كيف تكون المدمّرة قويّة ؟؟
25
الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
أرجو منكم المساعدة فبعد سبع سنين من الزواج اجد نفسي في مفترق الطرق انا وزوجي تزوجنا عن حب انا وزوجي من نفس العمر انااكملت تعليمي اما هو فلا مع انه ذكي جدا وعمله وراتبه اعلى مني حاولت ان ادعمه لكي يكمل تعليمه لكنه كان عنيدا

في فترة الخطوبة لم اواجه اي مشكلة معه بل كنا متفاهمين كل التفاهم لكن بعد الزواج مباشرة اصبح يبتعد عني واصبح اكثر انطوائية شعرت في ذلك الوقت انه كان مضغوط من قبل والده وانه كان يحد من حريته واول ما احس بحبه لي تزوجني معتقدا انه سيحظى ببعض الحرية لكنه اهملني عاطفيا واهمل مسؤوليته

وبدات المعاناة فأنا متعلقة به كثيرا واهماله كان يؤلمني كثيرا حتى احس بغصة في قلبي حاولت بجميع الطرق الحب العتاب في البداية تجاوب معي لكنه مل في النهاية ومع وجود طفلان وازدياد حجم المسؤولية
وتراكم الديون اخذ بالابتعاد اكثر واكثر

فضل الهروب على ان يواجه الواقع ويتعامل مع محيطه لكن الهروب لم يجد ترك مسؤولية البيت والاطفال
والمصروف علي تحملت كل هذا لكني تعبت وفي فترات معينة من الزواج تحول الاحباط الى اكتئاب لكن عندما ارى اطفالي اقف على رجلاي من جديد لاكون قوية من اجلهم

بقيت اتالم لعدة سنوات في النهاية بنيت سور عالي حول قلبي لأحميه من الصدمات المتتالية فقد كانت تحدث يوميا فهو ان اقتربت منه وحاولت التحدث معه لينفس عما في قلبه يبقى صامتا من دون اي تعبير او يقول اتركيني لوحدي صده لي جعلني اتدمر

قلت في نفسي اترك له مساحة حتى يروق وياتي لوحده لينفس عما في داخله وهذا ايضا لم يرضيه وقال انني اهملته ولم افهمه كيف لي ان افهمه من دون ان يتحدث عن يومه وآرائه كمن يريد مني ان أقرأ كتاب ابيض فارغ حاولت بجميع الطرق المستحبه لديه يتجاوب معي وقتهاوفي ثاني يوم يعود لصموته

تعبت من المحاولة كل يوم خصوصا مع المسؤوليات التي القاها على كاهلي وعندما بدات اخبره اني تعبت يبدأ بالصراخ ماذا يعمل ليرضيني مع اني لا أطلب الا ان يكون مرتاح ويتفضى لمسؤولياته لكنه يتهرب منهاالى ان اصبح مدمنا على الكحول ويا ويلي مما رايت لم يضربني لكنه كان يؤذي مشاعري ويهينني

ربما لانه يعلم انه على غلط ويريد ان يحس بالقوة انا لم اقصر بواجباتي بل تحملت ما يفوق طاقتي في النهاية عندما كان يؤذيني بالكلام اصبحت مثله ارد عليه لاني لم اعد اتحمل كلماته اللاذعة زادات الامور سوءا وأصبح مدمنا على الحبوب ايضا

تعبت وانكسرت اصبحت اسايره وأختلق الاعذار بيني وبين نفسي لكنه فضح نفسه امام اهله بجنونه لم يكن بقواه العقلية فاودعوه بمصح ليتعالج من ادمانه
والآن كيف اكون قوية امامه لكيلا اعود لهذه الحياة فانا بعد كل الذي اذاقني اياه مازلت احبه و يوجد بيننا طفلان لا استطيع ان اظلمهما

أريد ان اكمل معه حياة لكن كيف اكون قوية حتى اتعامل معه وماذا يجب ان اقول لانه يعلم ماهو غلطه لكنه لا يفعل اي شيء اخاف ان اثق به مجددا فيدمرني كلياهل يجب ان اكون حازمة ام متعاطفة حتى يخرج من علاجه

كيف احسسه بما فعل بي من دون ان اخرب كل شيء هل اعاقبه يجب ان يتحمل نتائج افعاله لكن بطريقة لا تدمر هذه العائله فاذا لم يتغير انا لا استطيع ان اكمل معه حياتي لا ادري ماذا افعل انا تائهه كيف لي ان اكون قوية وأنا مدمرة كليا من الداخل ؟

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات