سامحيني يا أمي فلن أعود .
233
الإستشارة:

هذه استشارة قديمة بعنوان: سامحيني يا أمي فلن أعود . على الرابط https://almostshar.net/Consult_Desc.php?Consult_Id=29410&Cat_Id=1

وفيما يلي نص الاستشارة:
بسم الله الرحمن الرحيم
يادكتور أمي تحثني دائما على الحياء والعقل عند اجتماعنا مع الناس وكذا وفي البارحة ذهبت مع بنات عمي إلى بيت عمتي من دون أمي ولقد آصبحت شقيه جدآ للآمآنه فقد كنت آضحك وآتحدث كثيرآ بصوت عآل وكأنني خلعت آلحيآء

ولكنني لست مع آحد غريب بل مع بنآت آعمآمي في بيت عمتي ولكنني فقدت آلكنترول على تصرفآتي وآنآ خجلآنه من نفسي وعندمآ رجعنآ آلى آلبيت ﻵ أعلم كيف عرفت آمي بآلموضوع فأخذت تهزئني وتقول لقد ربيتك على آلعقل وآلحيآء لكنك عند آلنآس خيبتي ظني عند ذهآبك من دوني ومن هذآآلكلام

فأخذت تتجنبني ولكنني تسآمحت منهآ فقبلت آعتذآري ولكن مآيؤلمني يآدكتور آنهآ تتذكر آلى آﻵن وكلمآ تذكرت أخذت تهزئني مثل غول مره وآنآ ﻵ أعلم مآذآ يجب علي آن آفعل !!

أنآ آعلم آنني مخطئه ولكن ليس لهذه آلدرجه حتى آنني ﻵ أستطيع آن آتحدث معهإ بأي موضوع بسهوله
آرجوكم آرجوكم سآعدووني كيف آتصرف جزآكم آلله كل خير !!

مشاركة الاستشارة
مارس 25, 2019, 03:36:04 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
أما بعد
نشكر لك ثقتك في موقع المستشار وطلبك للمشورة من أعضائه ،
بإذن الله أن ما تعانين منه من تأنيب للضمير وإحساس بالندم وخاصة تجاه أمك فيما فعلت ... له حل قريب منك ... فأنت فتاة جيدة ولم يبدر منك ما يضايق أمك إلا مرة واحدة واعتذرت منها  وتقبلت عذرك ....
وما فعلته في غياب أمك هو تصرف عبرت فيه عن إحساسك بالحرية بدونها وقد تكون هذه هي شخصيتك الحقيقية ظهرت في غير وجود والدتك... وقد يكون تصرفك لم يتجاوز حدود الذوق العام ولكن أمك تريد لك سمعة عالية ولباقة فريدة.
فأوصيك أن تحسني تصرفك وتكوني أكثر طبيعية في كل مجالسك سواء في وجود أمك أو غيابها ... حينها ستثبتين لنفسك ولها أنك على خلق حسن وتصرف جيد في كلتا الحالتين.
هوني على نفسك
هذا وأسأل الله لنا ولك ولجميع أبناء المسلمين حسن البر بوالدينا وكسب رضاهم بما يحبه الله ويرضاه .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات