إهمال زوجي دفعني للحرام .
214
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
إهمال زوجي دفعني للحرام .
أسم المسترشد :
حنان
نص الإستشارة :
نا امرأه متزوجه من خمس سنوات ولي من الأبناء ثلاث زوجي تعامله جاف معي ولا يهتم بي ابدا هو لا يقصر من الناحيه الماديه ولكنه مقصر من الناحيه المعنويه

كنت اصبر عليه وأقول طبعه كذا تربية كذا الي قبل عام تقريبا اكتشفت بأنه يكلم عشيقته التي تعرف عليها منذ بضعة اشهر ويتركني كل ليله ليكلمها بالساعات الطوال حتى الفجر

هذا الأمر افقدني كل احترام له وثقه فيه ودمر كل أحلامي بان يتغير معي اصبت بصدمه لم افق منها عمري لم اغلط مع شباب ولم يسمع صوتي احد بالحرام ولكن بعدها تعرفت على اشخاص كثير عبر الدردشه

وكنت ارتاح عندما اجد الثناء والمدح الذي لم أره من زوجي قد لا تصدق بأني اصبحت أكلم ثمانية اشخاص في نفس الوقت وعلى الدردشه كثير لا استطيع عدهم وكنت أفرح كثيرا وتاتيني سعاده غريبه عندما اترك أحدهم ويضل يركض ورائي لفتره حتى أعود له

استمريت على هذا النحو حتى بدأت افكر بالخيانه وبالفعل بدأت للتخطيط لذلك ولولا رحمة ربي بي ودخول شهر رمضان المبارك وخوفي من الله لكنت اتبعت الهوى ويعلم الله اني قبلها لم اعرف هذا الطريق ولم افكر بيوم أن اسلكه

ولكن إهمال زوجي لي بالساعات الطوال وعدم أهتمامه بي جعلني افكر بذلك الآن هو تاب ولكنى لم انسى وكثرت المشاكل بيننا ولم نعد نطيق بعضنا حتى لو بكلمه واحده من بداية زواجنا وهناك فروق كبيره بيننا في الفكر

على الرغم بأن مستوى التعليم واحد وهناك فرق في اعتقادي بانه احد الأسباب هو الفرق في الجسم فأنا اطول منه بقليل وامتن منه وهو نحيف جدا لا يوجد بيننا رحمه ولا موده

فكرت كثيرا بالطلاق ولكن مايعيدني له هو ابنائي فقط والا هو تعامله لا يختلف ويعلم الله اني لم اكن اقصر معه في شي مهتمه به وببيته وبأبنائه ومن الناحيه الجنسيه

ولكن دائما يحسسني بأني قبيحه على الرغم بأني جميله وبأني متخلفه بالرغم اني مثقفه حتى عندما أحاوره باي امر لا يستمع لي ويفرض رأيه

هو تربى في بيئه قاسيه والداه مطلقان منذ زمن وأعتمد على نفسه لتكوين حياته شخصيته مهزوزه امام الآخرين حتى ابناءه دائما يعاملهم بقسوه وعنف وليس لديه اسلوب للتربية

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

حياك الله يا أختي الكريمة
شكرا لتواصلك مع موقع المستشار وشكرا لثقتك نسأل الله تعالى أن نوفق لرأي تستفيدين منه .
_أختي الكريمة نجحت في زواجك وكونت أسرة مستقرة ورزقك الله زوجا وكذلك أولادا .
_تبدين جميلة في نظر نفسك وهذا من ثقتك في نفسك وتوازنك النفسي والاجتماعي .
_أقدر الصدمة التي تعرضت لها في حياتك مع الخطأ الذي وقع فيه زوجك بسبب ظرف أو آخر .
_كل ما حصل منه من خطأ لا يبرر أبدا لك يا أختي الكريمة فالخطأ لا يعالج بخطأ .
_لعلك تتفقين معي بأن تصرفك كان لدافع التسلية والانتقام لكبريائك لكن الانتقام لم يكن من الزوج فقط بل انتقمت من نفسك وأسرتك بل وحتى أولادك الأبرياء ما ذنبهم لو اكتشفوا يوما خطأ الأب وخطأ الأم كيف ستكون حياتهم ماذا لو عرف الآخرون عن أمهم وعن والدهم .
_لاشك أن ما حصل خطأ غير مبرر مهما كانت الظروف والحمد لله تعالى أن تداركتك رحمته قبل الوقوع في الخطأ .
_أختي الكريمة عودي إلى رشدك أخطأ وأخطأت ليس لأحد فضلك في سبق خطأ .
_الآن أدعوك أن تعودي إلى رشدك وتتوازني وتتوبي إلى الله تعالى وتحمدين ما أولاك به من نعم وتحفظين ستره عليك .
_ عودي إلى الحلال عودي إلى زوجك وأولادك واهتمي بنفسك وتعليمك وعلاقاتك بربك وبأسرتك من والدين وأخوة وأخوات وأسرتك من أولاد وزوج وادعي الله تعالى ونؤمن على دعائك بأن يسعدك في الدارين تناسي ما حصل وابدئي صفحة جديدة وقفي مع الزوج والأولاد  .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات