مخاوف حولي بعد الانفصال .
127
الإستشارة:

أنا منفصلة عن زوجي من سنة تقريبا. طلاقا نهائيا ولدي طفلين 7 و5سنوات . 1-اعاني من ابني الصغير لانه شديد التعلق بابيه .عصبي والفاظه سيئة وعنيد وكثيرا مايتخيل اباه انه جاء لنا او نام عندنا مما يؤثر في نفسيتي كثيرا

2-ابني 17سنة يهددني إذا تزوجت ويتهجم علي وهو غير ساكن عندي (عند ابوه)
3-في حال جاءني شخص مناسب ارغب في الزواج لكني اخاف من عدة اشياء : أخاف من سيطرة من الفشل والطلاق للمرة الثالثة ، واخاف على نفسية ابني الصغير , واخاف من ردة ابني الاكبر .واخاف من كلام الناس اذا فشلت

4-هل استطيع ان اربي ابنائي تربية صحيحة من ناحية النفسيات ,كيف ارجوكم دلوني
5-هل تؤيدون زواجي لانني انا ارغب لكن المخاوف من حولي

مشاركة الاستشارة
أبريل 19, 2019, 10:48:11 صباحاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت السائلة حفظكِ الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بخصوص عرضكِ للمشكلة فهي تتضمن عدة أمور :
أولاً: مشكلة الإبن الصغير عمره (5)  شديد التعلق بأبيه وعصبي وألفاظه سيئة وعنيد...إلخ .
ثانياً: الإبن الأكبر عمره (7) سنوات يهدد إذا تزوجتِ ويتجهم عليكِ وهو يسكن عند أبوه .   
ثالثاً: إذا تقدم خاطب ولكِ الرغبة في الزواج ولكن الخوف من وقوع الطلاق للمرة الثالثة والخوف من كلام الناس .
رابعاً: السؤال عن تربية الأبناء تربية صحيحة .
خامساً: لكِ الرغبة في الزواج ولكن المخاوف من حولكِ .
هذا مجمل ما جاء في عرض المشكلة وحتى نصل بحول الله عزوجل إلى الحلول المناسبة لابد من المصارحة والشفافية في الطرح, نقول وبالله تعالى التوفيق :
أولاً: الحمد لله على كل شأن وحال من أحوال المرء فما يمر بالإنسان من كرب أو هم أو غم كفارة له بإذن الله تعالى جاء في الحديث عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، وَأَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنهما، أَنَّهُمَا سَمِعَا رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ: ( مَا يُصِيبُ الْمُؤْمِنَ مِنْ نَصَبٍ وَلا وَصَبٍ وَلا سَقَمٍ وَلا حَزَنٍ ، حَتَّى الْهَمَّ يُهَمَّهُ ، إِلاَّ كَفَّرَ عَنْهُ مِنْ سَيِّئَاتٍ([رواه البيهقي ,كتب الآداب ج1ص446]  .
ثانياً: طالما أن الإبن الصغير ذو(5) سنوات متعلق بأبيه لماذا لا يكون عنده يعيش معه ,وهو أفضل لحاله وأحسن من ناحية أنه متعلق به ؟
ثالثاً: الإبن الأكبر (7) يتهجم عليكِ ,وهذا سوء خلق وسوء تصرف لابد من الأخذ على يديه وعدم السكوت على تلك التصرفات لأنها قد تتطور وتزداد إذا سكتِ عنه, فلابد من علاج ذلك الأمر ومعرفة الأسباب التي تجعله يفعل ذلك؟؟ لأنه متى عُرف السبب نستطيع بإذن العلاج المناسب حسب الحالة.
رابعاً: السؤال عن تربية الأبناء سؤال كبير وعظيم, وأنصح في هذا الأمر عدم الدخول مع الزوج في عناد بخصوص تربية الأبناء ,لأنه بصراحة في أكثر الأحيان إذا حصل طلاق يحصل العناد بين الطرفين ويكون الضحية هم الأبناء. والتربية الصحيحة تكون على القرآن الكريم والسنة المطهرة على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم, ومن رغب في التوسع في مجال تربية الأبناء فليقرأ كتب التربية الإسلامية وهي كثيرة وعديدة ويتواصل مع أهل الخبرة والتخصص في هذا المجال,ومن ذلك هذا الموقع المبارك المستشار نفع الله به الإسلام والمسلمين.
خامساً: لكِ الرغبة في الزواج, والخوف من المجتمع من حصول الطلاق للمرة الثالثة .
أختي المصونة: لابد من مراجعة الماضي ومعالجة الأخطاء السابقة وعدم تكرار ما سبق من أخطاء ، الخطأ ليس عيب أو نقص العيب كل العيب تكرار الأخطاء بدون تعلم أو استفادة .الزواج للمرأة ستر وعفاف وخاصة إذا كانت المرأة بحاجة إليه,فنقول: فقط اختاري الرجل المناسب لكِ  بعد السؤال عنه والاستخارة والمشورة فعن أنس رضي الله عنه قال: (قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما خاب من استخار ولا ندم من استشار ولا عال من اقتصد) [المعجم الأوسط ,ج6,ص365] .
نسأل الله عزوجل أن يرزقكِ الزوج الصالح التقي النقي, وأن يصلح الذرية إنه سميع مجيب الدعاء .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات