طب نفسى ، كثرة الاحلام بسبب ادويه الوسواس
292
الإستشارة:

 انا كان عندى وسواس يأتينى على فترات متباعدة ، ورحت كشف عن دكتور مخ واعصاب ونفسيه ، واعطانى olapex 5 mg ، و anafronil 25mg ، والحمد لله الوسواس ذهب تمام ، وقفت العلاج وكلما اتانى الواسوس اخذ منه فيذهب ، حتى انقطع تمام ، ولكن فى الفترة الاخيرة صارت الاحلام تأتينى كلما ذهبت للنوم ولا تتوقف ، فأستيقظ من النوم كسول خمول كأنى لم انم الا ساعة واحدة ، مع العلم انى انام من 6 الى 7 ساعات فى الغالب من بعد العشاء الى الفجر ، وانا على هذا نظام النوم هذا منذ زمن ، وانا لا اعانى من مشاكل حتى انام ، فانا انام بسهوله الحمد لله ، لكن المشكله انى انام واستيقظ وانا اشعر بغايه الكسل والخمول ، حتى اصبحت فى الفترة الاخيرة انام بعد الفجر وليست عادتى ، وما كنت اعانى من هذه المشكله قبل ان اخذ دواء الوسواس ولا حتى فى اثناء اخذه ، الان ذهب الوسواس ولم اعد اخذ الدواء لكن كثرة الاحلام تسبب لي المشاكل ، انا عمرى 22 سنة وانا طالب فى الجامعه ، لو يمكنك مسعدتى بنصحى بنوع دواء يمكن ان يظبط نومى ، وجزاك الله خيرا

مشاركة الاستشارة
مارس 31, 2019, 07:40:12 مسائاً
الرد على الإستشارة:

أخي الكريم:
يعاني البعض من كثرة الأحلام أثناء النوم والشعور بالخمول والتعب بعد الإستيقاظ، وترجع هذه المشكلة إلى الكثير من الأسباب، منها:
-الإجهاد النفسي: عندما يفكر الفرد في موضوع ما( مثل الإمتحانات) يصب كامل تفكيره وتركيزه في حل الموضوع، وبالتالي يصاب العقل الداخلي بالتعب والجهد مما يشعر الفرد بالخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم، للهروب من الواقع ، ولكن النوم يكون مصحوبا بالأحلام والكوابيس وبالتالي النوم غير المريح الذى يترتب عليه الشعور بالخمول والتعب بعد الإستيقاظ على الرغم من النوم لساعات طويلة.
-الإكتئاب: يؤثر الشعور بالإكتئاب تأثيرا سلبيا على الفرد، فعندما يوجه الفرد مشكلة معينة، أو عندما تمر بتجربة فاشلة في فترة معينة من حياته، يصبح الفرد دائم الكسل والخمول والتعب.
-المرض: تزداد رغبة الفرد في النوم والشعور بالخمول والتعب عند الإصابة بالمرض، فنحن عندما نمرض بأي نوع من الأمراض تزداد رغبتنا في النوم والشعور بالخمول والتعب، وذلك بسبب أعراض الإصابة بهذا المرض كالصداع والتعب الجسدي.
-الذهاب للنوم عند الشعور بالغضب: يؤدى الذهاب للنوم عند الشعور بالغضب أو بعد المشاجرة مع أحد أفراد الأسرة إلى زيادة التفكير وظهور الكوابيس والأحلام، مما يقلل من فرص الراحة والنوم.

-القلق: يؤدى الإنشغال بالتفكير في الأمور والأعمال التي يجب القيام بها، في اليوم التالي عند الذهاب للنوم، يعمل على بقاء العقل متيقظا خلال الليل، الأمر الذي يزيد من حالات الأحلام والكوابيس، مما يرهق الجسم، وبالتالي يكون سببا للشعور بالتعب عند الاستيقاظ.
-تناول الوجبات قبل النوم: يؤدى تناول الوجبات قبل النوم أو في ساعات متأخرة من الليل إلى صعوبة الهضم، بحيث يشعر البعض بصعوبة في النوم لمجرد الشعور بالإمتلاء والشبع مما يؤدي إلى عدم الحصول على الراحة الكافية عند الإستيقاظ من النوم.

-النوم بالقرب من الأجهزة الكهربائية الخلوية (الجوال): تؤثر الأجهزة الكهربائية الخلوية (الجوال) على جسم الإنسان أثناء النوم، مما يزيد من التعب والتوتر عند الإستيقاظ.
 -كيفية النوم: يساعد النوم بطريقة صحيحة (كالنوم فى ضوء خافض وعلى الجانب الأيمن ووضع الرأس أثناء النوم..... إلخ) على الشعور بالراحة عند الإستيقاظ.

أخي الكريم:
أقدم لك بعض النصائح التي سوف تفيدك إن شاء الله تعالى، وهي:
-الحرص على الوضوء قبل الذهاب إلى النوم .
-الحرص على أداء الصلوات قبل النوم .
-قراءة القرآن الكريم قبل النوم وبالأخص الآيتين الآخرتين من سورة البقرة لما لهما من فضل كبير .
-تجنب الأسباب السابق ذكرها والتى تسبب الشعور بالخمول والتعب بعد الاستيقاظ .
وفى الختام أتمنى لك الشفاء العاجل .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات