لاتقتربي من أبيكِ !!
200
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر..

عنوان الاستشارة :لاتقتربي من أبيكِ !!

اسم المسترشد:ema
نص الاستشارة :
أنا متزوجة من حوالي 12عاما. لي طفلان. انتقلت ابنة زوجي للعيش معنا قبل 5سنوات. الوضع كان طبيعي. اول سنة ونصف. اﻵن كبرت عمرها 16عاما. احبها وتحبني ولا مشاكل ظاهرة. اكبت ضيقي منها. هذا الضيق بوجود اﻷب. لا احب ان تقترب منه.

زوجي متفهم. يساعدني ويدعمني لكني انضغط ولا اشعرها بشيء. بدأ اﻷمر يؤثر على علاقتي بزوجي. وازدادت المشاكل. صرت عصبية ثقتي بنفسي تدهورت. هناك توتر يصيب اعصابي ويفقدني القدرة على التصرف بحكمة. لا اريد خسارتها. اريدها من عملي الصالح.

هل ينفع اخز حبوب مهدئة. او هل احتاج لجلسات استعادة الثقة بنفسي لقد صرت اتجنب اي زيارة او موعد قد يتيح لزوجي وابنته (الشرعية والتي احبها وربيتها واعتبرها كأبنتي!!!!)ان ينفردا.

لقد نزلت لمستوى أربأ بنفسي ان اصله. زوجي متفهم. أبنائي بدؤوا يشعرون بأني عصبية. حزينة. كئيبة. لقد مللت ولا اعرف ما الحل. لم نشرك اي انسان في مشكلتنا. ارجو المساعدة والتكرم بالرد.

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

غيرتك على زوجك تعتبر أمراً طبيعياً.. حتى من ابنته... لكن المشكلة تبدأ إذا أصبحت الغيرة مرضية... والغيرة المرضية هي التي تتجاوز منطقة الإحساس الداخلي .. وتصل لمرحلة السلوك المرضي ..
الصحيح أن تجلسي مع زوجك وبهدوء وتشرحين له الفكرة والحالة... وأكرر...كوني هادئة وأنت تحدثينه واطبي أن يدعمك ..

وصدقيني ستتلاشى هذه الحالة بإذن الله ... وستضحكين على تلك الأيام .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات