ارشاد حول مشكلة نفسية
116
الإستشارة:

مرحبا انا فتاة عمري 21 سنة طالبة جامعية اعاني من مشكلة الانعزال الاجتماعي وهذا يجعل حالتي النفسية سيئة ويقلل ثقتي بنفسي احيانا كثيرة اخشى التحدث امام الاخرين حتى عن امور اعرفها وعند التحدث الاحظ انني ارقق صوتي وابدو خجولة بشكل محبط كثيرا ما اجلس في جلسات لا اتكلم بها بحرف فقط اكتفي بالابتسام ومشاركتهم بالضحك كالبلهاء كذلك اكثر من قول اه للاخرين رغم محاولتي للتخلص من هذه العادة لكن لم اقدر على التخلص منها حاولت كثيرا تحسين حالتي لكن لم اقدر المشكلة معي منذ الصغر خجولة جدا ومنعزلة اجتماعيا هل يمكن ان يتواجد حل لمشكلتي مع العلم انني شاهدت الكثير من فيديوهات تحوي نصائح لتطوير الذات بهذا الشأن لكن لم اصل لأي نتيجة

مشاركة الاستشارة
أبريل 08, 2019, 06:19:50 مسائاً
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ابنتى نيرمين .
هذه الحالة التى تنتابك تسمى " الرهاب الإجتماعى " . علما بأنه اضطراب نفسي يصاب به البعض إما فى مراحل الطفولة أو المراهقة أو ما بعدها . والحل الأمثل لك هو التوجه إلى أخصائى نفسي متمكن .لأنه سيمدك ببرنامج معرفي سلوكي يعدل من حالتك .وهذا البرنامج يعتمد على عدد من الجلسات بحسب شدة الرهاب لديك .وفى هذه الجلسات سوف يستمع لكل مخاوفك وأسباب توترك فى المواقف الإجتماعية .وسيتم تعليمك كيف تتخطين حاجز الخوف من الإندماج الإجتماعى .كما سيمدك بأساليب التغلب على هذا الرهاب .وسيتم تدريبك جيدا عليها ..ومع إلتزامك بالجلسات والتعليمات ستتحسن حالتك جدا باذن الله ، واعلمى أنه مجرد اضطراب يسهل التغلب عليه مع متخصص. ولا يعد مقياسا لشخصك أو لقدراتك.فمؤكد أنك تتمتعين بقدرات ومهارات مميزة . لأن الله سبحانه وتعالى قد رزق كل منا قدرا من القدرات والمهارات التى تميزه عن غيره حتى وإن كان هناك اضطراب ما فلابد أن تثقى بنفسك وبقدرتك على تخطى هذا الإضطراب ، بل وستعيشين بعدها حياتك بشكل طبيعى جدا بإذن الله..فأوصيك بعدم تضييع الوقت لأن هناك حياة أفضل تنتظرك.

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات