هل وجدت علاج الرهاب .
168
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر..
عنوان الاستشارة :هل وجدت علاج الرهاب .

اسم المسترشد:مهند
نص الاستشارة :
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
في الحقيقه أنا أعاني من مرض الرهاب الاجتماعي وخاصه عند التجمعات العائليه او غيرها فعند التحدث امام الناس وعند تسليط الضوء علي تظهر علي اعراض المرض وهي زياده نبضات القلب وفقدان التركيز احمرار الوجه وزياده حراره الجسم..

قرأت عن العلاج ووجدت ان الحل الامثل هو التخالط الاجتماعي وهناك حل دوائي ومنها دواء السيروكسات . سؤالي هنا بالنسبه لحالتي ومن الاعراض المذكوره اعلاه , ماهي الجرعه المناسبه لي من هذا الدواء ؟ وكيف أبدا بها ؟؟ وشكرا وأرجو الرد سريعا

مشاركة الاستشارة
يونيو 27, 2019, 05:07:51 مسائاً
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
نعم ممكن أن يكون هناك علاج دوائي ، وعلاج معرفي سلوكي ، يمكن البدء به بحالتك البسيطة والأولية هذه لأن الجرعات الدوائية لا يفضل أو يستحسن البدء بها ، ولكن لا يمكن تحديد الجرعة بهذه الطريقة مطلقا  ، وكذلك فإن ما وصفتيه الآن لا يستدعي الدواء بل المخالطة والبدء بالتدريب عليها وليست المباشرة مع تكتل عائلي أو أصدقاء بشكل مباشر ، ويمكن البدء بالتدرب عليها بالجلوس مع عدد محدد تحددينه أنت وبطلب منك أن يكون اثنان أو ثلاثة والتدرب على ذلك ، وبعد أن تجدي إنه تم ذلك نزيد العدد تدريجيا فيكون خمسة أو ستة وهكذا ، كما عليك قبل البدء بهذا التدريب الاسترخاء وذلك بأخذ شهيق بهدوء وحبسه ثلاث ثواني ومن ثم إطلاقه بهدوء تام والقول لنفسك إنك مستعدة الآن ولا يوجد ما يمنع من ذلك وهكذا بإذن الله تكون الأمور جيدة وإن شاء الله تبقى خفيفة وتختفي بعد ذلك  .
 

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات