي في صيام ستة أيام بشهر شوال، ونحن نعلم تماما أن الصيام هو الوسيلة الوحيدة الفعالة لطرد السموم المتراكمة في الجسم، حيث تنظف القناة الـهضمية تماما من جراثيمها خلال أسبوع واحد من الصوم، وتستمر عملية التنظيف لإخراج الفضلات والسموم المتراكمة في الأنسجة عبر اللعاب والعصارة المعدية والعصارة الصفراء وعصارة البنكرياس والأمعاء والمخاط والبول والعرق، وتقل كمية العصارة ودرجة حموضتها كثيرا مع الصوم.

وصيام يوم واحد يطهر الجسم من الفضلات والسموم المتراكمة لعشرة أيام، فعندما نصوم شهر رمضان نكون قد طهرنا الجسم لمدة 300 يوم، وبإضافة صيام 6 أيام من شوال فبذلك نكون قد صمنا 36 يوما ونكون طهرنا الجسم لمدة 360 يوما أي سنة كاملة.

المصدر : صحيفة مكة

تقييم المقال
مشاركة المقال
تعليقات حول الموضوع

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات