مرتاحة لمروج المخدرات .
91
الإستشارة:

هذه الاستشاره من المسترشده(مريم, العمر:23-29,البلد: السعودية-الوسطى-, جامعي, موظف حكومي)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة ابلع من العمر 33 سنة تقدم لخطبتي شخص كان مسجونا ً بتهمة تعاطي وترويج المخدرات هو شخص عاش طفولة تيما , توفت امه وهو صغير وعاش في كنف ابيه ولكن والده قام بتدليلة كثيرا ً حتى لا يحس ينقص الام

كان ابوه ينفذ جميع طلباته ولكن الدلال ضره كثير وافسده وسجن وحكم عليه بـ 7سنوات وخلال السبع سنوات توفى ابوه وقضى 5 سنوات فقط في السجن وخرج بعفو وله ثلاث سنوات يعيش في انطوائية تامه ولكن هل هو منطوي على نفسه محرج من الناس او هل هو مستمر بالادمان ؟!!

أنا لا اعلم ماهي الاجابة الصحيحه الاناس الذين حوله يذمون اخلاقه وهو ينكر ويقول ويحلف انه تاب وترك المخدرات وانه من البيت إلى مكتب اخيه ومن المكتب إلى البيت وهو ايضا ً يقول اني مقصر في الصلاة لا اعلم انا في حيره شديييييييده

مع العلم اني استخرت كثير كثير كثير واحسست بإرتياح له واميل إليه اكثر كل ما استخرت بالرغم انني لا اعرف شكله ولم اسمع صوته هل من المعقول هذا الارتياح شفقه عليه ؟!! دلوني على الطريق الصحيح

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ مريم حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرحب بك ابنتي في موقعك ، ونشكر لك جميل الثقه ،وأسأل الله أن يسددك ويرشدك إلى طريق الصواب .
لاشك يا ابنتي أن عقد الزواج من أعظم المواثيق وأقدسها ، ولهذا عني الإسلام في وضع معايير على أساسها ينتقى الشريك وعند التهاون بها فسوف تهدد استقرار الأسرة ، فلا بد من البحث والتحري والتدقيق ، فالرسول عليه الصلاة والسلام قال: ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ) .
ذكرتِ إنه منذ ثلاث سنوات يعيش في انطوائية لا تعلمين سببها ، وإن من حوله يذمون في أخلاقه..وأخبرك إنه غير محافظ على الصلاة ، هذه كلها قرائن تجعل من الارتباط به مغامرة .
 _أنصحك اأن لا تدخليها  قبل اأن تحتاطِ لنفسك بكثرة السؤال لأنك إن خضتِ غمار هذه التجربة فلن يتحمل تبعاتها إلا أنت وحياتك ليست عرضه للتجارب .
_وأنصحك ان لا تتخذي قرارك بناء على ارتياح مبدئي له ، إما أن يكون شفقة عليه ، وإما أن يكون فيما يظهر عليه من سمات طيبه تخفي خلفها الكثير، فالارتباط بمدمن مخدرات يحتاج إلى الكثير من الأسئلة والتدقيق لتقييم وضعه من الجانب النفسي أو الصحي أو الاجتماعي .
-أنصحك بأن تجعلي من يتحرى عنه من طرفك من الثقات ، وحبذا لو كان دون علمه بأن هذا الشخص من طرفك  ليتصرف على طبيعته لتقييمه ومعرفته أكثر من خلال سلوكياته وطريقة تفكيره ، ولاتستعجلي حتى تتأكدي من صلاحه وحرصه على عباداته وسلامته من أي اامراض يسببها الإدمان سواء نفسية أو جسدية .
وأخيرا : عليك بالاستخارة التي فيها طلب الدلاله إلى الخير ممن بيده الخير ، فإن كان خيرا سيتممه لك وإن شرا سيصرف عنك .
وفقك الله ، وهيأ لك من أمرك رشدا .

مقال المشرف

في نفس «حسن» كلمة !

عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات