مصارحته بالخيانة لا تجدي .
9
الإستشارة:

أنا متزوجه من 4 سنوات. زوجي كان مسافر لعمل. ورجع متغير علي جدا. حاولت ان اعرف منه ولكن لافائده. اكتشفت بعدها انه خانني ووقع في الزنا وانا متاكده. صارحته وطلبت الطلاق.

لم يعترف رغم انه لدي ادله. واصريت على الطلاق. ورفعت صوتي عليه للمره الاولى بكى زوجي واخذ يرتجف ويطلب السماح. ووعدني بان لايسافر وحده ضممته وسامحته ولكني اخبرته باني لن انسى. وبعد اسبوع وجدته يخونني بالجوال. ولم اتكلم.

وبعدها باسبوع اخر. وقع خلاف بيننا فضربني للمره الاولى ضربا موجعا. واتهمني باني لا احترمه واني مجرد خادمه عنده. لم ابكي وصرخت في وجهه انا لست خادمه لاحد. واني لا اريده. بعدها رضيت تلقائي لم اجعله يعتذر لاني كنت اعتقد اني فعلا بدات لا احترمه. وحاولت ان اتقرب منه.

حتى وجدته يكذب علي كثيرا وفي اشياء تافه. سافرنا بعد شهر لعمله اخذني وطفلتي في الايام الاولى كان سعيدا اننا معه وبعد خمسه ايام بداء يتضايق مع اني حاولت ان اجعل نظام بيتي لا يضايقه. ولكنه كان عصبيا جدا. ووضع رقم سري لجواله.

واقننعني للرجوع للوطن. اخذ يحاول في اقناعي حتى مللت منه. ورجعت انا وطفلتي بعد ان وعدني ان يلحق بينا بعد شهرين حين رجعت وجدت ايميله مفتوحا في كمبيوتره بالمنزل. ووجدت تقاصيل حسابه فى احدى مواقع التواصل الاجتماعي واخذت اتجسس عليه.

كان يبحث عن فتيات للتعارف في البلد الذي هو فيه ويخبرهم انه سيمكث في البلد 6 اشهر او سنه. وبالفعل تعارف على فتيات كان يغريهن بالتسوق والهدايا. ويعلم الله انه لم يرسل لي ريال واحد منذ ان رجعت. لا يتصل بي واذا اتصل لا يتجاوز 3 دقائق بلا مبالغه.

يرسل للفتيات كلام حب وغزل لم اسمعه من منذ سنه. احب زوجي. وقد فكرت بالطلاق لكن اخاف على اطفالي. ولن يساعدوني اهلي بالحضانه اخي اخبرني بهذا الشي. لان زوجي من قبيلة اخرى ولها سلطه. وضعي المادي ممتاز ولا احتاج زوجي ماديا. ولكن احتاج حبه وحنانه الذي حرمني منه منذ سنه. واطفالي بحاجتي. لا اتخيل العيش بدونهم.

لا اعلم ما الحل. الطلاق صعب. ومصارحة زوجي بخيانته لم تجدي نفعا. بالعكس اشعر بعدها انه كرهني. اذا رجع زوجي بعد شهرين كما قال لي او بعد 6 اشهر او سنه كما يخبر الفتيات كيف استقبله. وماذا افعل معه. اشعربالاحباط. رغم خيانته مازلت احبه. ولكن لا استطيع ان اتمالك نفسي حين اراه. ترجيته ان نرجع له ولكن رفض. ارجوكم ساعدوني.

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات