هل أطلق طالبة الفراق ؟؟
15
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
هل أطلق طالبة الفراق ؟؟
أسم المسترشد :
أبو أحمد الزهراني

نص الإستشارة :
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين أحبتي أنا أمر بأزمه نفسيه عظيمة وهي فقدان أبنائي وذلك بسبب أخذ زوجتي لأبنائي معها وتفاصيلها كالتالي :

قبل رمضان بعدة أيام قامت زوجتي برفع صوتها علي في الشارع وكنت أطلب منها بكل إحترام بخفض صوتها ولكنها تمادت إلى أن رآنا أحد الماره بالشارع وقمت برفع صوتي عليها بأن تدخل للمنزل وأن تتعوذ من الشيطان

وعندها قامت بقفل باب السياره علي بالقوه وقالت لي ( والله لأوريك ) والله إنه إحتراما لها وتقديرا لم أعمل أي شيء وعند عودتي للمنزل قلت لها بأنه سيكون هناك نظام جديد بالمنزل وهي كالتالي :

- عدم رفع صوتها علي - عدم رفع صوتها على أبنائي
- عدم تهديد أطفالي بي أنا وقد قلت لها في حال مخالفة ماذكر سيتم إتخاذ نظام العقوبات وإن رأيت مايسر فإني سأتخذ نظام المحفزات

وقد سألتها في نهاية حديثي ذاك ما إذا كانت تريد العيش معي على هذا النحو أم أنها تقول لا وتريد الذهاب لمنزل أهلها ولكنني قد قلت لها إن ذهبتي من هنا فأنا سأتزوج من هنا مباشره

أيضا لا أخفيكم بأنه في شهر شوال لعام 1431 ذهبت لمنزل أهلها زعلانه وظلت هناك قرابة 5 أو 6 أشهر والله إلى يومكم هذا لا نعلم لماذا زعلت ولكنني أدخلت ناس ممن عرف بهم الخير والإصلاح في منظقتنا ووضعوا علي جزيه ( رضاوه ) بمقدار خمسة آلاف ريال

ورضيت أن أضعها لكي أرجع أبنائي وزوجتي وذلك إبتغاء لمرضاة الله عز وجل ولكن حدث مالم يكن في الحسبان فقد قال والدي ( يحرم عليها بيتي ماتدخله )

وذلك لما قاله والدها على والدي خلال فترة مكوثها هناك وأنا اسكن في المنطقة الشرقية ووالدي بالرياض وفي بعض الأحيان إذا كنت سأذهب لفترة نهاية الأسبوع من كل شهر مره آخذها معي وأستأجر ولكن في مرتين أو ثلاث تركتها في بيتها بالشرقية

ولكني يعلم الله أنني أذهب صبيحة يوم الخميس ولا يأتي المغرب أو العشاء إلا وقد عدت لها الآن هي عند أهلها لا تريد الرجوع ففي يوم الأربعاء الماضي كنت عند والدها مع الرجل الذي قام بالإصلاح بيننا

وقال لنا والدها بأنها لا تريد الذهاب معي بتاتا إلا إذا وضعت في كيس مقطعه أحبابي لا أخفيكم فأنا أحب زوجتي يعلم الله العلي القدير لم يكن لي أي علاقه محرمه في أيام عزوبيتي إلى يومكم هذا

ولم أكن لأدخل على من لا تحل لي فما بالكم بمن هي أول مرأه أعيش معها قصة حب وفوق هذا وذاك أبنائي فأنا عندما أدخل البيت أقسم بالله العلي العظيم أجد وحشه لا يعلم بها الا الله

أحبائي أنا مريض بالسكري وبالأمس نزل عندي السكر ولم أجد من يقف معي ويحضر لي لو حبة من التمر أقسم بالله أنني أوشكت على الموت

أنا فكرت مليا في الزواج من أخرى لكن هل أجعلها تحمل همومي مع تلك الأولى وهل أجعلها تتجرع النكد لفقدان أبنائي

الآآآآآن زوجتي طالبة للطلاق فهل أطلقها. الرجاء الرد بأسرع وقت ممكن لأنني في حالة صعبة يعلم الله

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات