ضاع الحب بعد الزواج !
139
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
ضاع الحب بعد الزواج !
أسم المسترشد :
مروة

نص الإستشارة :
أنامتزوجة من سنين بعد خمس سنين خطوبة وكان بيحبنى ولكن بعد الزواج ضاع الحب دة واتضح انه بيحب أهله فقط ويحب يرضيهم بس وانا لاشيء بالنسبه له

وزعلت مرتين بسبب أمه ومعاملتها الوحشه معاياوهى بخيلة جدا عليا ودائما تدعى عليا من غير سبب قدامة ومابيكلمهاش

والمهم أنا دلوقتى زعلانة وفى بيت بابامن قبل العيد والمره دى ضربنى وسبنى ببابا علشان يرضى امه واخوه ومايقلوش عليه انه بيحب مراته اكتر وللدلوقتى ماسألش عليا وكل ماحد يكلمه هو ولاامة يقولوا عليا كلام مش كويس

أنادلوقتى فى حيرة بابا مش عايزنى ارجعله تانى واناعايزة ارجع علشان بنتى تتربى بيناوهو بيسمع لأهله وبس أعمل ايه؟

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاه والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم   ..      أما بعد :

{وَالصُّلْحُ خَيْرٌ}.
هذه قاعدة قرآنيه ذكرها الله سبحانه وتعالى في سورة النساء وهي دليل على سماحة الإسلام وحرصه على بناء المجتمع، وربط أواصره، وإصلاحه، وتدارك أسباب تفككه جعل الله الزواج آيه من آياته لعظمته قال تعالى : (  وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ) ، لقد أوجد الله المودة والرحمة بين الرجل وزوجه فيجب عليهما المحافظه عليها والرقي بها بالتعامل الحسن والتنازل عن بعض الأشياء بغية الإصلاح والسير قدما بالعائلة بالاتجاه الصحيح .
أختي الكريمة :
اعلمي بأن الحياة الزوجيه فيها مشاكل كثيرة ولو كانت البيوت خالية من المشاكل لكن الأولى أن يكون البيت الطاهر بيت النبوة فكانت هناك مشاكل في بيته الطاهر  وهو خير الخلق وهن أمهات المؤمنين  .
لا أريد أن أطيل كثيرا سأضع بين يديك بعض الأمور للتذكير قد تكوني تعرفينها مسبقا :
_ إن بداخل كل رجل طفل صغير يحتاج إلى عناية  فاعتني به بالكلام الطيب والثناء والمديح .
_ بالنسبه لأم زوجك اعتبريها مثل أمك كي ترتاحي وكوني أنتِ المبادرة وتحدثي معها برفق فكبار السن يحبون من يرفق بهم ، امدحيها بالكلام الطيب فهو مودد للقلوب والكلمة الطيبة صدقة
وبالكلام الطيب تستطيعين دخول القلوب ، تحملي بالبداية فقد يستغرق وقتا ليقع بالنفوس .
أرجو من الله أن ييسر أمركم ويصلح  أحوالكم .

والحمد لله رب العالمين .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات