عندما تجرح من أغلى الناس !
8
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
عندما تجرح من أغلى الناس !
أسم المسترشد :
فتاة محطمة
نص الإستشارة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا أعاني من حاله وسبب امي سامحها الله ابي توفى وانا عمري 6 سنوات والان أنا عمري 20 سنة لكن طيلة سنوات الدراسه حتى الان امي تجرحني بأقسى الكلام تتحسب علي

تقول انت غير نافعه بالدنيا من بعض كلامها تقول لي انت لا تخافين الله ظالمة لا تتقين الله تحطمني دائما لم والله والله عمري لم اسمع منها كلمة تطيبة تريح قلبي وتبني ثقتي بنفسي حتى لا تسأل عن حالي ولاتحضضني ابدا

هي بس تحطمني بكلام جدا جدا قاسي وتضربني أنا الان عمري 20 سنة ونفس الحال تعتبت نفسيتي دائما ابكي واجلس لوحدي اعتزل الجلوس مع امي ومع اخوتي حتى لاتقسي على بألفاظ جارحة لم اعد استطيع ان اتحمل

واذا جلست مع امي واخواتي بدا تتلفظ علي بكلام جارح جدا جدا والله لم اعد أستطيع نفسيتي جدا محطمه فقدت ثقتي بنفسي ودائما ابكي واجلس لوحدي وانام لا اجلس معهم الا قليلا خوفا من ان اسمع منها كلام قاسي لان لم استطع ان اتحمل كلامها الجارح

لا اذكر قالت لي كلمة طيبة تداوي جرحي الذي بداخلي وحتى الان تضربني وتشتمني بكلام جارح عمري 20 سنه اضرب واشتم ومن هي اغلى ناس على امي يكفي انني انحرمت من حنان ابي رحمة الله

وهي لان لم تعوضني بل كل يوم تحمني اريد حل ماذا افعل لم اعد استطيع تحمل نفسيتي جدا جدا تعبانة .
اريد حل جزاك الله خيرا
 

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات