خسارة حلمي العلمي أو خطيبي !
31
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 أكتب اليك وانا في حالة من التخبط الشديد ولا اعلم ماذا علي ان افعل ؟؟؟ فانا في حيرة شديدة من امري في البداية انا طالبة في الصف الاخير بكلية الاداب قسم علم نفس ومتفوقة دراسيا والحمدلله مخطوبة لابن عمي الذي يكبرني ب خمس سنوات

 والحمد لله هو ملتزم دينيا ومتعلم وذومركزمرموق ولكن المشكلة في انني ارغب في ان اكمل دراستي الماجستير والدكتوراة بعد الزواج وذلك لاني احب دراسة علم النفس جدا واود ان ادرسه وايضا لتحقيق رغبة ابي الذي يتمني ذلك جدا

 حقيقة انا لدي مشكلة اعمق وهي ان ابي من صغري وهو مسافر في بلاد الخليج كي نعيش حياة كريمة ضحى هو من اجل سعادته لكي نسعد نحن وانا اشعر بالذنب الشديد تجاه ابي لانه كان يريد مني ان اصبح طبيبة بشرية وانا كنت اود ذلك ايضا

 ولكن بعد نتيجة الثانوية العامة لم احصل علي المجموع الذي يؤهلني لدراسة الطب فالتحقت بكلية الاداب وبقسم علم النفس خاصة لاني احبه واحسست انه يمكنني ان اكمل دراستي به وان اصبح دكتورة نفسية واحقق رغبة ابي الذي تعب من اجلي انا واخوتي ولكن خطيبي لا يرغب في ان اكمل دراستي بعد الزواج

 وعندما ناقشت معه الامر ووصل الامر بيننا للانفصال قال لي الا نتعجل وننتظر بعد الزواج ربنا يسهل وقتها اذا كانت الظروف مناسبة اكملي دراستك واحسست منه اللوع في كلامه وانه بعد الزواج لان يرضي بان اكمل دراسةالماجستير ومن ثم الدكتوراة وانا ارغب في ذلك وبشدة

 واود ان احقق امل ابي الذي تغرب عنا 20 عاما كي يراني ناجحة ويفخر بي وياتي خطيبي كي يحطم املي وامال ابي مع العلم اني احبه وهو ايضا يحبني جدا ولكني لا استطيع اقناعه واخاف ان يعدني ثم يرجع في كلامه معي وهو يري ان اكمال دراستي سيشغلني عنه وعن بيتنا كماانه لا يقدر عمل المرأة خارج المنزل

 وعندما احاول اقناعه يقول لي الاية الكريمة>>وقرن في بيوتكن>> وانا لا اعلم كيف اقنعه بذلك ولا اود ان اخسر حلمي الذي احلم به انا وابي ارجوك افيدني فانا احلم بيوم مناقشة رسالة الدكتوراة ولا استطيع النوم فهذا حلمي وكل املي في الحياة ولا اود خسارة خطيبي ماذا افعل

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

السلام عليك أختي السائلة الكريمة ؛ الجوهرة .

الحمدلله أن يسر لك أمر الخطبة برجل تثنين على أخلاقه والتزامه بدينه، وحبه لكِ في عصرٍ قلَّ أن تجدي مثله، فاحمدي الله سبحانه وتعالى، والله أسأل أن تكوني له أيضًا عونًا على الطاعة .
العلم أمرٌ حث عليه الدين للرجال والنساء لا خلاف في ذلك، وكم من أسرة تكونت من رجل وامرأة في العلم سواء ، وأنجبوا للأمة أبناءً نافعين .

وكم من امرأة لا تقرأ ولا تكتب أخرجت للأمة وللوطن أبناءً وبناتٍ نافعين صالحين مصلحين .

في حياتنا تمر بنا مواقف تحتم علينا أن نختار بين أمرين، وأنتِ الآن تعيشين هذا الموقف، فقبل أن تتشددي لموقفكِ وهو إكمال تعليمكِ ( استشيري ثم استخيري ) وسيدلك الله على خير الأمرين، وما خير النبي صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما.
والزواج مشروع عظيم ، وخصوصًا إذا كان من شابٍ يحبك وتحبينه، وهي فرصة إن رفضيتها فلن تتكرر، وفي وجهة نظري إن مشروع إكمال التعليم يمكنه من تدارس أمره بين شخصين محبين لبعضهما ويكون ذلك بالحوار الهاديء الذي تعبرين فيه لزوجك عن استعدادكِ لتحمل أعباء التعليم وأعباء المنزل وتربية الأبناء، وأن تتجنبي تحميله أعباءً أخرى، فإذا أكثرتِ عليه قد يقع الصدام بينكما وتخسري الفرصتين زواجكِ وتعليمك .

الرجل يا ابنتي هينٌ لينٌ تأثر فيه الكلمة الطيبة والعمل الطيب، فإن كنتِ قادرة على أن تجعلي بيت الزوجية جنةً لكِ وله فلن يرفض لكِ أي طلب، وخصوصًا إذا كان في ذلك نفعٌ للأسرة كالتعليم .

ختامًا: رأيي أن لا تفرطي في مشروع الزواج من شابٍ بهذه الأوصاف ومن نفسِ البيئة التي تعيشين فيها، وصدقيني إن استطعتِ أن تملكي قلب زوجك وتكونين على علاقة طيبة مع أهله ستجدين من أهله من يقف معك في التأثير عليه في الموافقة على إكمال الزواج مع الالتزام التام من قِبَلِكِ بعدم التقصير في واجباتكِ الزوجية والأسرية .

أسأل الله لكِ التوفيق والسداد .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات