تحرّش ابني المراهق يتعبني .
101
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
تحرّش ابني المراهق يتعبني .
أسم المسترشد :
ام عزام

نص الإستشارة :
ابني يبلغ من العمر 14 سنه ..في العطلة الصيفيه الماضيه تعرض للتحرش من قبل احد اقاربنا الذي يبلع من العمر 19 سنه و يسكن مدينه اخرى ولا نراه الا في فترات متباعدة وابني لم يتحدث لاحد عما جرى له

وبعد مده عرض عليه بعض الصور المخلة واعتاد على رؤيتها وممارسه بعض حركات التحرش الى ان وصل به الامر للتحرش باخته ذات الـ(7) سنوات واكتشفت الامر في نهايه العطله حيث وجدته مع اخته في احد الغرف وكان مقفل الباب وحين استدرجت اخته اخبرتني بما فعل بها ( حركات فقط )..

بعد فتره وجدته مع نفس القريب حيث كان القريب يلمس اعضاء ابني التناسليه وكان الامر طبيعي بالنسبه لكلاهما دون ان يغلقوا الباب او ما شابه ..ناقشته بالامر بشده ثم اخبرت والده اللي تحدث معه على انفراد وضربه ووعده بانه لن يكرر ذلك ابدا ..

والان احاول جاهده ابعاد اخته عنه لانه بعدها حاول مرتين او 3 التعرض لها باللمس فقط وهذا لا يكون الا في غيابي فقط حيث يستدرجها بذكاء (كأن يقول تعالي للغرفه ابعطيك هديه ,او ابسوي لك تدليك).

وبالنسبه لابنتي مع انها قريبه مني ومن اخواتها الا انها تخاف التحدث لنا عما يفعله بها ( اتوقع انه يهددها لانها ترفض التحدث و بعض الاحيان تبكي عند الضغط عليها) ونجد صعوبه في معرفة ما اذا كان قد تحرش بها غير ما ذكرت او لا

وانا اخشى عليه من التحرش الجنسي في المدرسه لاننا نسكن في منطقه اهلها ضعيفي الثقافه بهذه الامور وبعيدون عن الدين بالاضافه الى انهم غير مهتمين بابنائهم او من يماشون علما بان ابنائي لا يخرجون من المنزل الا مع والدهم

والمدرسه وان حرصي وخوفي عليهم جعلني لم ادخل الانترنت ولا حتى القنوات المخله للبيت سوى قنوات المجد والفلك فقط .

أرجو منكم مساعدتي حيث ان هذا الموضوع يتعبني .. وهل الحل يكون بالشده معه او اللين وكيف يكون ذلك ؟؟..شاكره لكم المساعده ..

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

أشكر لكي تواصلك أختي الكريمة مع موقع المستشار  ..
وأشعر بمعاناتك مع أبنائك في هذه القضية وأسأل الله أن يحفظهم ويحفظ أبناء المسلمين من كل  شر وسوء .
أختي الفاضلة موضوع التحرش الجنسي لدى الأبناء من المشاكل التي نعاني منها وتؤرق الأسرة في كيفية التعامل معها .
أنصحك بداية بالإلتجاء إلى الله بكثرة الدعاء والاستغفار والإلحاح عليه تعالى بأن يحفظ الأبناء وأن يقيهم من كل شر وسوء والدوام  على فعل الطاعات والنفاق بنية حفظ الذرية .
لابد أولا أن نقوم بأمور علاجية ووقائية للمساعدة في حل مشكلة الجانب العلاجي :-
1-    إبعاد الابن عن الأمور التي أثارت الأمور الجنسية لدى ابنك ومنها الصديق القريب من ابنك والذي عمرة 19 عام .من الواضح كما ذكرت أنكم لم تقومون بمناصحتة وليس تهديده ولاطلب  الابتعاد عنه .
2-    عدم إخبار ابنتك لك  بتحرش أخيها لها . لابد أن تقفي عند هذا الموضوع كثيرا. هل يوجد بينك بين ابنتك حاجز نفسي يجعلها تخاف  منك أو عدم قرب عاطفي نحوها ؟ مع أن الأصل أن تكوني أنتِ أقرب الناس إليها .
3-   عدم وجود تثقيف للأبناء وخاصة الأطفال من التحرش الجنسي وطرق الوقاية منه يجعلهم فريسة وعرضة للتحرش بهم .

4-    تكرار الفعل من الابن عدة مرات مع أخته الصغرى  هذا يدل على ضعف الرقابة المنزلية داخل البيت وهذه مسؤوليتك ومسؤولية الأب في ذلك .
الجانب الوقائي :-
1-    الاطلاع على كتاب : " كيف نقي الابناء من التحرش الجنسي " للمؤلف خليفة المحرزي .
2-   التصفح في موقع ( نبية ) على اليوتيوب  واطلاع الأطفال على المادة التثقيفية الموجودة للوقاية من التحرش الجنسي .
3-    تشديد الرفابة على الأبناء وعدم السماح لهم الجلوس في خلوة دون وجود الكبار .
4-   عدم السماح للابن الكبير بتكوين صداقه مع من هو أكبر منه سنا ولو كان قريب منه أشد القرابة .
5-   إشغال الابن بأنشطة وتنمية هواياته بإشراكه في أندية صيفية مع رفقة آمنة وتحت إشراف معلمين ومربين متميزين .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات