قصة حب لا متناهية
162
الإستشارة:

أنا فتاة عمري 16سنة وقعت في الحب أحدهم في سن العاشرة و لازلت أحبه لحد هذه اللحظة أعلم أنه غالبا ما تكون قصص الحب في هذه الفترة مجرد اعجاب أطفال لكن قصتي مختلفة كنت أركض ورائه و أرغب أن يصبح ملكي أرسل له الرسائل في كل وقت لأعبر له عن حبي لم أستطع التحكم في نفسي و لا في تصرفاتي هو لم يحبني لكنه في نفس الوقت لا يكرهني كانت تصرفاته تجاهي سيئة جدا مما أثر على حياتي و تركيزي في دراستي أصبحت حياتي معلقة عليه فقط سعادتي مثلا هي أن يكون بجانبي أغار عليه بشكل جنوني و حاولت الانتحار عندما فقدت الأمل لكن في هذه السنة تغيرت أشياء كثيرة ابتعدت عنه فتغيرت نظرته أصبحت لامعة و كنت أنتظره في كل دقيقة و ثانية أن يعترف لي بالشيئ الذي يظهر في عينيه ليس لي فقط بل أيضا لصديقاتي و حدث ما كنت أتوقع صحيح أنني سعيدة الان لكنني خائفة من أن يتلاعب بي أو يجرحني أنا لا أستطيع النوم و أبكي من دون سبب لا أعلم ان كانت ثقتي به صحيحة أم لا فلقد أرسلت له حتى صورتي لكنني أرتعب من أت يتلاعب بي أو يتركني و بصراحة لا أظن انني ساتحمل جرح اخر هذه المرة

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ، إن ما تمرين به هي أزمة عاطفية أدت إلى إحساسك بعدم الثقة والخوف من فقدان ما حصلتِ عليه ، واعلمي يا ابنتي بأن  هذه العلاقة غير شرعية وأنّه لا يوجد رابط صحيح شرعي بينكما - من خطبة أو نحوه .

هذا والله ولي التوفيق .

مقال المشرف

فرقتنا التقنية

كله حسرة وألم، يتلهب جمرا وقهرا، وهو يحكي مأساته: ما الذي حدث لها، أكثر من عشرين عاما وهي ترعى حقوق ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات