أوشك إبليس أن يفتح الباب .
39
الإستشارة:

هذه الاستشاره من المسترشده(الاسم: ام سعد  , العمر:23-29,موظف حكومي,السعودية -الوسطى- )



أنا ولله الحمد سعيدة مع زوج يحبني وأحبه لكن مشكلتي باختصار أن زوجي خطب قبلي فتيات كثر ورفضنه بحجج واهية من إكمال دراسة إلى عدم استعداد للزواج إلخ.. حتى يسر ربي أن يتقدم لي والحمدلله أنه لم يوافق عليه أحد غيري ....

المشكلة أن أخو زوجي خطبا فتاتين ممن خطبهن زوجي
ووافقوا... والمشكلة ليست هنا....المشكلة أنهن سيسكن معنا في نفس العمارة... وواحدة منهن يصلنا صوت ضحكها وعطرها.....

أنا جدا متضايقة مع هذا حريصة أن أبني معها علاقة جيدة وحريصة أكثر ألا أبين لزوجي أي شيء لكن نفسيتي متعبة وأريد حل يقفل علي باب أوشك ابليس بفتحه

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاه والسلام على رسوله الكريم

حياك الله أختي الكريمة  ؛ وأرجو من الله أن يديم  المحبة بينكما .

يتبين لي من خلال طلبكم الاستشارة أن أسرتمكما مستقرة ، يسودها الحب والاحترام والمودة والرحمة ، وهي من أسمى القيم التي تكون للأسرة سلام داخلي وطمأنينة  وهي من  الركائز الأساسية لقيام الأسرة  ، وهي نعمة من نعم الله علينا تستحق الشكر .

أختي الكريمة ؛
أما بالنسبة لزوجة الأخ التي يصلكما صوت ضحكها وعطرها ، أنصحك على عدم التركيز على هذا الموضوع  ، وعدم إنشاء معتقد بتلك الأمور ، فقد تبدأ بفكرة ثم تتحول الفكرة لمشاعر وتتحول المشاعر لسلوك .
لذلك أنصحك بأن تتخلصي من هذه الأفكار ، وعدم التركيز عليها  ، خصوصا وإن هذه التصرفات لم تؤثر على علاقتك بزوجك ، تشاركِ الاهتمامات مع زوجك ، وضعي جل اهتماماتك الأشياء الإيجابية في حياتك ولا تلتفتِ للأفكار السلبية ، ولا تدعي عقلك يقودك كوني أنتِ القائد لعقلك .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات