قلق
80
الإستشارة:

أُعاني من قلق عظيم 💔
توفى خالي من قبل شهر وللاسف طول عمري ابوي ماخلاني اواجهه الحياة كنت دايم دايم معتمد عليه حتى في اقل الاشياء وابسطها
وفاة خالي كانت أول صدمة لي بحياتي وأثرت فيني بشكل عظيم عظيم عظيم عمري الان
والقلق فيني زايد بقوة
دايم افكر واخاف على أهلي وأصدقائي وماعرف أنام الا وانا ميت من التفكير
أحياناً أتردد إني أطلع من البيت أخاف يجي أحد شي وماقدر أساعده
بدأ الموضوع يأثر في حياتي وراحتي ومب عارف كيف اطرد هالقلق والوساوس من حياتي
أتمنى أعالج الموضوع قبل يتحول إلى نوبات قلق أو هلع حقيقة

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

بداية نشكرك على ثقتك في موقع المستشار ، وبخصوص مشكلة القلق، وحرصك على حلها فهذا في حد ذاته دليل على قوتك وأنك شخصية يقظة وتحرص على توازنك النفسي . وبعد أرجو مراجعة النقاط التالية :
1-    ما حدث لك فهو ليس القلق في حد ذاته ، وإنما هو خوف كرد فعل لفقدان من اعتمدت عليه طويلا ( خالك) فيبدو أنك تعانى من اضطراب الشخصية الاعتمادية – على أي حال – اعتبر ما حدث لك هو جرس إنذار وجاءك في الوقت المناسب ... يعنى أنت الآن أصبحت مسؤولا عن نفسك ، فاعتمد على نفسك و حاول تصنع نفسك بنفسك . وقل الحمد لله أنك قابلت هذا الموقف وأنت في مرحلة قرب انتهاء تكوين الشخصية، فالحياه الآن أمامك تحتاج منك الاجتهاد والكفاح لكى تحقق أهدافك ونجاحاتك .
2-   حاول أن يكون خالك رحمه الله قدوة لك في مساعدة الغير بمعنى  حاول أن تعيش  لغيرك كما تحب أن تعيش لنفسك ، وحاول أن تجد السعادة في قلوب من تساعدهم – في هذه الحالة- ستجد نفسك تعتمد على ذاتك وتكون مثل خالك في مساعدة الناس : (( خير الناس أنفعهم للناس)) ويكون خالك مثلا وقدوة لك . وستجد مشاعر القلق تبتعد عنك ، وسيتبدل الخوف إلى  حب نفسك وحب الآخرين،وستكون في عناية الله وحفظه .

والله أدعوه أن نسمع عنك كل خير  .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات