حب معلمي أثّر على فكري .
76
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
حب معلمي أثّر على فكري .
أسم المسترشد :
ايمان

نص الإستشارة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا طالبة بالمرحلة الثانوية : أحب معلم مادة الجغرافيا ولا استطيع نسيانه فهذا الحب اثر ع مذاكرتى الى الاسوأ فأنا دائمة التفكير فيه وانتظر المدرسة حتى اروح واشوفه واليوم اللى ما يكون علينا فيه ما بروح وبنتظر ايام دروسى عنده حتى اروح له ششششششششششششششو الحل تعبت موقادرة انساه

مشاركة الاستشارة
أبريل 28, 2019, 09:19:53 مسائاً
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يسعدني اختيارك لموقع المستشار..
الأخت إيمان ما تحدثتِ عنه من مشاعر حب تجاه معلمك لمادة الجغرافيا, هذه المشاعر والأحاسيس لا تعبر عن حب صادق , إنما هي مشاعر عابرة مرتبطة بوقت محدد (فترة المرحلة الدراسية) وخاصة أن المرحلة الزمنية التي تعيشيها تحمل كثير من العاطفة والاندفاع تجاه مشاعرك بعيداً عن التفكير بالمنطق والعقل .
أنصحكِ أن تفكرِي أكثر بمستقبلك الدراسي وتكون هذه المشاعر في هذه المرحلة العمرية موجهه تجاه أسرتك الأم والأب والإخوة والأخوات ، وكما ذكرت سابقا هذه مشاعر عابرة ممكن السيطرة عليها عندما نفكر أكثر بالعقل والمنطق .
أختي إيمان أتمنى من الله لك التوفيق بحياتك الدراسية . 

مقال المشرف

هل تحب العودة للدراسة؟

ربما لو كنت أعلم النتائج لم أُقدم على هذا الاستطلاع، الذي كشف لي أن أقلَّ دافع يحفِّز طلابنا وطالبات...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات