لا أجد حاجاتي عند زوجي .
11
الإستشارة:

 هذه الاستشاره من المسترشده(ام كريم,العمر: 23-29, السعوديه- الوسطى-جامعي, ربة منزل)


السلام عليكم . أنا متزوجة من اربع سنوات ولي طفلين ولكني عانيت منذ بداية زواجنا بانشغال زوجي المستمر وعدم اكتراثه بواجباته لي وللمنزل من احتياجات عامة وحاجتي كزوجة

حتى اني عندما اقترب منه يبعدني لشعوره بالتعب وانا مغتربة ليس لي أحد حولي بينما هو لديه اسرته وأصدقائه يتركني ليخرج معهم حتى في الاعياد والمناسبات يخرج لوحده ولا يدعني أخرج أبداً

واذا الحيت عليه بالخروج يتعصب ويسمعني كلام حتى أصل للمكان وأنا أبكي وأطفالي صغار ومسؤولية عليي وحدي ولا يتدخل الا في الطوارئ .. حاولت ان اشرح له ذلك يبدأ باللوم والعتاب ..

ومنذ فترة طلبت منه الطلاق لعدم وجود حل بيني وبينه فقال لي اذا أردتي الطلاق سأحرمك من الأولاد .. ماذا أفعل وأنا في سن صغيرة ولي احتياجاتي ولا أجدها؟

مشاركة الاستشارة
أغسطس 12, 2019, 03:33:30 صباحاً
الرد على الإستشارة:

اختي العزيزة اود ان اذكرك  إن شكواك نسمعها كثيرا
و يشاركك فيها الكثير من الزوجات وهي  أنشغال الزوج وابتعاده عن المنزل وعدم مشاركته لك مسؤولية تربية الابناء،
o   اولا : لا بد من معرفة سبب هروبه من البيت وعدم مشاركتك للمسؤولية بالحوار الهادىء اللطيف وعدم اللوم والتأنيب لان هذا الاسلوب ينفر منه الازواج دائما"......اذا لم يوجد سبب معين   ومقنع فعليك باللجوء الى الله بالدعاء أن يسخره لك ويرده اليك ردا جميلا"..

o   ثانيا" : تعلمي الاستقلال العاطفي بمعني ان تحبي نفسك وتحبي زوجك  وبيتك وحياتك واطفالك بنفس المستوى وتعطين كل ذي حق حقه.
o   ثالثا":   فكري في حياتك بمنطق اخر حاولي ان تريها من زاويه اخرى...
وامنحي نفسك وقتا للتفكير في التخطيط  لطريقه واسلوب حياتك
ابحثي عن نفسك و اسعديها   لان  الزوج تعجبه الزوجة المستقلة عاطفيا والمنشغله بما يفيدها ولا تقيدين  حريته.........

o   رابعا":  عيشـــــي معه ولكن لا تعيشي له
...احتفظي بحياتك ...احتفظي بهواياتك ..احتفظي بصداقاتك ..
احتفظي باهتماماتك ..وأضيفي لها زوجا ...أحبيه واستمتعي به  ..
وعيشي معه ولكن لا تعيشي له ..عاطفتك جياشة ولكن لاتغرقين زوجك بها ..لأنه سيهرب لشعوره بالاختناق ...

خامسا": اجعلي أيضا لنفسك برنامجاً ونظمي وقتك مع أولادك
اشغلي نفسك بأي شيء يجلب لك الراحة والمتعة ...هوايات  .و القراءة ..و اللعب مع أبناءك. ,والاستمتاع معهم  فان في ذلك متعة لا تقدر بثمن
تمنياتي لك بحياة سعيدة ......

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات