يهتم بأهله أكثر منّي
10
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أشكركم ع هذا الموقع الممتاز والله يجعله في ميزان حسناتكم..الفترة الحالية بدأت بالإحساس إني أكره أهل زوجي بالذات والده ووالدته هذا الاحساس من قبل بس في الفترة الحالية زادت

وذلك بسبب حبهم لمصالحم وراحتهم أكثر مع العلم أن والده ووالدته يعملان ويستلمان راتب شهري على سبيل المثال: #كنا وانا وزوجي مستقلان في بيت إيجار وقررنا أن نبني ملحق في بيت والده تشاركنا ووفرنا المبلغ من غير اللجوء الي البنك للبناء

ولكن عندما باشرنا الموضوع قال والد زوجي لزوجي كذلك نحن نريد أن نوسع في البيت ولكن نريد أن تأخذ زوجتك سلفية من البنك وفيما بعد نرجعه ولكن رفضت لكون السلفية من البنك لا تنتهي بسرعة من غير الفوائد للبنك..

عندما انتقلنا الي بيتنا وحملت وفي الشهور الأخير كنت كثيرا تعبانه لكون الدوام والحمل الثقيل كنت لا أقدر على ترتيب البيت مع الدوام وكان اهل زوجي يملكون عاملة تنظف البيت لهم ولكن كانوا لا يأمرون عليها أن تنظف قسمي هذا لا بأس ولا يحززنني

ولكن عندما أنجبت طفي ولله الحمد جلبت لي عاملة وعندما وصلت قرر أهل زوجي إصراف عاملتهم والإكتفاء بعاملتي لماذا وكانوا عاملتهم لا تساعدني لماذا لا يفكرون بأن عاملتي لا تقدر على تنظيف قسمي وتنظيف بيتهم والأعمال الأخرى..

وكثرا من الأمور ولكن لا أريد أن أذكر كل شيء لكي لا تملوا ولكن كلها تدل على حبهم لمصالحم وتوفير مالهم لحد الأقصى حتى في مشاويرهم يعتمدون على زوجي كثيرا مع أنهم لديهم 4 أولاد مع سياراتهم ولو ليس لديهم أشغال الولاد يأمرون على زوجي لإنهاء مشاويرهم
ولو كان عندي مشوار أنهيه مع زوجي يتعطل مشواري لأجل إنهاء مشوارهم

ومرة أنا وزوجي رجعنا من سفر وكنا منهكين وقام والد زوجي وقال لزوجي هيا قم وأذهب لوالدتك تريد أن تذهب المكان الفلاني والمكان الفلاني مع أنه تعبان وكان موجودين أخوته..

المشكلة إني لا توجد لدي مشكلة في خدمة أهله والبر في والديه ولكن الإعتماد كله عليه.. والآن المشكلة الأكبر أحس زوجي لا يلبي طلباتي وكل طلباتي يعارضها ويهتم بأهله ومطلباتهم أكثر مني إني في حاله لا يعلم بها غير الله وبدأت أمل من زوجي وأهله..هل لي الحق أن أكرههم أم أنا تفكيري خاطئ؟ واسمحوا لي ع الإطالة..

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات