زوجي لا يحتاج لأنثى !!
9
الإستشارة:

هذه الاستشاره من المسترشده(مريم, العمر:23-29,السعوديه-الغربيه- جامعي, ربة منزل)


بسم الله الرحمن الرحيم ،. والصلاة والسلام على اشرف خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم ،،أنا فتاة عمري 26 ومتزوجة منذ 5 سنوات تقريبا ولدي طفلين أنجبتهما بعد زواجي سريعا بأمر وقدر من الله والحمد لله ،،

زوجي يكبرني ب3 اشهر تعرفت عليه في مكان عام وتقدم لخطبتي بعد شهر من العلاقة فقط ،، لم اشعر باي مشاعر تجاهه لم احبه ولم أكرهه ولم اجد فيه مايدعوني لرفضه ،، فهو انسان خلوق ومؤدب ومحترم ومتفاهم وغير معقد بسيط غير متحكم  ،،

وكنت فرحة ومسرورة لأنني سوف أتزوج مع قلة خبره في الحياة وحيث انني الاكبر ،، بعد الخطوبة لاحظت بروده ولم يكن يبدي اهتماما كثيرا بمظهري او شكلي مع انني جميلة تأثرت وتعجبت ولم افهم ،،

كان يحب الحديث عن نفسه كثيرا ويحب الجلوس مع أهلي والمزح والضحك ولم يكن يبدي اهتمامات في تلك الفترة بالنواحي التي يهتم بها الرجل عادة ،، ولكنه كان يتفاعل معي في أشياء أخرى فكنت استمتع معه وكأننا أصدقاء ،،

بعد زواجي وفي اول ليلة لاحظت بروده وكأني شخص عادي أمامه تأثرت ولم افهم شعوري ولم افهمه ،، حقيقة كان وكأنه طفل يكتشف أنثى اكثر من كونه رجل تقوده شهوته ،(عذرا على صراحتي لكنني أحببت ان تضح الصورة وتترجم مشاعري وأن اكون واقعية حتى لا أظلم نفسي او أظلمه )

في شهر العسل لم يكن مهتما بالنواحي الجنسية اكثر من اهتمامه بالخروج ،، اصبحت في بعض الاحيان اتجنب لبس بعض الملابس  بعد ان أصبت بخيبة امل كبرى منه لا يبدي اي شي ، واصبحت لا أشعر باي رغبه لان البس او اتزين له بعد محاولات قابلني فيها ببرود جرحني تمنيت لو ان الارض ابتلعتني وقتها ،،

واصبحت اكره ردات فعله الباردة ولا اتحمس لها اصلا حملت بابنتي بعد الزواج ب3 اشهر وكان حملي متعبا جداً بقيت عند أهلي طول فترة الحمل ،، بعدها ب 5 اشهر حملت بابني الثاني بأمر من الله ولم اكن ارغب بذلك لكن الحمد لله على كل حال ،،

خلال هذه الفتره شعرت اننا لدينا مشكلة وإنها ليست الحياة الطبيعية لكن مع ظروف الحمل لم اعطي الموضوع
أهمية ،، بعد ولادتي بطفلي الثاني ب 6 اشهر بدات المشاكل ،، كان كثير السهر والخروج ويحب اصحابه ولا يرفض للناس طلب وبدات اشعر بالفراغ العاطفي ،، وفي العلاقة واصبحت اتخيل اي شخص اخر في العلاقة حتى انسجم معه ،،

واهملت نفسي ودايما ما كنت اشعر بالوحدة وافتقد شعور لا أعلم ماهو ،( ربما الامان والاحتواء)  فكنت اذهب كل ويكند عند اهلي وانام عندهم يوم او يومين او اكثر ،، ولا نشعر كلانا بالشوق او الفراق ،، هو حنون وطيب وانا احترمه جد وأقدره ،،لكنه بارد في عواطفه واحتياجه لانثي ،،

أشعر بفراغ واحتياجات معينه وحقيقة لا اشعر بمشاعر تجاهه مشاعر الزوج لزوجته او بالأصح الأنثى لذكر ولا  اشعر انني أنثى معه نهائيا ،، زادت المشاكل بيننا والفجوة مع انه يحبني ويقدرني ويرى انا حياتنا طبيعيه ،،

هو لا يلتفت للنساء كثيرا ولا اغار عليه ،، كل تصرفاتي معه مجامله واضغط على نفسي حتى احاول ان انسجم معه ،، وكنت اهتم بعمل ليالي رومنسية لاكون مثل الناس لكن لا اجد انها تلقى ذاك الصدى عنده
لا يثريني مطلقا ولم يثيرني من اول يوم رايته فيه

لا اعلم هل هو برود ام براءة منه ،، في الفتره الاخيره اصبحت التفت للجنس الاخر واصبحت ارغب في الخروج للاماكن التي يكثر بها شباب ،، تطور الحال حتى بدات احداث هاتفيا ،، شعرت وقتها اني اعيش علاقه مختلفه ،،

أعلم انهم كاذبون ولكن طبيعة العلاقة بين الرجل وزوجته هذا الذي لم أعشه مع زوجي ( كانت مكالمات هاتفيه فقط ) شعرت انني انثى شيء مرغوب فيه وعادت ثقتي بنفسي وعادت رغبتي في الحياة واصبحت اهتم بنفسي واحبها اكثر وشعرت بأنني جميلة فعلا بعد نسيت ذلك وعدت لعمري الحقيقي بعد ان شعرت انني اكبر بكثير

واصبحت افضل كعلاقة مع اولادي وحتى زوجي ، لم تطل المدة اكثر من شهرين ، كنت اعلم ان ما افعله خطا وأحسست بتأنيب الضمير جداً ،، وعلمت انه ليس بالطريق الصحيح وان نهايته متعبة لي ،، فتركت كل العلاقات الحمدلله وعدت لافكر في نفسي ومشكلتي ،،

لكن يبقى في داخلي الم شديد ،، انا احترم زوجي وأقدره واتمنى له كل الخير ،، لكنني لا احبه ولا اشعر معه باي مشاعر ولا أرغبه ولم اشتهيه يوما قط أهملني كثيرا وكانت مسؤليات البيت كلها علي حاولت كثيرا في انقاذ العلاقة لكنه كان غير مبالي

كان يتصرف تصرفات فيها من البرود لاشخاص لهم عشرات السنين متزوجين دايما ما كنت اخبره اننا نستطيع ان نعيش افضل مما نحن عليه ، مؤلم مااقوله لكنني احتاج مشاعر معينه واحتاج للجنس كاشباع عاطفي وجسدي  افكر في الانفصال وأتألم كثيرا لحالي وحاله

لكنني لا ارغب في ان أعيش بقية عمري بلا مشاعر تعنيني المشاعر كثيرا ،، وأخشى ان احتاج واخطئ  .. بالنسبة لأهلي فحالي المادية جيدة وأهلي متفهمين لوضعي ،، لكن يبقى القرار الشجاع مني ،،

( زوجي معجب بشخصيتي ويستشيرني ويثق في ويعتمد علي كثيرا ،، لكنه مستهتر غير مسؤول يعيش حياة العزوبية وتصرفاته صبيانية عجول ومتسرع في قراراته وبارد في عواطفه

أشعر انه لا يحتاج لأنثى في حياته فهو مدلل من امه بشكل كبير حتى الان ) أرجوكم ساعدوني وأرجو ان تتفهمي مشاعري فانا اعني كل كلمة أقولها ،، وأتألم بصدق

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

هل تحب العودة للدراسة؟

ربما لو كنت أعلم النتائج لم أُقدم على هذا الاستطلاع، الذي كشف لي أن أقلَّ دافع يحفِّز طلابنا وطالبات...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات