هل أفتتح زواجي بالمنكرات ؟؟
70
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أستاذي الفاضل لدي استشارة اسرية بالغة الأهمية وهي انني مقبل على الزواج بعد شهرين ونصف من الآن وبدأن تظهر بوادر المشاكل من الآن ,,

فأهل العروس يرغبون بقاعة زواج فخمة جدا جدا .. مع انهم من عائلة دون المتوسطة , ويرغبون باحضار فرقة موسيقية وغيرها من المنكرات .. على رغم محاولات لهم بانني لا أقبل بها ابداولا عائلتي بهذا المنكر الا لاانهم هددوا اكثر من مرة بابطال الزواج اذ لم البي طلباتهم ..

ورغم محاولاتي والوساطات اصبحت اكره زوجتي وعائلتها كرها شديد .. ولا أرغب بالمواصلة معهم على الرغم من دفع المهر وقيمة الذهب .. فهل يحق لي بان استعيد ما دفعت واطلق البنت رحمة بها وتسريح باحسان وهو القرار الذي اتخذتة وبشكل نهائي ام لا ؟

الأم تهدد باستمرار هي وابنائها بانني اناني احب نفسي اكثر من الازم فهل التخلي عن الكماليات والمنكرات انانية ام ماذا ؟

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

بداية نثمن لك أخي الكريم ثقتك بموقع المستشار ونسأل الله تعالى أن يجعلنا عند حسن ظنك، وأن يوفقنا وإياك لما فيه صلاح ديننا ودنيانا .
مرحلة مابعد العقد وقبل الدخول والمتعارف عليها محلياً بمصطلح (فترة المِلكة) ، هي من المراحل المهمة التي يكتشف فيها كل طرف شخصية شريكه ، ومن خلالها ترسم الخريطة القيمية والأخلاقية التي ستبنى عليها الأسرة ، من خلال ما يظهر من مواقف وأحداث كحدث ترتيبات حفل الزفاف وغيره ، وما ذكرته عن موقف الخلاف الناتج بينكما هو من جملة المواقف التي تعزز فيها قيمك ومبادئك، لا سيما إذا كان الدافع شرعياً، فلك كامل الحق بالتمسك بالرأي الذي تدين الله به، ولهم القبول أو الرفض، وحتى يكون لديك منهجاً جلياً للتعامل مع هذه المشكلات لتتفادى تكرارها مستقبلا، فإنه يتوجب عليك بيان مرجعية الأمور على النحو التالي :
1.الجوانب الشرعية، هي أمور حاسمة بما ورد بها الدليل بشرعيتها أو عدمها .
2.الجوانب الإجتماعية، هي أمور تقبل التفاوض حسب ما هو مقبول بين الأسرتين .
3.الجوانب الشخصية، وهي قيمك ومبادئك الشخصية التي ترتضي أن تكون منهجاً لعلاقتكما، وهي خاصة بين الزوجين .
فوضوحك هنا يجعل الكرة في ملعبهم دون أدنى حرج عليك ، وأوصيكم بالتواصل مع جمعيات التنمية الأسرية وأقسام الصلح بمدينتكم لدراسة الحالة بشكل أوفى ، فقد يفتح الله على أحدهم فيؤثر على صاحب القرار في أسرة الفتاة ويصلح الحال .
هذا وتمنياتي لكم بحياة سعيدة .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات