وافقت عليها لطيب أهلها .
10
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
وافقت عليها لطيب أهلها .
أسم المسترشد :
المحتلر

نص الإستشارة :
السلام عليكم ورحمه الله
أنا شاب في الثلاثين من عمري مقبل على زواج من ثانيه لظروف زوجتي الاولى..دلوني اهلي بأن اتزوج بصديقه اختي وعندما ذهبنا للنظره نظرتها ووجدت مني بعض القبول مع التردد...

كانت تغلبني الحيره في الزواج منها من عدمه ولكن لطيبه اهلها وخلقهم ودينهم ولأني شاب اريد ستر نفسي هذا ما جعلني اوافق واطلب من اهلي الملكه الاسبوع القادم...

ولكن ما اخافني اني أحس خلال هذه اليومين بأني بعد استخارتي لربي وجدت اني لا اريد الارتباط بتلك الفتاه واتمنى اي حدث يؤجل زواجي لاني جدا ما ادري وين اودي وجهي من ابي واخواني اذا اخبرتهم برفضي للفتاه....

أنا والله جدا محتار وخايف من هذه الزواج اوقات افكر الرفض لعدم تقبلي لها واوقات اقول يمكن عامل خوف وسوف تلاقي منها كل الخير لطيبه اهلها...ارجو منكم الرد سريعا ونصيحتي بأن اقدم ام لا والله يجزاكم كل الخير..

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات