كيف أفطم ابني ؟
128
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ة هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر
اسم المسترشد/ة:
نص الاستشارة:
لي ابن عمره سنه واربع اشهر واريد ان افطمه من الرضاعه الطبيعه ساعدوني جزاكم الله خير

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

بارك الله فيك على حرصك على الرضاعة الطبيعية خلال العام الثاني  من العمر، حيث تزداد نسبة الدهون الهامة لنمو الدماغ لطفلك، كما تزداد المكونات التي تدعم المناعة ومقاومة الأمراض المعدية التي هو أكثر عرضة لها من عامه الأول .
نصيحتي لك إكمال الرضاعة حاليا ثم إيقافها تدريجيا مع نهاية العامين كما أوصى القرآن الكريم، وفيما يلي إرشادات تعينك على إيقاف الرضاعة سواء في ذلك الوقت أو قبله :

-يجب أن يكون تدريجي، حيث أن االتوقف المفاجئ يعتبر  خطأ كبير يسبب الكثير من المشكلات النفسية للطفل .
-ابدئي عند اقتراب نهاية العامين، واجعلي إيقاف الرضاعة تدريجياً قدر الإمكان.
-إذا كنت أو كان طفلك مريضاً فأجلي هذه الخطوة حتى تكونا بحالة صحية جيدة .
-تجنبي أيضا وقت حدوث تغيير في نمط الأسرة، مثلا في حالة انتقال الأسرة من المنزل أو السفر.
-قللي عدد مرات الرضاعة الطبيعية خلال اليوم، وتقليل الوقت المخصص للرضاعة، فإذا كانت عشر دقائق اجعليها خمسًا حتى لو لم يشبع الطفل، وقدمي له الأطعمة الأخرى .
-نوّعي في أطعمة الطفل أو اجعلي شكل الطبق محببًا له، مثل ترتيب الطعام بشكل كرتوني أو برسمة بسيطة، لتشجيع الطفل على تناوله ونسيان الرضاعة لبعض الوقت .
-قد يستغرق إيقاف الرضاعة أياماً أو أسابيع أو شهوراً، وبذلك يقل تكوين اللبن تدريجياً وبالتالي تتفادين عدم الراحة الناتجة بسبب امتلاء الثدي أو احتقانه .
_قللي مدة الرضاعة الطبيعية وعددها ببطء كل يوم - على مدار أسابيع أو أشهر - فذلك يقلل إمداد اللبن تدريجياً .
-إذا عانيت من احتقان الثدي، فاستخرجي القليل من اللبن حتى تشعري بالراحة فقط دون تفريغ الثدي، وكذلك الكمادات الباردة .
-بعض الأطفال يكونون  أكثر ارتباطًا بالرضعة الأولى والأخيرة من اليوم، عندما تكون حاجتهم إلى الراحة أكبر. وقد تكون هذه الرضعات هي آخر ما يتركه طفلك .
-أرضعي الطفل رضعة ليلية ما قبل النوم لأنها تهدئه وتساعده على النوم، لذا على الأم أن توقفها بالتدريج.
-بعد ذلك توقف رضعة الليل بالتدريج بتهدئته بطرق أخرى أو تقديم أي مشروب آخر عند الطلب .
 -حاولي تغيير عادات الطفل قبل النوم، مثل منحه حمام دافئ أو المشي به ، قراءة القرآن أو الإنشاد  له، لمساعدته على الاستغراق في النوم .
- تجنبي الجلوس في أوضاع الرضاعة الطبيعية المعتادة لطفلك .
-تحملي بكاءه وتوتره وقابليه بالأحضان والقبلات، حتى يشعر أن إيقاف الرضاعة ليس معناه البعد عنكِ .
-احرصي على عدم ارتداء ملابس مفتوحة من الصدر، لمساعدة الطفل على نسيان الرضاعة .
 -أحضري الألعاب والهدايا لتشتيت انتباه الطفل عن الرضاعة .
-لا تبتعدي عن الطفل كثيرًا وضميه بين الحين والآخر، وأشعريه بحنانك حتى لا يفتقد ذلك الشعور بترك الرضاعة الطبيعية، ويجب  أن تتفرغي لرعايته خلال تلك الفترة، حتى لا يشعر الطفل بالإهمال .
بالتوفيق .
د صافيناز سلامة ز
استشاري دولي للرضاعة .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات