أب لا يريد أطفاله !!
151
الإستشارة:

هذه الاستشارة من المسترشدة(ام عبد الرحمن, العمر:23-29, البلد:السعودية الغربيه,جامعي, ربة منزل)


السلام عليكم . أنا فتاة متزوجة من 4 سنوات لدي من الاطفال 2 الكبير 3 سنوات والصغرى 2 مشكلتي بدأت مع انجاب الاطفال زوجي هادئ ورمنسي واهم شي في الدنيا راحته اناني يحب السفر يحب ياخذني معه لاماكن هادئة رومنسية بعيده عن الازعاج

مع انجاب اول طفل ابدى عدم الاهتمام والحب له كأي اب عادي لا يلاعبه ولا يسال عنه وسؤاله المعتاد نام الولد او نيمية ؟ الى ان كبر ومع الايام بدأت تتحسن العلاقة بينهما ..

في الاربعه الشهور الاخيرة تعرض زوجي لحادث فيها
واضطررنا ان نسافر الي اهلنا بجدة لنقيم عندهم الي تحسن حالته بعد تحسن حالته هنا بدات المشاكل ابغاك تتمشي معايا.. ارسلي الصغار لبيت امك اريد ان نبقى وحدنا

أصبح لا يسال عنهم ولا حتى اذكرهم امامه احنا رايقين وهاديين لا تنكدي علينااصبحو يغيبون عناب7 ايام واكثر دون ان نراهم وعندما يحضرون يبدا التافف كان خليتيهم عند امك كان رحتي شوفتيهم ورجعتي لحالك الصغار دول وراياورايا لم اسمعه يوما يقول افتقد اطفالي

أحاول معاه بشتى الطرق ان يخرج بالصغار لتمضية وقت معه يوافق لكن بعد الخروج معه لا يلبث ان يمل ويزهق بالرغم انه ليس من طبعه ان يتأفف من الخروج معهم

أصبح يصرخ في وجووهم وينهرهم ويتافف منهم الولد الكبير ذو ال3 سنوات يخاف منه كثير يصرخ في وجه يتضايق منه اذا اراد ان يلعب معه إذا بكى يريد شيا قامت الدنياوضربه

أصبح ضعيف الشخصية حتى اخته الصغرى تضربه ولا يدافع عن نفسه .ماالحل يا استاذي الكريم مع الاب الذي لا يتحمل اطفاله ان يكونوا قريبا منه ؟؟؟ ارجو الرد سريعا فانا في امس الحاجه للمساعده

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

الأخت الفاضلة أم عبد الرحمن ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك على التواصل مع الموقع وطلب الاستشارة .
اطلعت على استشارتك وتبين لي منها الآتي :
1-   أنك متزوجة من 4 سنوات ولديك من الأطفال ( 2 ) الكبير 3 سنوات والصغرى 2 .
2-    مشكلتك بدأت مع إنجاب أول طفل ، وهي عدم اهتمام الزوج بالطفل في البداية وتحسنت بعد أن كبر الطفل .
3-   في الأربعه الشهور الأخيرة تعرض زوجك لحادث وسافرتم عند أهله حتى تحسنت حاله ، وعادت المشكلة بصوره أخرى تمثلت في عدم رغبته بوجود أولادكم معكم عند الخروج للتمشية حباً للهدوء الذي يحبه دائماً .
4-    الزوج يطلب منك أن تتركي الأولاد عند أهلك وتطول المدة لأسبوع ولا يسأل عنهم .
5-   عند عودتهم للبيت يتأفف منهم عند لعبهم ويصرخ عليهم حتى صار الابن ذو السنوات الثلاث يخاف من أبيه لأنه يضربه أحياناً .
6-    طبيعة زوجك هادئ ورمنسي ، وأهم شيء في الدنيا راحته، أناني يحب السفر ويحب يأخذك معه لأماكن هادئة رومنسية بعيده عن الإزعاج .
7-   أزعجك جداً تصرفه مع الأولاد وأنه خلاف الذي يجب من الأب تجاه أولاده .
8-    حاولت علاج المشكلة بشتى الطرق ومنها أن يخرج بالصغار لتمضية وقت معه يوافق لكن بعد الخروج معه لا يلبث أن يمل ويزهق بالرغم إنه ليس من طبعه أن يتأفف من الخروج معهم .
أختي الفاضلة: رغم قلة المعلومات عن شخصية الزوج مثل ( العمر، الحالة الصحية البدنية والحالة النفسية وخصوصاً بعد الحادث، المستوى التعليمي والمادي، طبيعة العمل، علاقته بوالديه أو الموجود منهم، " طبيعة طفولته وكيف عاشها " )
وهي بيانات مهمة جداً للتشخيص والتوجيه في مثل مشكلتك لكن سأجيب وفق المعلومات المذكورة في الاستشارة مع إضافة بعض الاستنتاجات .

الأسباب المتوقعة لتصرفات الزوج مع الأطفال :
• فقد والدته وهو صغير ( إما فقدان عاطفي أو بسبب وفاة ) ، وهذا الذي يجعله يتعلق بك طلباً للحنان المفقود من الأم في الصغر .
• يقدر الزوجة تقديراً كبيراً ، ويحب الهدوء حباً كبيراً ، ولايقبل التنازل عنه ولو ضحى لأجله بالغالي .
• عنده أفكار سلبية تجاه الأطفال خصوصاً ، وقد يكون سببها نفسي لم توضحيه أو اقتصادي لم تذكريه .
• المتوقع أنه في طفولته كانت تنشئته بإحدى طريقتين :
1. دلال مُفرط: وهذا سبب الأنانية وحب الذات دون التفكير في الآخرين حتى لو كانوا أبنائه .
2. قسوة مُفرطة: فهو يعمل الآن على تدليل نفسه وتعويضها عما فاتها بالسفر والترفيه .
• ذكرت أنه يحب السفر؛ وغالباً شخصية كهذه النوعية يكون من أساسياتها الترويح والنقاهة والراحة وضعف تحمل مسؤوليات الأطفال والبيت .
• ذكرت أنه رومانسي؛ وغالباً يكون جانب المشاعر تجاه علاقته الزوجية عالٍ جداً قد يصيب الطرف الآخر بالملل .
إيجابيات الزوج :
• يرتاح معك في التنزه والخروج ، وهذا شيء يدل على عدم وجود مشكلة نابعة منك وأنه من الممكن أن يستجيب لك لنظرته لك كأنك أمه .
• لا يميل للضرب للأطفال مباشرة؛ وهذا مؤشر جيد فهو يرفع صوته ولايبدأ بالضرب مما يهون المشكلة بعض الشيء .
• مازال الزواج في مرحلة الاكتشاف ( 4 سنوات زواج ) ، وفرصة التغيير والتحسين في حياتكما الزوجية خصوصاً والأسرية عموماً كبيرة جداً .





مقترحات للحل :
• الاستعانة بالله جل وعلا واللجوء إليه وسؤاله أن يصلح حالكما ويرزقكما البصيرة في أمركما .
• زوجك شخصية عاطفية ، ويناسبه الحوار معه بأسلوب عاطفي دون التصريح مباشرة و هذا الأسلوب في معاملة الأطفال خاطئ ، وإنه يحرم أطفاله ويحرم نفسه من متعة الأبناء الذين سماهم الله زينة الحياة الدنيا وإنهم نعمة يجب شكرها مع إثارة انتباهه لمن حرموا منها ويبحثون عنها وهذا الحوار يأتي بنتائج إيجابية بإذن الله ( هذا الزوج مفاتيحه كلها عاطفية ).
• قربي أولاده له وحببيهم إليه ، وأخبريه أن ولده يشبهه في حركته وكلامه وسيكون في المستقبل مثل أبيه .
• رتبي أوقات الأبناء للنوم خصوصاً حتى لا ينزعج والدهم ويتقبل وجودهم في البيت وتكونين له دون مشارك .
• بكري بإطعامهم قبل عودة والدهم من عمله ، وإن أمكن نوميهم حتى تتفرغي له وقت غداءه ولا ينزعج منهم .
• إذا كانوا ينامون معكم في نفس غرفة نومكم فافصليهم في غرفة مجاوره ، ويمكن استخدام جهاز خاص بنقل صوتهم لو انتبهوا واحتاجوا لك .
• إذا لم ينفع الأسلوب غير المباشر فنغير للمباشر والصراحة باللين ، وأن هذا الأمر مشكلة عنده يجب حلها وأنك مستعدة للمساعدة ، وتعرضين عليه أن تستشيروا مختصين أسريين للمساعدة وقد يحتاج الأمر لاستشارة مختص نفسي ليساعدكما .
• كل الجهود معه يجب أن تكون بلطف حتى تصلين معه للقناعة بأن تصرفه خطأ وأضراره عليكما وعلى أطفالك في الحاضر والمستقبل .
• للاستزادة بالاستشارة المباشرة مع مختصين ومختصات اتصلي على الهاتف الاستشاري رقم 920000900 من الساعة 8 صباحاً حتى الساعة 12 ظهراً .
ومن الساعة 4 حتى الساعة 10 مساءً.
وفقكما الله وسددكما وبارك لكما في أبنائكما .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات